البعيجان: “مرايا أرواحنا” تعكس أرواح شهدائنا الأبرار وقوة وتلاحم المجتمع وتجاوزه الاحتلال في معرض دشنته حديقة الشهيد

0 4

دشنت حديقة الشهيد معرضاً بعنوان ” مرايا أرواحنا” لطالبتين من قسم العمارة بجامعة الكويت م. لولوة الرومي و م. نوف بن ناصر في جسر ” الحزام الأخضر”، وذلك في اطار حرص الحديقة سنويا على التعامل مع فنانين ومهندسين وطلبة وخريجين متميزين من مختلف القطاعات والجامعة لتقديم أعمال خاصة تخلد أرواح شهدائنا الأبرار في 2 أغسطس من كل عام.
وقال مدير عام حديقة الشهيد يوسف البعيجان في تصريح صحافي إن حديقة الشهيد بإدارة لوياك تدعم وتشجع الشباب دائما على طرح أفكارهم وإبداعاتهم الشبابية في كل المجالات، خصوصا وأن الشباب جزء لا يتجزأ من المستقبل.
وأضاف لهذا تمت الاستعانة بالطالبتين لولوة و نوف في إعداد فكرة وتصميم هذا العمل الفني والذي ظهر في اختيارهما لعنوان العمل “مرايا أرواحنا” وليس “أرواحهم” تعبيراً عن أننا كمجتمع نرى أنفسنا من خلال التضحية التي قدمها الشهداء في سبيل الوطن.
وأوضح بأن المرايا التي استخدمتها الطالبتان الرومي وبن ناصر تعكس أرواح الشهداء، وتبين قوة وتلاحم المجتمع خلال هذه السنوات وكيف تجاوز بقوة أزمة الغزو والحرب بل أصبح يكبر ويقوى يوماً بعد يوم في تماسكه، وأضاف البعيجان أن العمل يتضمن 28 عامودا، وكل عامود يمثل سنة من السنوات التي مضت على المجتمع وفي كل سنة يكبر الكويتي بداية من عام 1990 حتى سنة 2018 وفي كل سنه يكبر العامود.
بدورها عبرت م.الرومي عن سعادتها بعرض هذا العمل في حديقة الشهيد، موضحة بأنه عمل وطني يستوحي حكاياته من وحي حكايا شهداء الكويت، وبأن العمل مكون من مرايا وضوء للتعبير عن تضحيات شهدائنا الأبرار، مشيرة الى أن هذه التجربة تعكس من خلال تفاعل الزوار وتأملهم في طبيعة العطاء.
وأضافت م. الرومي أن الحوائط تتراوح أطوالها حسب التاريخ المذكور على قاعدتها وذلك للتعبير عن زيادة مدى التقدير بكل سنة مرت من تاريخ الغزو.
وعن سبب اختيار العامود في عملهم الفني ذكرت الرومي ان العامود يعد أقوى عنصر في البناء، مشيرة الى أنه أول عمل لها يتم عرضه على الجمهور، وسيستمر عرضه حتى 2 سبتمبر المقبل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.