التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب يبدأ أعماله في السعودية

0 39

الرياض، عواصم – وكالات: أعلن التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب أمس، أن 13 دولة من الدول الأعضاء في التحالف أرسلت ممثليها الدائمين للبدء في أعمالهم، بمقر مركز التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب في العاصمة السعودية الرياض.
وقال بيان نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية “واس”، إن الدول هي الأردن والإمارات والبحرين وبنغلاديش وجزر القمر وسلطنة عمان والسعودية والسودان وفلسطين ولبنان ومالي والنيجر واليمن، مضيفا أن مهمة مركز التحالف الإسلامي ترتكز على إقامة شراكات ستراتيجية بين الدول الأعضاء والداعمة والمنظمات الدولية، من أجل رفع القدرات وتبادل أفضل الممارسات الدولية والمعلومات والخبرات في مجال محاربة الإرهاب.
ويتولى ممثلو الدول الأعضاء تنسيق الجهود لإعداد وتطوير المبادرات التي يمكنهم تنفيذها لاحقاً في المجالات الأربع التي يركز عليها التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب، وهي المجال الفكري والإعلامي ومحاربة تمويل الإرهاب والعسكري.
في غضون ذلك، كشفت مصادر عن صدور أمر سامٍ بالحد من التعاقد مع غير السعوديين في الجهات الحكومية، وإحلال الكوادر الوطنية المؤهلة محل الوافدين في الأعمال، التي يمكن للسعوديين القيام بها.
ونقل موقع “عاجل” الالكتروني عن المصادر، أن الأمر السامي جاء استجابة لملاحظات تضمنتها برقية من وزير الداخلية، وتضمن التأكيد على الجهات الحكومية، والهيئات والمؤسسات العامة، والشركات الحكومية والمملوكة للدولة، الالتزام بعدم التعاقد مع غير السعوديين، للقيام بأعمال السكرتارية، أو مديري مكاتب المسؤولين، أو النسخ، أو في مراكز حفظ المعلومات والأعمال الحساسة بالنسبة للأمن الوطني، وأن يتم إحلال الكوادر الوطنية المؤهلة محل الوافدين في الأعمال، التي يمكن للسعوديين القيام بها.
إلى ذلك، بحث وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت مع وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير في لندن، في مستجدات القضايا الإقليمية والدولية، والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.
على صعيد آخر، تفاعل السعوديون بشكل لافت مع الهاشتاق العالمي #ArmenianGenocide في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” للتضامن مع الشعب الأرمني، في يوم الذكرى السنوية 104 على إبادته على يد الدولة العثمانية، مؤكدين ضرورة تحرك المجتمع الدولي لإنصاف ضحايا هذه الكارثة الإنسانية، وصوّت المغردون السعوديون (بنعم) لإحياء ذكرى خاصة بمجزرة “سفر برلك” التي وقعت بعد حادثة إبادة الأرمن بعام، في المدينة المنورة.
ويأتي التفاعل السعودي، مع ذكرى إبادة الأرمن، رسالة رد سعودية شعبية على الإساءات المتكررة للحكومة التركية تجاه السعودية وقيادتها.

You might also like