البيوت المسكونة… خرافات تستهوي النساء والمراهقين أشهرها قصر البارون وفيلا أبوعوف وشقة الراحلة ذكرى

0

القاهرة – علا نجيب:
احتلت البيوت المسكونة بالأشباح مساحة كبيرة من أفلام الرعب والخيال العلمي، لكن الأمر لم يقتصر فقط على الخيال السينمائي، لأن بالفعل هناك الكثير من القصص والحكايات التي تدور حول بيوت حقيقية مسكونة بالجان والأشباح بصورة تجبر سكانها على هجرها بعدما يتعرضون للكثير من المضايقات، ومنهم من يصاب بأمراض نفسية وعضوية.
عن سكن الجان والأشباح لبيوت بعينها، لماذا يفضلون تلك البيوت عن غيرها ؟ كيف يتخلص الانسان منهم، ما الأثار النفسية التي تصيبه بسبب اختلاطه بتلك المخلوقات، أجرت «السياسة»، هذا التحقيق.
يوجد في أوربا رغم تقدمها العلمي والتكنولوجي، الكثير من القصور المسكونة بالأشباح، نظرا لما شهدته من صراعات وحروب الدموية، حتى أن بعضها تم وضعه على قائمة مزاراتها السياحية لجلب عشاق الرعب والاثارة، لعل أشهرها على الاطلاق قصر «دراجز هولم» بالدنمارك، الذي كان مخصصا لسجن الأمراء والنبلاء، ثم تحول بعد ذلك إلى سجن مخيف، يسكنه الكثير من الأشباح، التي لا تزال إلى الآن، تتجول ليلا بالقصر، بشهادة الكثير من الزوار الذي شاهدوها بأنفسهم. كما أن قصر «تشيلجنهام» بانجلترا، الذي تم بناؤه في القرن الرابع عشر، يضم شبح «الطفل الأزرق»، الذي يمكن سماع بكائه في الليل بالغرفة الوردية، كذلك شبح السيدة «ماري بيركلي»، التي تبحث طوال الليل عن زوجها الذي هجرها، يوجد أيضا بأميركا منزل الأشباح الشهير في مزرعة دالاس، الذي شهد أحداثا دامية من قتل وتسمم لأطفال صغار وتعذيب لجنود أميركيين أثناء الحرب الاهلية.

أشباح القاهرة
في حي مصر الجديدة بالقاهرة يقع قصر البارون امبان، وقت رويت عنه الكثير عن الأشباح التي تسكنه، الأضواء التي تظهر فجأة ثم تختفي، الأصوات الغريبة التي تصدر عنه خصوصا في الساعات المتأخرة من الليل. يعلل البعض سبب تلك الأحداث إلى واقعة قتل زوجة البارون التي ألقيت من شرفة غرفتها، مما دفع الكثير من عبدة الشيطان إلى اقامة حفلاتهم الصاخبة به على أنغام موسيقى الميتال الصاخبة، حتى ألقت الشرطة القبض عليهم. أيضا تعد شقة المغنية المغربية ذكرى أحد أشهر تلك البيوت التي تردد أنها مسكونة بالعفاريت بصورة أدت إلى بقاء الشقة لفترة طويلة دون بيع بسبب عزوف الناس عن شرائها خوفا ممن يسكنها من الجن، وذلك بعد حادث القتل الذي حدث فيها منذ سنوات عندما اطلق رجل الأعمال أيمن السويدي باطلاق النار على زوجته ذكرى ثم أطلق النار على نفسه من مسدسه، لكن بعد مرور عام من هذا الحادث عادت الشقة إلى الظهور مرة أخرى عندما بدأ الجيران يشكون من سماع أصوات غريبة بالشقة وتوقف المصعد عن العمل في الخامسة فجرا، نفس توقيت المشاجرة. ومن ضمن بيوت المشاهير المسكونة فيلا الممثل عزت أبو عوف، التي كانت قصرا لرجل الأعمال اليهودي شيكوريل، كانت أسرة الممثل وضيوفهم يستمعون إلى أصوات وحركات غريبة أثناء الليل ومنهم الفنانة يسرا.

