“التحالف” يدمر منصة صواريخ في صعدة والجيش يتقدم لتحرير زبيد من الحوثيين الانقلابيون واصلوا استهداف الأحياء السكنية

0

عدن وعواصم – وكالات: تستعد القوات اليمنية المشتركة لتحرير مدينة زبيد في محافظة الحديدة، في وقت تواصل فيه مقاتلات التحالف العربي استهداف ميلشيات الحوثي الإيرانية موقعة خسائر فادحة بين صفوفها، ودمرت منصة صواريخ في صعدة تستهدف السعودية.
وقالت مصادر ميدانية، إن ألوية العمالقة واصلت أمس تمشيط المزارع الواقعة بين مديريتي التحيتا وزبيد، تمهيدا لبدء عملية التحرير، مؤكدة مصرع وإصابة عشرات الحوثيين في غارات للتحالف.
وكانت الساعات الماضية شهدت مواجهات بين قوات الألوية، المسنودة بمقاتلات التحالف العربي، والمتمردين الحوثيين في مثلث زبيد- بيت الفقية، وسط تقدم للعمالقة إلى عمق المزارع الواقعة بعد المثلث.
وفي التحيتا، تواصل ألوية العمالقة تطهير المناطق الواقعة غربي المديرية، حيث ما تزال ميليشيات الحوثي تتحصن في المزارع الكثيفة في المغرس والسويق ومحيط منطقة الفازة المطلة على الطريق الساحلي.
واستهدفت طائرات التحالف تعزيزات وتجمعات للانقلابيين في عدد من المزارع المحيطة بمركز مديرية التحيتا، ما أسفر عن تدمير أربع آليات عسكرية وقتل جميع من فيها، بينهم القياديان الميدانيان حمزة وكمال المهدي.
واستهدف الانقلابيون الأحياء السكنية جنوب مدينة الحديدة، وأشارت مصادر ميدانية إلى قصف الحوثيين بـ”الهاون” حي الربصا والمناطق المجاورة دون وقوع ضحايا.
وتزامنا، قالت مصادر ميدانية إن قوات الجيش اليمني، بإسناد من طيران التحالف، سيطرت على مواقع جديدة في جبل الدخان وجبل تويلق بمديريتي شدا والضاهر الحدوديتين بمحافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين.
وشنت قوات التحالف، قصفا مدفعيا و صاروخيا مكثفا، استهدف مواقع وتحركات الحوثيين في مديرية شدا.
وفي جبهة نهم، شرق العاصمة صنعاء، اندلعت مواجهات عنيفة بين القوات الشرعية والحوثيين، حيث سمع دوي انفجارات عنيفة في المنطقة خلال ساعات الليل جراء الاشتباكات وتبادل القصف بين الطرفين.
وفي جبهة باقم شمال محافظة صعدة الحدودية، وصلت تعزيزات عسكرية جديدة من قوات التحالف لدعم الجيش الوطني على مشارف مركز مديرية باقم، شملت، بحسب مصادر عسكرية، دبابات ومدرعات وأسلحة رشاشة من مختلف الأعيرة.
كذلك قتل نحو 15 عنصراً من الميليشيات، وأصيب آخرون، خلال تصدي الجيش الوطني اليمني لهجوم شنه الانقلابيون على مواقع الجيش في محور علب شمال صعدة.
وقال قائد اللواء 63 مشاة، ياسر مجلي، إن قوات الجيش صدت هجوماً للميليشيات على جبل الشعير، والتباب المجاورة بمديرية باقم، مشيراً إلى أن الحوثيين حاولوا استعادة بعض المواقع التي خسروها إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.
وتزامنت مواجهات الجيش الوطني مع الميليشيات مع غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف على مواقع الحوثيين في منطقة أبواب الحديد، وبعض التباب المجاورة في مديرية باقم.
وأحرز الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، بدعم من طيران التحالف، تقدماً جديداً في مديرية القبيطة شمال محافظة لحج، بعد معارك عنيفة تكبدت خلالها ميليشيات الحوثي خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × خمسة =