معدلات السيولة تتراجع 11٪ لتبلغ قيمتها 11٫8 مليون دينار

البورصة تتراجع 27٫5 نقطة عقب إيقاف 16 شركة عن التداول معدلات السيولة تتراجع 11٪ لتبلغ قيمتها 11٫8 مليون دينار

كتب – محمود شندي:
واصل مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية السعري تراجعه للجلسة الثانية على التوالي ولكن بصورة محدودة لم تتجاوز 27.5 نقطة ليستقر عند مستوى 5348.1 نقطة نتيجة الضغوط البيعية على الاسهم الرخيصة التي تكبدت خسائر في الربع الاول من 2016 بالاضافة الى بعض التخارجات الانتقائية على الاسهم القيادية التي دفعت مؤشر كويت 15 للتراجع بنحو 2.3 نقطة.
واتسمت جلسة الامس بالاختلاف والتباين في ادائها حيث جاء انقسمت الجلسة مرحلتين حيث جاءت المرحلة الاولى على استقرار وهدوء في التداولات نتيجة تعادل القوي البيعية والشرائية، لم يستمر هذا الاستقرار لمدة طويلة حيث دفعت الضغوط البيعية المؤشر الى التراجع بصورة تدريجية حتى بلغت ذروة التراجعات في الجزء الاخير من الجلسة بواقع 30 نقطة الا ان عمليات الشراء الانتقائية على بعض الشركات التي اعلنت عن نتائجها المالية الجيدة قلصت من تراجع المؤشر حتى جاءت تداولات المزاد لتحد من خسائر المؤشر بنحو 5 نقاط.
وتعرض السوق لضغوط بيعية قوية وخصوصا عقب ايقاف 16 شركة عن التداول لتاخرها في الاعلان عن نتائجها المالية في الربع الاول وخصوصا ان المهلة القانونية لاعلان تلك الشركات انتهت صباح امس وبالتالي فإن الايقاف كان النتيجة الحتمية لتلك الشركات وهو الامر الذي اثر على المتداولين في السوق وجمد سيولة المتداولين في تلك الشركات.
ومازالت ازمة ايقاف الشركات عن التداول تمثل هاجسا كبيرا في السوق ويؤثر على المتداولين ويدفعهم الى التخارج من الاسهم التي كانت مهددة وهو الامر الذي يزيد من المخاوف، الا انه من المتوقع ان تقوم تلك الشركات في الوقت القريب كما هو معتاد خلال السنوات الماضية، فيما دفعت العمليات التخارجية من الاسهم السيولة الى الارتفاع بواقع 1.2 مليون دينار بواقع 11.3% لتصل الى مستوى 11.8 مليون دينار.

قطاع البنوك
وحقق قطاع البنوك تراجعا بنحو نقطتين حيث تراجع سهم الخليج 4 فلوس ليغلق على 232 فلسا وتراجع سهم برقان 5 فلوس ليغلق على 335 فلسا فيما استقر سهم المتحد عند 420 فلسا واستقر سهم بوبيان عند 400 فلسا واستقر سهم الاهلي المتحد عند 184 فلسا واستقر سهم 174 فلسا واستقر سهم الوطني عند مستوى 660 فلسا.
وتراجع قطاع الخدمات المالية 1.3 نقطة حيث تراجع سهم الخليجة 0.5 فلسا ليغلق على 28 فلسا وتراجع سهم بيان 0.5 فلس ليغلق على 34 فلسا وتراجع سهم كفيك 0.5 فلس ليغلق على 37 فلسا وتراجع سهم الوطنية الدولية القابضة فلسا ليغلق على 55 فلسا وتراجع سهم السلام 0.5 فلس ليغلق على 38 فلسا وتراجع سهم اكتتاب 0.5 فلس ليغلق على 35.5 فلس وتراجع سهم المغاربية 0.5 فلس ليغلق على 36 فلسا وتراجع سهم امتياز فلسا ليغلق على 69 فلسا وتراجع سهم عربي قابضة فلسين ليغلق على 59 فلسا وتراجع سهم قوين فلسين ليغلق على 71 فلسا وتراجع سهم القابضة المصرية الكويتية فلسين ليغلق على 132 فلسا وتراجع سهم جي اف اتش فلسين ليغلق على 70 فلسا.

مؤشرات السوق
أنهت المؤشرات جلسة الاثنين، متراجعة بشكل جماعي، حيث انخفض السعري 0.51% عند مستوى 5348.14 نقطة خاسراً 27.6 نقطة، كما تراجع الوزني وكويت 15 بنسبة 0.24% و0.27% على الترتيب كانت المؤشرات قد تراجعت جماعياً بعد نهاية الساعة الثانية من الجلسة حيث انخفض السعري 0.42%، وتراجع الوزني 0.35%، وسجل كويت 15 انخفاضاً نسبته 0.41%.
وتباينت حركة التداولات حيث ارتفعت القيم 11.8% إلى 11.87 مليون دينار، فيما تراجعت الأحجام 39.1% إلى 78.92 مليون سهم وتراجعت مؤشرات ثمانية قطاعات يتصدرها “التكنولوجيا” بانخفاض نسبته 1.43%، فيما ارتفعت أربعة قطاعات أخرى بصدارة “الرعاية الصحية” بنمو نسبته 0.76% واحتل سهم “كيبل تلفزيوني” ارتفاعات بنمو نسبته 6.4%، بينما تصدر سهم “مراكز” التراجعات بانخفاض معدله 10.2% وعلى مستوى التداولات، تصدر سهم “بتروجلف” الكميات بحجم بلغ 9.5 مليون سهم بقيمة 440 ألف دينار، مستقراً عند سعر 45.5 فلس وشهد سهم “وطني” أنشط القيمة بسيولة تجاوزت 5.6 مليون دينار من خلال تداول 8.54 مليون سهم، مستقراً عند سعر 660 فلساً.