مرض نفسي
تقول السيدة «ر. م»، بعد أن عدنا من رحلة سفر طويلة في لبنان، وقع اختيارنا على أحد المنازل الواسعة في الحي السابع بمدينة السادس من اكتوبر، الا أننا منذ اليوم الأول شعرت أنا وزوجي بحركات غريبة وهمهمات خافتة بين عدة أشخاص، كما كانت الأواني المنزلية تلقي في الشارع، بينما أصيبت ابنتي التي تبلغ من العمر عشرين عاما بمس من أحدهم عندما دخلت احدى الغرف ورأت ظلا لشبح فصرخت صرخة مدوية، منذ ذلك اليوم امتنعت عن تناول الطعام، فقدت شهيتها، باتت تبكي ليل نهار دون سبب، تصرخ صرخات متقطعة أثناء النوم، أصيبت بمرض نفسي جعلها تعشق العزلة، ترفض التحدث مع أحد، بسؤال بعض الشيوخ أكدوا أنها أصيبت بمس من الجان، مما دفعنا لهجر المنزل، وعرضها على بعض الأطباء النفسيين الذين أخضعوها لجلسات علاج نفسي.

الموت خنقا
لم يكن سعيد الرجل الخمسيني، يدري أن نهاية حياته ستكون بتلك الطريقة البشعة، فقد حباه الله بطموح جارف وذكاء مكنه من أن يصبح مقاولا مشهورا في وقت قياسي، كانت توجد احدى العمارات المهجورة بمنطقة امبابة بمحافظة الجيزة، بنيت في سبعينات القرن الماضي، ثارت حولها شائعات أنها مسكونه، الا أن «سعيد « اشتراها وبدأ في هدمها ليشيد برجا بدلا منها، في اليوم الأخير للازالة دخل «سعيد»، لتفقد أعمال الازالة الا أنه غاب كثيرا مما دفع العمال للبحث عنه، وجدوه ميتا بين الركام، تبين بعد فحص الأطباء له أنه مات خنقا، تردد أن احدى الجنيات كانت تسكن تلك العمارة مع أبنائها قررت الانتقام منه فخنقته.

شقة الأشباح
يقول الشيخ محمود عبد الحق، معالج بالقرآن الكريم: توجد احدى الشقق المغلقة بمدينة نصر منذ أكثر من سبعة أعوام، جاءت سيدة ذات مرة لاستئجارها، كانت مطلقة، تخطت الأربعين عاما، منذ اليوم الأول لها بالشقة بدأت تشم روائح عفنة، يظهر لها دخان كثيف من احدى الغرف، خصوصاً بعد منتصف الليل، باتت تشعر أن هناك عينا تراقبها خصوصاً أثناء تغيير ملابسها واستبدالها، عندما شكت لاحدى جاراتها، أخبرتها أن المنزل مأهول بالأشباح، كانوا يسمعون أصواتا وصرخات عالية في الليل، طلبت السيدة مساعدتي لاخراج هذه الأشباح من المنزل، تجولت في أنحاء الشقة مع قراءة بعض آيات القرآن الكريم، بعد بحث وجدت «عملا « سفليا تم دفنه في احدى زوايا المطبخ، عبارة عن ورقة كتبت عليها طلاسم سحرية، رغم قيامي باخراج الجان من الشقة الا أن السيدة تركت الشقة.

