حل الدولتين السبيل الوحيد للاستقرار في المنطقة

البيان الختامي: القرار الأميركي باطل حل الدولتين السبيل الوحيد للاستقرار في المنطقة

تضمن البيان الختامي للقمة 29 بنداً، فيما يلي أهم ما جاء فيه:
• التأكيد على مركزية قضية فلسطين للامة العربية جمعاء، وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة، عاصمة دولة فلسطين.
• التشديد على اهمية السلام الشامل والدائم في الشرق الاوسط كخيار عربي استراتيجي تجسده مبادرة السلام العربية التي تنتهجها جميع الدول العربية في قمة بيروت في العام 2002 .
• بطلان وعدم شرعية القرار الاميركي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل،مع الرفض القاطع الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، حيث ستبقى القدس عاصمة فلسطين العربية، والتحذير من اتخاذ أي اجراءات من شأنها تغيير الصفة القانونية والسياسية الراهنة للقدس حيث سيؤدي ذلك الى تداعيات مؤثرة على الشرق الاوسط بأكمله.
• الدعوة الى المفاوضات وفق جدول زمني محدد لانهاء الصراع على اساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967وعاصمتها القدس الشرقية اذ ان هذا هو السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
• ادانة ما تعرضت له المملكة العربية السعودية من استهداف لامنها عبر اطلاق ميليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من ايران (106) صواريخ باليستية على مكة المكرمة والرياض وعدد من مدن المملكة.
• دعم ومساندة السعودية والبحرين في كل ما تتخذه من اجراءات لحماية امنها ومقدراتها من عبث التدخل الخارجي وأياديه الآثمة، ومطالبة المجتمع الدولي بضرورة تشديد العقوبات على ايران وميليشياتها ومنعها من دعم الجماعات الارهابية.
• مساندة جهود التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن لانهاء الازمة اليمنية على اساس المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الامن 2216 عام 2015 .
• رفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية وادانة المحاولات العدوانية الرامية الى زعزعة الامن وبث النعرات الطائفية وتأجيج الصراعات المذهبية.
• ضرورة ايجاد حل سياسي ينهي الازمة السورية، بما يحقق طموحات الشعب السوري ويحفظ وحدة سورية، وينهي وجود جميع الجماعات الارهابية فيها.
• ادانة استخدام النظام السوري للاسلحة الكيماوية المحرمة دولياً ضد الشعب السوري.
• إن أمن العراق واستقراره وسلامة ووحدة اراضيه حلقة مهمة في سلسلة منظومة الامن القومي العربي.
• تكريس كل الجهود للقضاء على العصابات الارهابية وهزيمة الارهابيين في جميع الميادين .
• التأكيد على سيادة الامارات العربية المتحدة على جزر (طنب الكبرى وطنب الصغرى، وأبو موسى)، ودعوة ايران الى الاستجابة لمبادرة ايجاد حل سلمي من خلال المفاوضات المباشرة او اللجوء الى محكمة العدل الدولية.