“التحالف” يدمر صاروخاً بالستياً حوثياً فوق جازان ويعتقل ضابطاً إيرانياً

0 7

عواصم – وكالات: رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف فجر أمس، إطلاق صاروخ باليستي من قبل الحوثيين من محافظة صعدة اليمنية باتجاه جازان داخل أراضي المملكة العربية السعودية.
وقال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن الصاروخ أطلق بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، لكن قوات الدفاع الجوي السعودي واعترضته ودمرته، ما أدى إلى تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية من دون أن ينتج عن ذلك أية إصابات.
وأكد أن هذا العمل العدائي من قبل الحوثيين يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم هذه الميليشيات المسلحة بقدرات نوعية.
على صعيد آخر، أحرزت قوات الجيش اليمني تقدماً جديداً في جبهة باقم شمال صعدة، حيث حررت مساحات واسعة بعد معارك مع الحوثيين لليوم الرابع على التوالي.
وقال قائد اللواء 102 قوات خاصة العميد ياسر الحارثي إن الجيش حرر أجزاء من وادي الثعبان وسلاسل جبال يفع الصغرى وتباب يزهر وأجزاء من جبال الحديد، كما يواصل التقدم نحو تحرير مركز مديرية باقم، مشيراً إلى مقتل وإصابة نحو 30 من الحوثيين وأسر آخرين.
ولقي قائد الكتيبة الثانية لما يسمى «كتائب الحسين» أحمد محمد علي العابد مصرعه في إحدى مناطق صعدة.
وفي صنعاء، استهدت طيران التحالف ثكنات ومخازن أسلحة للحوثيين في جبل النهدين جنوب العاصمة، وفي معسكر الحفا عند سفح جبل نقم.
وقالت مصادر عسكرية إنه تم أسر مجموعة من الميليشيات في مديرية التحيتا الساحلية، بينهم ضابط إيراني يدعى ميهار منتظري.
وفي البيضاء، قتل عشرة من الحوثيين في مواجهات مع قوات الشرعية في جبهة قانية.وفي تعز، قتل مسلحان مجهولان ليل أول من أمس، جنديين يمنيين ينتميان لألوية الحماية الرئاسية في المحافظة.
وقال مصدر أمنية إن الجنديين من ألوية الحماية الرئاسية محمد زغلول وتميم الحاج، قتلا برصاص مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية.
في غضون ذلك، كشفت الحكومة اليمنية أول من أمس، عن عمليات نهب منظم وواسع من قبل الحوثيين للمساعدات الإنسانية.
في سياق آخر، منع الحوثيون بالقوة مكبرات الصوت في صلاة التراويح، لتقضي على آخر مظهر لشهر رمضان العام الجاري، في صنعاء ومناطق سيطرتهم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.