وجود الجن
يشير الدكتور على الغنيمي، الباحث في علم الروحانيات، الي أن هناك الآلاف من البيوت المسكونة بالجن والأشباح، لكن الكثيرين يرفضون الاقامة بها، ليقينهم بوجود عوالم أخرى تحتلها، بينما يرفض البعض تصديق وجودهم من الأساس رغم أن القرآن والأحاديث النبوية أكدا بالأدلة الواضحة وجودهم حولنا، فقد أفرد الله سبحانه وتعالي سورة كاملة، سميت سورة «الجن». وقد ورد في السيرة النبوية عن ثعلبة الخشني أن رسول الله قال «الجن ثلاثة أصناف، صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء، وصنف حيات، وصنف يحلون ويظعنون»، منهم الجن الصالح والشيطان والمارد والعفريت، كما أن بعضهم يتبع الدين الاسلامي أو اليهودي والنصراني وقد يظهرون على هيئة حيوان أو حشرات هوام أو حتى انسان.
يتابع : الجن لهم حياتهم، أماكنهم، عوالمهم الخصوصاً بهم، كما أن لهم أكلهم وشربهم، قد يشاركوننا في بعضها الا أن معظمهم يسكن الأحراش، البراري، الخلاء، البيوت المهجورة. عادة ما يكون طعامهم هو العظام وأكل الانس العادي، كما أن بعضهم يفضل سكن الأسواق، لذا قال الرسول، «لا تكونن ان استطعت أول من تدخل السوق، ولا أخر من يخرج منها، فانها معركة الشيطان، وبها ينصب رايته». كما ورد أيضا عن زيد بن أرقم عن رسول الله قال، «ان هذه الحشوش محتضرة، فاذا أتي أحدكم الخلاء فليقل: أعوذ بالله من الخبث والخبائث»، المقصود بالحشوش هي البساتين والنخيل، حيث كانوا يستخدمونها لقضاء حوائجهم.
يضيف : هناك الكثير من العلامات التي تدل على وجود الأرواح في المنازل، منها، اختفاء أو انتقال الأشياء من أماكنها، رغم وجودها الدائم في أماكن بعينها، سماع أصوات غريبة في المنزل غير معتاد عليها، عندما يتواجد الانسان بمفرده، العبث في الاضاءة والأدوات الكهربائية، سرقة بعض الممتلكات التي لم يتم ذكر اسم الله عليها، اشعال الحرائق في المنزل دون سبب، خصوصاً بالأماكن المغلقة كالدواليب والخزانات، فتح الأبواب والشبابيك بطريقة مدوية، خصوصاً في الساعات المتأخرة من الليل، رؤية القطط السوداء والثعابين فجأة، دون سابق انذار، وجود خيالات أشخاص تمر من فترة لأخرى، يشعر بها أهل المنزل، دليلا دامغا على وجودهم، لذا لابد من التحصين الدائم، سماع سورة البقرة، قراءة آيه الكرسي والمعوذتين.

ماهية وجودهم
يوضح الشيخ حسن بيومي، المعالج الروحاني، أن الجان يختار بعض المنازل ليسكنها مهجورة كانت أو معمورة، بسبب ايذاء الانس لهم بقذف أحجار في الهواء أو على الحيوانات والحشرات، دون ذكر اسم الله، القاء المياه الساخنة في المجاري، فتح الأبواب والنوافذ بعد غروب الشمس، لعب الأطفال في ذلك التوقيت المكروه، عدم ذكر اسم الله تعالي، كثرة المعاصي والذنوب، عدم تحصين البيت بقراءة أذكار الصباح والمساء، سورة البقرة، المعوذتين، قراءة كتب السحر والعبث بأدوات تحضير الجن دون ادراك مخاطرها.
يتابع : أن تلك العوالم منها الجن المسلم، الذي يسبح باسم الله ويذكره مع أهل البيت، حتى ان أحد الجان كان يوقظ صاحبة الدار لصلاة الفجر، الخبيث منهم يتلبس أحد أهل البيت، يسرق الزوجة ويغويها، مما يعرف باسم «الجن العاشق»، لذا أوصانا الرسول بالاستعاذة منهم عند دخول الحمام، «أعوذ بالله من الخبث والخبائث»، أي اناث الجان. لافتا إلى أنه لطرد الجان من المنزل لابد من قراءة آية الكرسي ضمن أذكار الصباح والمساء، قراءة سورة البقرة يوميا، خصوصاً أخر آيتين فعن فضلهما يقول البخاري، عن الرسول الكريم، «من قرأ الآيتين من أخر سورة البقرة كفتاه»، أي دفعتا عنه شر الانس والجن، كما أن الرقية الشرعية تعمل على التخلص من تلك المخلوقات.

