” البيان” تحتفي بفارس الأدب والسياسة يوسف الرفاعي

0 7

أصدرت رابطة الأدباء الكويتيين عدداً خاصاً من مجلة “البيان “عن المغفور له بإذن الله الأديب السيد يوسف هاشم الرفاعي أحد مؤسسي رابطة الأدباء الكويتيين، ومن أبرز الناشطين الثقافيين والسياسيين في الرعيل الذي وضع قواعد العمل المؤسساتي في دولة الكويت.
ووصفت المجلة في عددها لشهر سبتمبر، الأديب الرفاعي بأنه “فارس الأدب والسياسة”، حيث كتب عنه نخبة من الأدباء وأقرباء الراحل دراسات ومقالات تحدثوا من خلالها عن مسيرته العامرة في شتى المجالات الثقافية والدبلوماسية والسياسية، فقد كتب عنه الشيخ عجيل النشمي مقالة بعنوان “غيرة إسلامية وجرأة في الطرح”، كما كتب عنه علي المتروك مقالة بعنوان “السيد يوسف الرفاعي كما عرفته”، وتحدث الباحث خالد سالم الأنصاري عنه بكونه من أشهر أقطاب العمل الخيري في الكويت وأحد مؤسسي رابطة الأدباء، بينما كتب الباحث صالح المسباح عن “ذكريات عاطرة” مع الراحل وكتب الباحث فهد العبدالجليل عن خبرة المرحوم في العمل السياسي ووصفه الدكتور رشيد الولايتي بأنه “شخصية لا تتكرر” وقال عنه أنس الشاهين بأنه “الأديب المربي”، بينما تحدث عنه عبدالعزيز العويد بأنه “رجل الدين والدولة”، ووصفته الكاتبة كاملة العياد بأنه “رجل يشهد له التاريخ” وكتب عنه خليل السلامة مقالة بعنوان “رحلة الأدب والسياسة والعمل الخيري”، ووصفه الكاتب علي سويدان بأنه “صرح من التربية والتعليم”، وسطرت ابنته الشاعرة ندى يوسف الرفاعي قصيدة بعنوان “أبي كم أحبك”، وكتب الشاعر د.سعد العجمي قصيدة بعنوان “قول الحق”، وجاءت قصيدة للشاعر هشام جنيد بعنوان “مناقب وخصال”، وقصيدة للشاعر عبدالله الحمر بعنوان “فقيد العطاء”، وقصيدة للشاعر سيد محمد بعنوان “رفاعي العصر”، وقصيدة للشاعر هشام شوقي بعنوان “طوبى لكم”، وقصيدة للشاعر محمد الدرة بعنوان “أهل السماحة”، ونشرت المجلة قصيدة للراحل بعنوان “من وحي الأحداث الأخيرة”، كما جاء في العدد حوار كان أجراه معه الإعلامي أحمد عبدالقادر.
واختتمت المجلة عددها بزاوية محطات قلم التي يكتبها أمين عام الرابطة طلال الرميضي .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.