“التحالف” يدعم جهود المبعوث الأممي للتوصل إلى حل سياسي في اليمن قوات الشرعية أمّنت مطار الحديدة وفي طريقها لتحرير المدينة

0 11

عواصم – وكالات: أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن، مساندته لجهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث لايجاد حل سياسي للأزمة في اليمن.
وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي في مؤتمر صحافي، ليل أول من أمس، إن زيارة وفد من قيادة القوات المشتركة للاتحاد الأوروبي تهدف إلى تبادل الأفكار والآراء وبحث مستجدات الوضع في اليمن.
وأضاف إن الجانبين اتفقا على المحاور التي شملت السياسية والعمليات العسكرية والجهود الإنسانية لرفع المعاناة عن الشعب اليمني إلى جانب دعم جهود غريفيث.
وأشار إلى اتفاق المشاركين في الاجتماع على أن العمليات العسكرية تهدف إلى الضغط على الحوثيين للجلوس على طاولة الحوار مع احترام التحالف للقانون الدولي والإنساني وتطبيق قواعده العرفية في الاستهداف، إضافة إلى الاتفاق بشأن ضرورة تسهيل وصول المساعدات الانسانية.
وتطرق إلى الانتهاكات الحوثية في اليمن، مشيراً إلى أن الصواريخ البالستية والاسلحة المهربة من النظام الإيراني تشكل تهديداً لليمن وجيرانه.
وأوضح أنه تم إزالة نحو 600 ألف لغم زرعها الحوثيون في اليمن، مشيراً إلى إطلاق مشروع لإزالة الالغام من داخل الاراضي اليمنية بمبلغ 40 مليون دولار.من ناحية ثانية، قالت مصادر عسكرية أمس، إنه تم تجهيز ثلاثة ألوية جديدة للانضمام إلى الجيش الوطني استعداداً لشن هجوم واسع لتحرير الحديدة، فيما لجأ الحوثيون إلى حفر عشرات الخنادق في الشوارع الرئيسية من الأحياء الجنوبية.
وأضافت إن الجيش أحبط ليل أول من أمس، محاولات حوثية للتسلل في محيط مطار الحديدة، من الجهة الشمالية وكبدها خسائر فادحة، مؤكداً أنه تم تأمين المطار.
وأوضحت أن القوات الشرعية تتقدم بشكل محدود بسبب الألغام وبعض كمائن الميليشيات الخارجين من الأنفاق المحفورة سابقاً.
واتهمت الحكومة الشرعية الحوثيين بزرع نحو مليون لغم، في مناطق عدة، مشيرة إلى أن ضحايا الألغام تجاوز ألفي قتيل غالبيتهم من المدنيين.
وقال وزير الخارجية اليمني خالد اليماني إن “البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، نزع منذ بداية العام الجاري، نحو 228 ألفاً، ما بين ألغام وعبوات ومخلفات الحرب”.
وأوضح أن الحوثيين يزرعون الألغام بطرق عشوائية، ما يشكل تحدياً لمستقبل اليمن، كما يشكل صعوبة بالغة في التخلص منها.
من جهته، ثمن رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي مشروع “مسام” لنزع الألغام في اليمن الذي أطلقه أمس، مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.
في غضون ذلك، حذرت منظمة الصحة العالمية أمس، من تفاقم الوضع الإنساني والصحي المتدهور جراء تصاعد القتال في الحديدة.على صعيد آخر، وجه معتقل حوثي قبضت عليه قوات الشرعية مع عشرات آخرين في جبهة الساحل الغربي، رسالة نصح خلالها من يقاتلون في صفوف الحوثيين بالانسحاب من الجبهات، كاشفاً عن التضليل والخداع الذي يتعرضون له من قبل الحوثيين لمحاربة الشعب اليمني.
وفي صنعاء، شن طيران التحالف ثلاث غارات استهدفت مواقع الحوثيين في منطقة المدفون بمديرية نهم، فيما استنفرت الميليشيات الحوثية في المحافظات المجاورة للحديدة.

