البورصة تنتظر تدفقات نقدية بقيمة 900 مليون دولار بنهاية 2018 مذكرة بحثية لــ"هيرمس" توقعت أن تصل مشتريات الأجانب إلى 2.4 مليار دولار في منتصف 2020

0 7

90 في المئة من اجمالي رؤوس الاموال الاستثمارية المحتملة ستذهب إلى “الوطني” و”بيتك” و”أجيليتي” و “زين”

توقعت المجموعة المالية هيرمس أن تتلقى بورصة الكويت تدفقات نقدية بقيمة 900 مليون دولار خلال العام الجاري عقب إعلان إدراجها في مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة خلال مراجعة سبتمبر أو ديسمبر المقبلين. وأوضحت هيرميس، أن الكويت في حالة ترقيتها لمؤشر إم إس سي أي “مورغان ستانلي سابقاً” للأسواق فسوف تستقبل تدفقات بقيمة 1.5 مليار دولار، وتصل إلى 2.4 مليار دولار في منتصف 2020 بما يعادل إجمالي المشتريات الأجنبية على مدى الـ3 سنوات الماضية منذ 2015 وحتى 2017.
وحول المستفيدين من التدفقات الاستثمارية أشارت هيرميس إلى أن 90% من التدفقات المحتملة للإدراج في “فوتسي” أو “مورغان ستانلي” ستذهب إلى بنك الكويت الوطني، وبيت التمويل الكويتي، إلى جانب أجيليتي للمخازن العمومية، والاتصالات المتنقلة “زين”، علماً بأن زين والوطني يعدان من أفضل 20 شركة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتوقعت المذكرة البحثية أن تشمل قائمة فوتسي 10 شركات كويتية بينها الوطني وبيت التمويل الكويتي إلى جانب زين، موضحة أنها هناك أسماء أخرى تستحق التركيز عليها ومراقبتها وهي شركة ميزان القابضة.
وأشارت المذكرة إلى أن صافي التدفقات النقدية لبورصة الكويت تقتصر منذ بداية العام وحتى الآن على 133 مليون دولار فقط، مقابل صافي بيعي للمستثمرين الخليجيين.
وفي الأسبوع الماضي، قالت إدارة مؤشر مورغان ستانلي إن بورصة الكويت سوف تبقى تحت مجهر مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة للمراجعة؛ ومن ثم إعادة التصنيف العام المقبل .
على صعيد متصل توقعت مؤسسة فرانكلين تمبلتون العالمية أن تسير السوق الكويتية على خطى سوق المال السعودية فيما يتعلق بانضمامها قريباً إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة.
وقال مدير استثمارات الأسهم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق المبتدئة لدى فرانكلين تمبلتون”، باسل خاتون ، إن قرار انضمام السوق السعودية للمؤشر سيجبر الجهات الاستثمارية على التوجه صوب ضخ الاستثمارات بالمنطقة. واضاف :حتى الآن، بلغت حصة أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو 1.6% من المؤشر، ممثلة بأسواق الإمارات العربية المتحدة وقطر ومصر مجمتعة.
وتابع: “مع إدراج السوق السعودية، ستزداد حصة المؤشر بشكل كبير، وسيكون من الصعب على الجهات الاستثمارية الدولية إغفال منطقة بحجم وأهمية أسواق الشرق الأوسط .
وأضاف مدير استثمارات الأسهم لدى فرانكلين تمبلتون: “قرار MSCI بضم المملكة العربية السعودية إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة خطوة إيجابية للمملكة”.
وقال خاتون : “مع قرار الترقية والاكتتاب العام المرتقب لشركة أرامكو السعودية، نتوقع أن نرى نحو 90 مليار دولار تدخل السوق … سيتم ضخ 40 مليار دولار نتيجة الإدراج الفعلي في المؤشر العام المقبل و50 مليار دولار إضافية من الاكتتاب العام المتوقع لشركة أرامكو السعودية ” .
وتابع خاتون : “هذا ليس كل شيء فحجم استحواذ السعودية على مؤشر MSCI للأسواق الناشئة مرشح بالارتفاع بشكل كبير من 2.6% إلى أكثر من 4% مع الطرح العام المرتقب لشركة أرامكو، التي تعتبر أكبر شركة قيمة في العالم”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.