البورصة تفاعلت إيجاباً مع إدارة “الهيئة” الجديدة وارتفعت 20 نقطة القيمة السوقية قفزت 112 مليون ديناروالسيولة زادت %21

0 4

كتب – محمود شندي :

تفاعلت البورصة بشكل ايجابي امس مع الاعلان عن تعيين الدكتور احمد الملحم رئيسا لهيئة اسواق المال والعيسى نائبا له واغلقت مؤشرات السوق على ارتفاع جماعي حيث حقق المؤشر العام ارتفاعا بنحو 20 نقطة ليغلق على 5279 نقطة فيما قفز مؤشر السوق الاول بنحو 19.5 نقطة ليغلق على 5457.1 نقطة وذلك بدعم من عمليات الشراء القوية والنشطة على بعض الاسهم القيادية وخصوصا في القطاع المصرفي بعد ان بلغت اسعاره مستويات جاذبة للمتداولين ، بالاضافة الى رغبة قطاع من المستثمرين في تجميع تلك الاسهم استباقا لانطلاق مؤشر فوتسي راسل الشهر المقبل.
شهدت جلسة الامس عمليات شراء نشطة ومتنوعة على معظم الاسهم سواء القيادية او الرخيصة وهو الامر الذي انعكس على معدلات السيولة بالارتفاع بصورة كبيرة بنحو 21.7% إلى 37.3 مليون دينار مقابل 30.7 مليون دينار بالأمس، كما ارتفعت أحجام التداول 21.6% إلى 159.95 مليون سهم مقابل 131.54 مليون سهم يوم الاثنين . ومن الواضح ان مشكلة تراجع السيولة وهبوط معدل الدوران على الاسهم بدأت في الانحسار بعد ارتفاعها فوق 30 مليون دينار ، وهو الامر الذي يعطي العديد من الفرص للسوق في الادراج في مؤشر مورجان ستانلي لاسيما وان اشتراطات الترقية للمؤشر صعبة ومعقدة وتحتاج الى رفع معدلات السيولة بصورة كبيرة.واستطاعت القيمة السوقية للبورصة بدعم من النشاط المتنوع على جميع الاسهم ان تقفز بنحو 112.7 مليون دينار ليصل الى نحو 29.8 مليار دينار وهو ما يشيرالى اقتراب القيمة السوقية من 30 مليار دينار وهو ما يعد من اهم المؤشرات التي تعكس حالة النشاط خلال الفترة الماضية .
ومن المتوقع ان تستمر الاوضاع الايجابية في السوق خلال الفترة المقبلة وخصوصا مع انطلاق مؤشر فوتسي راسل خلال الشهر المقبل ، وهو الامر الذي سيعمل على زيادة السيولة بصورة كبيرة حيث تجاوزت معدلاتها 30 مليون دينار ، بالاضافة الى ان السوق مازال يضم العديد من المحفزات خلال الفترة الراهنة في مقدمتها نتائج الربع الثاني التي شهدت نموا كبيرا وخصوصا في القطاع المصرفي .
وارتفعت المؤشرات في ختام تعاملات امس ، حيث صعد المؤشر العام 0.38%، وسجل المؤشران الأول والرئيسي نمواً نسبته 0.36% و0.42% على الترتيب وسجلت مؤشرات 7 قطاعات ارتفاعاً يتصدرها السلع الاستهلاكية بنمو نسبته 0.93%، فيما تراجعت مؤشرات قطاعين فقط وهما المواد الأساسية والتأمين وانخفضا بواقع 0.12% للأول، و0.07% للثاني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.