بالتعاون مع وكالة سوبيسكا وبحضور 6 شركات

البعثة التجارية في السافرة الفرنسية نظمت احتفالية الطبخ والمنتجات الغذائية بالتعاون مع وكالة سوبيسكا وبحضور 6 شركات

كتبت – ايناس عوض:
تحت رعاية وحضور سفير الجمهورية الفرنسية لدى الكويت كريستيان نخلة نظمت البعثة التجارية في السافرة الفرنسية في الكويت حفل استقبال بالتعاون مع وزارة الزراعة الفرنسية ووكالة SOPEXA سوبيكسا الفرنسية في منزل السفير الفرنسي لدى الكويت بالجابرية شارك فيه عددا من الشركات الفرنسية الرائدة في قطاعي الزراعة للاحتفاء بفن الطبخ الفرنسي، وحضوره نخبة من رجال الاعمال الكويتيين العاملين في قطاعات الصناعات الغذائية المختلفة.
اعرب رئيس البعثة التجارية في السفارة الفرنسية لدى الكويت ربيع صوفنجي، عن أهمية الحدث الذي ينظم للمرة الاولى في الكويت ويأتي ضمن ستراتيجية طويلة الامد، بالتعاون مع وزارة الزراعة الفرنسية ووكالة سوبيكسا الفرنسية التي تركز بشكل اساسي على تنمية وتطوير اعمال الشركات الفرنسية بالقطاعين الزراعي والغذائي فقط، من منطلق اعتبار القطاع الزراعي احد الاعمدة الاساسية في الاقتصاد الفرنسي، لافتا الى ان البعثة التجارية في السفارة الفرنسية في الكويت تم تأسيسها عام 2015 بعد زيارة وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس للكويت، بهدف العمل على تحقيق مهمتين اساسيتين اولهما تشجيع الشركات الفرنسية بكافة المجالات على تصدير منتجاتها الى خارج فرنسا وتحديدا الكويت مقر البعثة، ثانيها تشجيع رجال الاعمال الكويتيين على الاستثمار في فرنسا.
واشار صونفجي الى نجاح حفل الاستقبال الاول للاحتفاء بفن الطبخ الفرنسي ونشر ثقافته المميزة والذي انطلق من الكويت ومن المرتقب تنظيمه بعدها في منزل السفير الفرنسي بمملكة البحرين ثم منزل السفير الفرنسي في المملكة العربية السعودية في الرياض، باستقطاب ست شركات فرنسية تقدم منتجات غذائية ذات جودة عالية من زيت الزيتون والاجبان والمرطبات ومنتجات اللحوم الحلال والحلويات والشوكولا الخالية من الكحول وهي Forrey &Galland”‘Volcans D’Auvergne Huiles Nicolas Alziari Pomona Pomona Export El Mallouli&cie Andresy، مؤكدا توجه البعثة التجارية في السفارة الفرنسية في الكويت الى اعتماد حفل الاستقبال في اجندة الاعمال الخاصة بها كتقليد سنوي يهدف الى نشر ثقافة الطعام الفرنسي في الكويت من جهة وتعريف المواطنين والمقيمين على ارضها بالمنتجات الفرنسية الغذائية العالية الجودة من جهة اخرى، مع امكانية تنظيمه لاحقا اكثر من مرة خلال السنة.