“التأمينات” ماضية في قضية تصفية أصول “أبراج” تنفيذاً لمبدأ حماية أموال المشتركين وضمان حقوقهم

0 6

الحميضي: استثمارات المؤسسة
في “أبراج” بدأت في 2004 وتشعَّبت بين مساهمة في رأسمالها وقروض

إجمالي المبالغ المستثمرة مع الشركة بلغ 731٫8 مليون دولار استردت المؤسسة منها 346٫17 مليون فقط

أعلنت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أنها تقدمت بدعوى أمام محاكم جزر الكايمن لتصفية شركة أبراج هولدينغز المسجلة في جزر الكايمن وهي الشركة القابضة لمجموعة من الشركات العاملة في مجال إدارة صناديق الاستثمار. وتسعى المؤسسة إلى تعيين مصفي لأصول الشركة يقوم بإدارة شؤونها بدلاً من مجلس إدارتها حرصا على استرداد أموال مساهمين ومتقاعدين. وقالت المؤسسة في بيان تلقت “السياسة” نسخة منه امس انه “تم تقديم الدعوى بعد إقرار الشركة بعدم قدرتها على سداد أصل قرض بقيمة 100 مليون دولار مستحق للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بتاريخ 3 يونيو2018 “.
وقال مدير عام المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية حمد مشاري الحميضي: “أن الأموال المستثمرة في شركة أبراج هولدينجز هي أموال عامة وإن مسؤولية المؤسسة أولا وآخراً في الحفاظ على تلك الأموال تجاه مشتركيها وإن تحريك هذه الدعوى جاء تنفيذا لمبدأ حماية أموال المشتركين، وإننا أمام مسؤولية قانونية وأخلاقية للمضي قدماً في الدعوى حتى تسترد أموال المساهمين وضمان حقوقهم”.
وأوضحت المؤسسة بأن العلاقة بين المؤسسة و مجموعة (أبراج هولدينغز) بدأت في العام 2004 وتشعبت طرق الاستثمار في تلك المجموعة منها المساهمة في رأس مال الشركة في سنة 2006 بالإضافة إلى قروض قدمتها المؤسسة في سنة 2013، حيث بلغ حجم المبالغ المستثمرة مع الشركة منذ عام 2004 حتى 2013 مبلغ وقدره 731,82 مليون دولار . علماً بأن المؤسسة استردت خلال الفترة مبلغ إجمالي وقدره 346,17 مليون دولار .
وأضاف الحميضي ” أن المؤسسة قد امتنعت عن الرد على ما تداولته الصحف المحلية والعالمية حول الموضوع خلال الأيام الماضية إمتثالاً لقوانين جزر الكايمن التي تقضي بعدم الإفصاح والإعلان عن الدعوى المقدمة قبل مرور 7 أيام عمل من تاريخ تقديم الدعوى في المحكمة والتي إنتهت في 7 يونيو 2018. ”
الى ذلك قالت ثلاثة مصادر إن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية رفضت الموافقة على صفقة تسوية ديون مع شركة أبراج، وهو ما قد يدفع شركة الاستثمار المباشر إلى طلب تصفية مؤقتة. وقالت المصادر إن “رفض التأمينات الانضمام إلى مقرضين آخرين في اتفاق لتجميد الديون ربما يعقد جهود أبراج لبيع وحدتها لإدارة الاستثمارات إلى سيربيروس كابيتال مانجمنت، ومقرها نيويورك”، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”. وقال مصدر آخر قريب من “أبراج”: إن “الشركة لا تركز اهتمامها على تصفية مؤقتة، وإنما تعمل للتوصل إلى صفقة بالتراضي مع دائنين مضمونين وغير مضمونين”. وقالت أبراج إنها “لا تزال على تواصل مع أحد الدائنين للتوصل إلى نتيجة توافقية في مصلحة جميع الأطراف”. ولم تكشف عن اسم ذلك الدائن. وتابعت: “تواصل الشركة مناقشاتها حول بيع نشاط إدارة الصناديق، وقد بلغت المحادثات مرحلة متقدمة”، مضيفة أنها “تعمل مع مشترين محتملين وغيرهم من أصحاب المصالح من أجل التوصل إلى نتيجة إيجابية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.