“البلدية” : تحويل “المسيلة” إلى شاطئ مشابه لأنجفة المنفوحي أكد الاستقلال المالي و الإداري لـ"البلدي"

0 7

مراجعة قانون البلدية الأخير وسيقدم لمجلس الوزراء لعرضه
على مجلس الأمة

كتب ـ عبدالناصر الأسلمي:

أكد مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي أن البلدية ستطرح مشروع شاطئ المسيلة ليتم تحويله إلى شاطئ عام مشابه لشاطئ أنجفة، مبينا انه الآن لدى لجنة المناقصات، موضحا أن البلدية أغلقته لوجود ممارسات تخدش أصحاب المنازل الخاصة في تلك المنطقة، ويسمح بالمشي فقط فيه وعدم الدخول بالسيارات تمهيدا لطرحه كشاطئ عام لكل المواطنين.
جاء ذلك لدى تكريمه الفائزين ببطولة البلدية لكرة القدم، مشيرا إلى أن ” الفصل المالي والإداري للمجلس البلدي عن البلدية موجود كباب ضمن أبواب الميزانية، كما أننا نطمح لأن يكون هناك فصل كامل”.
وأشار إلى ان هناك مراجعة لقانون البلدية 33 لسنة 2016، حيث ستقدمه البلدية لمجلس الوزراء لعرضه على مجلس الأمة، كما أن البلدية تؤيد الاستقلال المالي للمجلس البلدي.
وحول إعادة دمج بعض الإدارات مع البلدية كإدارة الأغذية، أشار المنفوحي إلى وجود هيئات خرجت بقانون، والبلدية التزمت بالقانون، وسلمت كافة الجهات المعنية الاختصاصات المنوطة بها، لافتا إلى انتقال كافة اختصاصات الغذاء إلى هيئة الغذاء والتغذية، وكان آخرها إدارة الرقابة على الأغذية في المحافظات، إضافة لاختصاص المسالخ، والأغذية المستوردة.
وكشف المنفوحي عن تنسيق قائم مع الهيئة العامة للطرق لنقل الاختصاص المنوط بها، وبالتالي البلدية جادة في تطبيق القانون، ورأي البلدية نحتفظ به لنفسنا في وجود مثل هذه الهيئات، ومع ذلك البلدية ملتزمة في تطبيق القانون.
وفي شأن تحويل البلدية بشكل كلي إلى نظام التراسل الالكتروني، قال إن المرحلة الأولى شارفت على الانتهاء، ولقاءنا مع المكاتب الهندسية سيكون الأسبوع المقبل لوضع النقاط على الحروف، باعتبار أن المكتب الهندسي سيكون عبارة عن بلدية مصغرة يملك أحقية إصدار الترخيص واستلام الحدود وإيصال التيار الكهربائي بنظام الديجيتال سيرفس، مؤكدا أن بلدية الكويت ستشهد شهر اكتوبر المقبل نقلة نوعية في الأداء الالكتروني.
وعن مخالفة إقامة المطاعم في أبو فطيرة وأبو الحصانية، قال إن ترخيص المطاعم في أبو فطيرة مسموح، وإن كانت المطاعم قائمة على النظام السابق 2500 متر مربع «يجوز»، والآن هي 10 آلاف متر مربع، فجميعها «شريط ساحلي».
وبالعودة إلى التكريم قال المنفوحي “كالعادة للسنة الثالثة على التوالي أقامت البلدية دورتها الرمضانية بهدف إلتقاء زملاء العمل في جو تنافسي بعيدا عن روتين العمل المعتاد”، مؤكدا أن مثل هذه التجمعات هام جدا سواء من جانب المتعة أو المنافسة الشريفة في كرة القدم.
وأضاف، في السنوات المقبلة سيكون هناك ترتيب وتنظيم أكبر لهذه الدورة، لاسيما أن النجاح هو وجود مثل هذه التجمعات التي يتم خلالها تبادل الآراء الودية بعيدا عن أجواء العمل، وهذا الأمر بحد ذاته هدف من أهداف إقامة هذه البطولات.
وتابع المنفوحي، إن البلدية كان لديها فريق رياضي مميز على مدى سنوات مضت، لطالما كان يغذي الأندية الرياضية والمنتخب باللاعبين، مشيرا إلى وجود خطة لدى العلاقات العامة لإعادة فريق البلدية لمكانه الحقيقي في الصدارة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.