اضطراب نفسي
يقول الدكتور خالد نور، أستاذ علم النفس الاجتماعي: لا أحد ينكر وجود الجان بيننا، كافه المعتقدات والأديان السماوية أشارت اليهم، الا أنه في الآونة الأخيرة أثيرت ضجة على كافة مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام حتى أن قنوات وبرامج أفردت لها مساحات كبرى حتى بات المواطن يشعر أن الجان بات الشغل الشاغل له. والغريب أن معظم الحالات التي يتم عرضها لأشخاص يعانون من اضطراب نفسي وهلوسة مزمنة، تجعلهم يشعرون أن هناك أشباحا تعيش بينهم وتتابع حركاتهم دون وجود أدلة دامغة على وجودهم من الأساس.
يضيف : هناك الكثير من الأمراض النفسية المرتبطة برؤية خيالات وأحداث بعيدة عن الواقع، بعض هذه الأمراض يؤدي إلى تغير طبيعة الشخص الهادئة إلى شخصية عصبية للغاية، بصورة تجعل الكثيرين يعتقدون أن ذلك يحدث بسبب الجن والشعوذة، لكنها تندرج تحت ما يسمي بالاضطراب الهيستيري، كما توجد أعراض مصاحبة لمرض الصرع، مثل، الاغماء المفاجئ، الذي يكون في بعض الأحيان دون تشنجات، فتلك النوبات تجعل المخ يغيب عن الادراك والوعي. كما أن نوبات الخوف الشديد بسبب القلق المزمن أو تشتت التفكير تؤدي إلى «تبريق» العينين، مصحوبا باحمرار في الوجه، توقف الأيدي عن الحركة، كذلك تتغير طبعات ودرجات أصوات بعض مرضى الفصام، لتكون أكثر خشونة وقوة، بسبب حالة الصراع الداخلي التي تعصف بهم وتدفعهم للتحدث بتلك الطريقة، لوجود هلاوس سمعية وبصرية تؤثر عليهم، لذا لابد من التفرقة بين تلك الأمراض النفسية وحالات المس الشيطاني.
خلل مجتمعي
توضح الدكتورة رقية العالم، أستاذ علم الاجتماع، أن ظاهرة البيوت المسكونة ليست بالقضية الجديدة، لكنها موجودة منذ آلاف السنوات، حتى أن قدماء المصريين كانوا يقدسون أنواعا من الحيوانات بعينها لاعتقادهم أنها أرواحا مقدسة، مثل، القطط السوداء، بدليل أنه في العصور الوسطي كان يلعنها الفراعنة ويقومون بطردها لأن بعضهم رأي أن الشياطين كانوا يرسلونها لأعمال السحر والشعوذة. لافتة إلى أنه بسبب تفشي الجهل وانعدام الثقافة في مجتمعات بعينها تجلت تلك الظاهرة، حتى باتت تحتل مساحة كبيرة من التفكير، خصوصاً في الأرياف والمناطق العشوائية، ساهم الاعلام في تفشيها، بعد تصدير حرائق البيوت المجهولة بسبب انتقام الجان من أهلها.
تتابع : تعد النساء والمراهقون الأكثر تأثرا بتلك الأحداث والأخبار، يصدقونها بشكل كبير، لذا لابد من توعية الناس بشكل مختلف وتثقيفهم دينيا بعيدا عن الدجالين والمشعوذين الذين استغلوا حالة الجهل لاستقطاب زبائن كثيرين عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو التليفزيون، بتنظيم ندوات وخطب يحضرها كبار الشيوخ والمفسرين لشرح ماهية تلك المخلوقات اللا مرئية، كيفية تحصين النفس والبيوت، الكشف عن البيوت المهجورة، منع السكن بها حتى يتم التأكد من خلوها من تلك الأرواح الشريرة وتحصينها.

طاقة المكان
يقول الدكتور أيمن وزيرى، خبير الفينج شوي «طاقة المكان» : تكثر الأرواح الشريرة في الأماكن الموجود بها القطط بكثرة، يوجد العشرات من الناس يهوون تربيتها، غالبا ما يصاب أصحابها ببعض الأمراض النفسية ورؤية هلاوس خصوصاً القطط السوداء، حتى أن الأساطير حذرت من التعرض لهم بأذي. كما وجد أن البيت الذي تكثر فيه المشاحنات والخلافات، عادة يحتوي على شحنات من الطاقة السلبية يكون أكثر عرضة لسكن الجان، لذا علينا التخلص منها بتهدئة النفس، قراءة القرآن، استخدام الملح الخشن المذاب في ماء الورد وخل التفاح، الذي يكرهه الجان ويهرب منه، كما أن الريحان يعد من الأعشاب المحببة ذات التأثير الايجابي على المنزل وأهله.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 + إحدى عشر =