البورصة تنتعش وتكسب مليار دينار أسبوع تداول غير مسبوق: المؤشر ارتفع 4.03 % إلى 5087.64 نقطة

0

المستثمرون متفائلون بتوقعات البيوت الاستشارية العالمية تزايد التدفقات النقدية الأجنبية

كتب – وجدي عسّاف:

يبدو أن البورصة بدأت فعلياً بقطف ثمار خطة التطوير التي أدت الى تقسيم السوق الى ثلاثة أسواق ( أول ورئيسي ومزادات ) فاعتلت مؤشراتها المنطقة الخضراء خلال جلسات تعاملات الأسبوع كافة وشهدت ارتفاعا قويا وسط تحسن ملحوظ في التداولات واقبال المستثمرين على عمليات شراء مكثفة طالت الاسهم القيادية في السوق الأول.
وارتفع المؤشر العام 4.03% صعوداً إلى النقطة 5087.64 لتبلغ المكاسب أكثر من 197 نقطة، فيما صعدت القيمة السوقية للبورصة 4% لتصل إلى 28 مليار دينار تقريباً (92.67 مليار دولار)، مقابل 26.94 مليار دينار في الأسبوع الماضي، بزيادة تتجاوز المليار دينار.
انتعاش التداولات يأتي قبيل انضمام البورصة رسميا الى مؤشر “فوتسي راسل” للاسواق الناشئة في شهر سبتمبر المقبل وبالتزامن مع توقعات البيوت الاستشارية العالمية بارتفاع التدفقات النقدية الاجنبية الى السوق بنحو 900 مليون دولار، وقرار “مورغان ستانلي” بوضع بورصة الكويت تحت المراقبة وامكانية ترقيتها خلال العام المقبل .
ورصد المراقبون خلال تداولات الاسبوع مجموعة من العوامل الايجابية ابرزها النشاط القوي على اسهم مؤشر السوق الاول التي استحوذت قيم تداولاته على حوالي 80 % من اجمالي تعاملات البورصة وهو ما دفع مؤشر السوق العام لتجاوز حاجز 5000 نقطة وهو مستوى التأسيس، وذلك للمرة الأولى منذ تطبيق منظومة المؤشرات الجديدة مطلع شهر أبريل الماضي.
وبذلك تكون البورصة قد انهت تعاملات الأسبوع الأول من شهر يوليو الجاري على ارتفاع في أدائها حيث ارتفعت المؤشرات (السوق العام، والأول، والرئيسي) بنسب بلغت 4% و5.6% و1.1% على التوالي، كذلك ارتفع المعدل اليومي لقيمة الاسهم المتداولة بنسبة 44.3% إلى 26 مليون دينار، فيما شهد المعدل اليومي لكمية الأسهم المتداولة زيادة بنسبة 38%.
إلى ذلك أكدت مصادر بورصوية لــ “السياسة” أن هذه التغيرات الإيجابية في نمط التداول تعكس مدى تحسن المناخ الاستثماري في ظل المنظومة الجديدة للتداول وخطة تطوير البورصة تمهيدا للادراج في مؤشرات الاسواق الناشئة وبالتالي التحول المرتقب لأنظار المستثمرين العالميين باتجاه أسهم الشركات الكويتية وتوقعت المصادر استمرار عمليات الزخم الشرائي على الأسهم القيادية خلال الفترة المقبلة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر − 3 =