البيت الأبيض: لا توتر مع الكويت أكد أن اجتماع السفير الصباح وكوشنر كان إيجابياً جداً وبناءً

0 14

* العلاقات بين البلدين قوية ومتينة وتقوم على الاحترام المتبادل والأهداف الستراتيجية
* غير صحيح ما نشر عن اقتراح واشنطن تدخلاً لحماية الكويت من مقاطعة اقتصادية

واشنطن – وكالات – الكويت – شوقي محمود:

في موقف من شأنه ان يضع حدا للتأويلات والشائعات التي تنشر عن توتر في العلاقات بين الكويت والولايات المتحدة الأميركية على خلفية الدعم الكويتي الثابت للقضية والشعب الفلسطيني عموما ومدينة القدس خصوصا، أكد البيت الأبيض قوة ومتانة العلاقات المبنية على الاحترام المتبادل والأهداف الستراتيجية، نافيا في الوقت ذاته ما نشر عن اقتراح واشنطن “تدخلا لحماية الكويت من مقاطعة اقتصادية تشبه ما حدث مع قطر”.
وذكر نائب المتحدث باسم البيت الأبيض راج شاه في بيان صحافي ان “اللقاء الذي عقد بين سفير الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم الصباح ومساعد الرئيس الأميركي جاريد كوشنر مؤخرا كان ايجابياً جدا وبناء ولم يشهد أي توتر بينهما”، مضيفا ان “الجانبين ناقشا عملية السلام في الشرق الاوسط والتحركات داخل الامم المتحدة، وأجريا مناقشة صريحة وبناءة”.
وأكد المتدث باسم البيت الابيض أن الجانبين تربطهما “علاقة ثنائية قوية مبنية على الاحترام المتبادل والأهداف الستراتيجية المشتركة”، واصفا تقارير نقلت عن مسؤول أميركي لم تذكر اسمه بأن اجتماع السفير الكويتي وكوشنر كان متوترا بأنها “غير صحيحة”.
من جهته، جدد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية نفي ما تردد عن توتر في العلاقات مع واشنطن، مشيرا الى ان ما ألمحت اليه احدى الصحف المحلية ونشرته من عبارات توحي بعدم ارتياح الإدارة الأميركية لموقف الكويت في مجلس الأمن حيال بعض القضايا المطروحة على المجلس “لا يعبر عن طبيعة وعمق العلاقات الكويتية- الأميركية ومدى التنسيق الجاري بين البلدين”.
وشدد المصدر لـ”السياسة” على ان “الكويت والولايات المتحدة ضمن تحالف ستراتيجي وتربطهما شراكة ستراتيجية على جميع المستويات، فضلا عن التشاور القائم بينهما في إطار مجلس الأمن”.
الى ذلك، رأى استاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت الدكتور غانم النجار ان “تضخيم قصة الخلاف بين الكويت والولايات المتحدة حول التصويت في مجلس الأمن قصة مفتعلة”، قائلا ان “الخلاف بين الكويت وواشنطن حول فلسطين معلن ومعروف ولا يتجاوز التصويت الذي يعالج قضايا مختلفة، الا ان تضخيم البعض للمسألة يطرح علامات استفهام، كما ان اختيار كوشنر لاثارة الموضوع يشير الى اي درجة هي مفتعلة”.
وبين النجار عبر حسابه على “تويتر” ان “صهر الرئيس الاميركي كوشنر ليست له صفة حاليا بل على العكس تم سحب صلاحياته بالاطلاع على وثائق في البيت الابيض لاتهامه بعدم الانضباطية، وبالتالي الاحتجاج الديبلوماسي له ادواته ليس منها كوشنر بالتأكيد”، مضيفا ان “اللقاء بين السفير وكوشنر قد يكون عقد على وليمة عشاء وجرى بينهما حديث عاتب فيه كوشنر السفير، وذلك امر اعتيادي وهو في هذه الحدود ربما يكون صحيحا بعيدا عن التضخيم البعيد عن الواقع”.
واشار الى ان “الخلاف بين الكويت واميركا حول فلسطين معلن وبطبيعة الحال لن تنزعج اميركا منه، الا انه من المفيد ادراك طبيعة العمل في مجلس الأمن، اذ ان الخلافات عادية وغالبا ما يتعاون المختلفون على صياغة توافقية واحيانا لا ينجحون فيستخدم القوي حق النقض مثلا”.القائم بينهما في إطار مجلس الأمن”.
الى ذلك، رأى استاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت الدكتور غانم النجار ان “تضخيم قصة الخلاف بين الكويت والولايات المتحدة حول التصويت في مجلس الأمن قصة مفتعلة”، قائلا ان “الخلاف بين الكويت وواشنطن حول فلسطين معلن ومعروف ولا يتجاوز التصويت الذي يعالج قضايا مختلفة، الا ان تضخيم البعض للمسألة يطرح علامات استفهام، كما ان اختيار كوشنر لاثارة الموضوع يشير الى اي درجة هي مفتعلة”.
وبين النجار عبر حسابه على “تويتر” ان “صهر الرئيس الاميركي كوشنر ليست له صفة حاليا بل على العكس تم سحب صلاحياته بالاطلاع على وثائق في البيت الابيض لاتهامه بعدم الانضباطية.
وبالتالي الاحتجاج الديبلوماسي له ادواته ليس منها كوشنر بالتأكيد”، مضيفا ان “اللقاء بين السفير وكوشنر قد يكون عقد على وليمة عشاء وجرى بينهما حديث عاتب فيه كوشنر السفير، وذلك امر اعتيادي وهو في هذه الحدود ربما يكون صحيحا بعيدا عن التضخيم البعيد عن الواقع”.
واشار الى ان “الخلاف بين الكويت واميركا حول فلسطين معلن وبطبيعة الحال لن تنزعج اميركا منه، الا انه من المفيد ادراك طبيعة العمل في مجلس الأمن، اذ ان الخلافات عادية وغالبا ما يتعاون المختلفون على صياغة توافقية واحيانا لا ينجحون فيستخدم القوي حق النقض مثلا”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.