هادي يستقبل بعثة الأمم المتحدة

عدن – وكالات: استقبل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس، بعثة الأمم المتحدة المكونة من مساعد الأمين العام للشؤون الأمنية بيتر درينين، ورئيس اللجنة الأمنية لمكتب الأمن والسلامة التابع للأمم المتحدة جوهاس كيكوب، وعدد من المختصين في مكتب الأمن والسلامة التابع للأمم المتحدة.
ووجه هادي بتقديم مختلف أشكال الدعم والتسهيلات في إطار قيام المكتب بمهامه ودعم جهوده وتوفير الحماية اللازمة لأنشطة الأمم المتحدة وموظفيها، مشيداً بالجهود الإنسانية والإغاثية الداعمة لليمن في هذه الظروف الاستثنائية.
من جانبه، أكد مساعد الأمين العام للشؤون الأمنية اهتمام الحكومة الشرعية بتأمين تواجد ونشاط مكاتب الأمم المتحدة في اليمن والوقوف على سير المهام وتجاوز التحديات والصعوبات بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، مشيراً إلى مواصلة نشاط مكاتب الأمم المتحدة للمساهمة في تلبية احتياجات الشعب اليمني.

أولى طلائع الجسر الجوي الإغاثي السعودي للحديدة تغادر الرياض

الرياض ـ وكالات: أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، إرسال طائرتين إغاثيتين تحملان مواداً إيوائية وغذائية إلى عدن تمهيداً لنقلها إلى محافظة الحديدة، وهي أولى طلائع الجسر الجوي السعودي لإغاثة أهالي الحديدة.
وقال المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على المركز عبدالله الربيعة: إن الجسر الإغاثي يأتي تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بتفقد أحوال الأشقاء اليمنيين كافة، سيما المناطق الأكثر تضرراً ومنها الحديدة التي عانت كثيراً من سيطرة الحوثيين.
وأوضح أن الطائرتين تحملان 70 طناً من المواد الإيوائية والغذائية تستهدف الأسر الأكثر تضرراً في المحافظة، يرافقهما فريق متخصص من المركز لمتابعة عمليات التوزيع والإشراف عليها.

قرقاش: “التحالف” تعامل بمسؤولية وعقلانية في تأمين الحدود سلمياً

أبوظبي – وكالات: أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات أنور قرقاش أمس، أن التحالف العربي تعامل بمسؤولية وعقلانية في تأمين الحديدة بطريقة سلمية، مضيفاً إن “تحقيق أهدافنا أمر أساسي لإنهاء الحرب في اليمن”.
وقال قرقاش في سلسلة تغريدات على صفحته بموقع “تويتر”، إن تأمين الحديدة مهمة أساسية من أجل تحقيق نتائج سياسية، بدلاً من استمرار عقلية الحلول الصفرية والتربح من اقتصاد الحرب.
وأكد دعم جهود الأمم المتحدة في الحديدة واليمن، داعياً إلى تحريك العملية السياسية بقيادة أممية يمنية، مشيراً إلى أن انسحاب الحوثي من الحديدة سيجنب المواجهة.وشدد على أهمية تحرير الحديدة من أجل دعم العملية السياسية بقيادة الأمم المتحدة، وعلى ضرورة انسحاب الحوثيين من المدينة والميناء، مضيفاً “عازمون على إنهاء هذه الحرب”.

فرنسا تستضيف اليوم مؤتمراً دولياً بشأن اليمن

باريس – كونا: تستضيف العاصمة الفرنسية، اليوم الأربعاء، المؤتمر الإنساني الدولي بشأن اليمن.
وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، أن المؤتمر يهدف إلى دراسة الوضع الإنساني في اليمن وإيجاد حلول له، مضيفة إنه يأتي في وقت تتطلب فيه التطورات الرئيسية، سيما في ميناء الحديدة استجابة دولية وعملية لحالة الطوارئ.
وأشارت إلى أن الأمم المتحدة تعتبر الأزمة اليمنية واحدة من أخطر الأزمات في العالم، إذ يعاني 8.4 ملايين شخص من انعدام الأمن الغذائي.
وأوضحت أن المؤتمر سيجمع بين ممثلي الدول والوكالات الدولية الأكثر فاعلية في اليمن، الذين يتعين عليهم التعاون لإيجاد حلول للأزمة الإنسانية فيه.
وأكدت ضرورة ايصال المساعدات الإنسانية وتوزيعها من دون عوائق، مضيفة إنه سيتم التركيز على ميناء الحديدة الذي تصل من خلاله نحو 80 في المئة من المساعدات الإنسانية الدولية.

تحميل المعونات السعودية على طائرة شحن تمهيداً لنقلها إلى عدن من ثم إلى الحديدة لمساعدة اليمنيين
وزيرة الدولة للتعاون الدولي في الإمارات ريم الهاشمي تتحدث في مؤتمر صحافي بأبوظبي بشأن موضوع الرعاية الإنسانية في الحديدة
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.