البورصة استقطبت أمس استثمارات تجاوزت نصف مليار دولار 252 مليون دينار اجمالي المكاسب السوقية المحققة خلال جلسة "فوتسي"

0 61

عمليات تداولات استثنائية وقياسية أثناء المزاد تصعد بالسوق الأول بنسبة 1.2 %

قيمة التداول تقفز إلى 195 مليونا في أعلى مستوياتها منذ 6 سنوات بنمو 732 %

الصناديق الأجنبية استهدفت سهم “الوطني” المستحوذ على 53 % من السيولة

كتب – محمود شندي:

استقبلت بورصة الكويت في جلسة استثنائية وقياسية سيولة تجاوزت نصف مليار دينار وذلك من الصناديق الاجنبية التابعة لمؤشر فوتسى راسل بالتزامن مع المراجعة الدورية التي يقوم بها المؤشر لبورصة الكويت “مراجعة مارس”، حيث قفزت القيمة المتداولة خلال جلسة امس لأعلى مستوياتها منذ 6 سنوات لتصل الى نحو 195.4 مليون دينار بنسبة نمو 732 % قياسا بجلسة الأربعاء، كما قفز حجم التداول بنحو 357% إلى 482.97 مليون سهم.
وتعتبر هذه المرة الثالثة التي تضخ فيها الصناديق الأجنبية التابعة لمؤشر فوتسي للأسواق الناشئة سيولة في بورصة الكويت، حيث ضخت في سبتمبر الماضي نحو نصف مليار دولار في إطار المرحلة الأولى من ترقية البورصة الكويتية، كما ضخت مبلغ مماثل في ديسمبر من العام الماضي ضمن المرحلة الثانية من عملية الترقية.
ونتيجة للزخم الشرائي وحركة النشاط القياسي على معظم الأسهم وخصوصا المدرجة في مؤشر فوتسى قفزت القيمة السوقية للبورصة بنحو 252.7 مليون دينار لتبلغ 30.6 مليار دينار، فيما عززت عمليات الشراء القوية على الاسهم القيادية من ارتفاع السوق الاول للبورصة بنحو 67 نقطة ليغلق عند مستوى 5667 نقطة بنمو 1.2%، في حين دعمت تداولات المزاد من مكاسب مؤشر السوق العام بنحو 44.3 نقطة بعد كانت المكاسب لم تتجاوز 0.7 نقطة، وكذلك قفزت معدلات السيولة اثناء المزاد بنحو 125 نقطة بعد ان كانت 70 مليون دينار .
وعززت مراجعة فوتسي من الثمار الايجابية للبورصة خصوصا على أسهم السوق الأول التي استحوذت على نحو 95% من السيولة، فيما كان للبنك الوطنى الحصة الاكبر من القيمة التي تجاوزت 104 ملايين دينار تُعادل 53.3% من اجمالي سيولة البورصة، وهي تداولات قياسية لسهم البنك لم يحظَ بها من قبل، بالإضافة لمستوى الإقفال للسهم عند سعر 935 فلساً وهو أيضاً مستوى تاريخي لسهم البنك، ثم جاء سهم الاهلي المتحد في المرتبة بسيولة 44.8 مليون دينار بما يعادل 23 % من اجمالي السيولة ثم حل بنك الخليج في المرتبة الثالثة بنحو 25 مليون دينار. وتركزت السيولة بشكل عام في قطاع البنوك وهو أمر منطقي في ظل توجه الصناديق الأجنبية نحو تلك الأسهم بصفتها الأكثر أماناً في ظل المخاطر التي تتعرض لها الأسواق، كما ان معظم الاسهم المدرجة في مؤشر فوتسي تعتبر اسهم مصرفية، كما انه من المتوقع دخول اسهم مصرفية جديدة الى المؤشر مع المراجعة الجديدة بالاضافة الى اسهم اخرى.
ومن الواضح ان مديري الصناديق الأجنبية فضلوا الشراء على سعر الإغلاق بنهاية الجلسة في ظل التوقعات بعودة وتيرة التداولات في السوق قريبة من مستوياتها الطبيعية وان ارتفعت بشكل طفيف لاستيعاب السيولة المتبقية لدى الصناديق التي لم تدخل السوق أمس إذ إن السيولة التي دخلت بالأمس ليست كلها للصناديق الأجنبية.
وقفزت سيولة البورصة 742% إلى 195.46 مليون دينار مقابل 23.72 مليون دينار بالأمس، كما ارتفعت الكميات 357% إلى 482.97 مليون سهم مقابل 105.7 مليون سهم بجلسة الأربعاء وسجلت مؤشرات 5 قطاعات ارتفاعاً يتصدرها البنوك بنمو نسبته 1.3%، فيما تراجعت مؤشرات 5 قطاعات أخرى بصارة السلع الاستهلاكية بنحو 0.52% وجاء سهم “التمدين الاستثمارية” على رأس الارتفاعات بنمو نسبته 14.39%، فيما تصدر سهم “سنام” القائمة الحمراء متراجعاً بنحو 9.09%، وحقق سهم “الكويت الوطني” أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 104.26 مليون دينار مرتفعاً 2.75%، فيما تصدر سهم “أهلي متحد – البحرين” نشاط الكميات بتداول 175.4 مليون سهم مرتفعاً 1.98%.
وفيما يتعلق بالتداولات الاسبوعية فقد تباينت المؤشرات في الأسبوع الثاني من مارس الجاري، حيث ارتفع المؤشر العام 0.7% عند مستوى 5346.81 نقطة مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 5309.69 نقطة، رابحاً نحو 37.1 نقطة وحقق مؤشر السوق الأول ارتفاعاً بنسبة 1.24% بإقفاله عند النقطة 5667.03، مقارنة بإقفاله الأسبوع الماضي عند النقطة 5597.37، بمكاسب تُقدر بحوالي 69.7 نقطة وخالف مؤشر السوق الرئيسي الاتجاه ليتراجع خلال الأسبوع 0.63% وصولاً إلى النقطة 4744.59 خاسراً حوالي 30.1 نقطة، مقارنة بإقفال الأسبوع الماضي عند 4774.7 نقطة.
وارتفعت أحجام التداول بالبورصة خلال الأسبوع، لتصل إلى 1.03 مليار سهم مقابل 665.44 مليون سهم في الأسبوع الماضي، بنمو نسبته 45.1% وزادت السيولة الأسبوعية بنحو 153.4%؛ لتصل إلى 299.47 مليون دينار مقابل 118.2 مليون دينار في الأسبوع السابق مباشرة، كما ارتفعت الصفقات الأسبوعية بنحو 11.8%؛ لتصل إلى 27.71 ألف صفقة مقابل 24.79 ألف صفقة في الأسبوع الماضي.

You might also like