التحالف يحبط إطلاق صواريخ حوثية باتجاه نجران ومأرب "الصليب الأحمر"اشترط الحصول على ضمانات لمواصلة عمله باليمن

0

عدن – وكالات: دمرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن، بغارتين، منصة إطلاق صواريخ، أثناء محاولة الحوثيين إطلاق صاروخاً بالستياً من جبل هيلان باتجاه مدينة مأرب.
وقال مصدر عسكري في جبهة صرواح إن الغارات استهدفت آخر مواقع تمركز للحوثيين غرب جبل هيلان في صرواح، ما أسفر عن تدمير منصة إطلاق صواريخ، ومقتل وإصابة عدد من الانقلابيين.
وفي وقت سابق، رصدت الدفاعات الجوية السعودية ليل أول من أمس، صاروخين بالستيين أطلقا باتجاه نجران، فشل الأول بالوصول لهدفه وسقط في الأراضي اليمنية، بينما سقط الآخر في منطقة صحراوية.
وفي الجوف، انتزع الجيش اليمني أول من أمس، مواقع ستراتيجية جديدة شمال المحافظة، وحرر عدد من المواقع بعد جبل توانه الستراتيجي بمديرية خب الشعف، ومنها وادي خب وضوانه وشري بالكامل.
وقتل خلال العمليات نحو 14 من الحوثيين، كما قُتل نحو 20 آخرين في معارك بجبهة حام غرب المحافظة.
وأكد قائد “اللواء 122 مشاة” العميد محمد الحقي أن الجيش أفشل محاولة تسلل للميليشيات في سلسلة جبال حام بمديرية المتون، مشيراً إلى تحرير المرتفعات كافة في جبال الظهرة الستراتيجية، التي تعتبر البوابة الرئيسية لمركز مديرية برط العنان بالجوف، وتعادل نحو مئة كيلومتر.
وفي صعدة، تكبد الحوثيون خسائر فادحة، حيث بلغ عدد قتلاهم خلال الـ24 ساعة الماضية 44 قتيلاً، بينما تم تدمير 46 من الأسلحة والمعدات.
وفي تعز، تقدم الجيش غرب المدينة، وسيطر على منطقة الصفراء والجبيرية والمشبك ومواقع أخرى مطلة على خط الرمادة الرابط بين محافظتي تعز – الحديدة.كما سيطر الجيش على مواقع جديدة في جبل أبو النار الستراتيجي، ما أدى إلى اقترابه من مدينة حرض.
على صعيد آخر، قال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن عدنان حزام أمس، إن اللجنة لن تواصل عملها الإنساني في اليمن إلا بعد حصولها على ضمانات من جميع الأطراف بتوفير الحماية لموظفيها.
وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت أنها نقلت 71 من موظفيها الدوليين إلى خارج اليمن، أي أكثر من نصف العدد لأسباب أمنية.
في سياق متصل، أكد التحالف العربي التزامه في بيان، التزامه بـ”تسهيل” عمل المنظمات الدولية في اليمن، معرباً عن قلقه لسحب اللجنة الدولية للصليب الاحمر 71 من موظفيها من اليمن لأسباب امنية.
على صعيد آخر، قال وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى اليمني محمد الحميري إن إنهاء الانقلاب الحوثي سيقضي على معظم التطرف وسيجعل المجتمع يتفرغ لتجفيفه تماماً.جاء خلال لقاء الحميري بعضو لجنة العقوبات الدولية براين فرناندو، حيث بحثا في المستجدات التي تشهدها الساحة اليمنية والجرائم المتواصلة التي يرتكبها الحوثيون بحق المدنيين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 + 3 =