التحالف يدمر منظومة دفاع جوي حوثية بصنعاء والشرعية تطلق عملية عسكرية واسعة بالبيضاء جدل بشأن موقف سلطنة عمان من الأزمة اليمنية

0

عواصم – وكالات: دمر تحالف دعم الشرعية باليمن أمس، منظومة دفاع جوي من نوع “سام 6″، تابعة للحوثيين في صنعاء.
وذكر التحالف في بيان، أن الاستخدام العشوائي لمنظومات الدفاع الجوي يهدد الملاحة الجوية والإغاثة، مشدداً على أنه سيمنع التنظيمات الإرهابية من الحصول على قدرات تهدد الملاحة الجوية .
وكان التحالف اعترض ليل أول من أمس، صاروخاً بالستياً أطلقه الحوثيون تجاه نجران بالسعودية.
وفي البيضاء، أطلق الجيش اليمني أمس، عملية عسكرية واسعة في محوري قانية وفضحة بمحافظة البيضاء، تحت غطاء جوي كثيف من طائرات التحالف.
وحرر الجيش مواقع الخدار السود بجبهة قانية، ومواقع لشاه والجزع وباحواص واشعاب الوعل بجبهة فضحة، وتتقدم نحو ظهر البياض، فيما شن التحالف ثمان غارات على مواقع الحوثيين في منطقة اليسبل بقانية، وأربع غارات على معسكر الفريجة، وثمان غارات على مخابئ أسلحة ومنصات إطلاق صواريخ في منطقة الغرزة بمديرية همدان شمال صنعاء.
وفي عمران، استهدفت التحالف معسكراً تدريبياً ومخابئ منصات صواريخ في جبل المسلوق، الواقع بمديرية حرف سفيان على الحدود مع محافظة صعدة.
وفي الجوف، قتل 35 حوثياً، فيما دمر التحالف خمس مركبات عسكرية، في حين سيطر الجيش على جبال قشعان والجلة وميفعة والمنقلة ومشاقل.
وفي الحديدة، سيطر الجيش على مواقع جديدة في مديرية الدريهمي.
وقال مصدر عسكري في “ألوية العمالقة” إن قوات اللواء سيطرت على مقر المجلس المحلي، والمركز الصحي ومقر الشرطة”.
وأضاف أن المعارك” أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، إلى جانب أسر آخرين”.
وفي حجة، قتل وأصيب أمس، العشرات من الحوثيين، فيما تم أسر تسعة آخرين.
في سياق آخر، قتل طالب وأصيب اثنان آخران، أمس، في إطلاق نار نفذه مسلحون على حفل لتخريج دفعة عسكرية تابعة للجيش بمحافظة عدن.
وقال مصدر أمني إن “مسلحين من المقاومة الجنوبية أطلقوا النار على سرية عسكرية تحمل العلم اليمني أثناء حفل تخرج دفعة للجيش، في مبنى الكلية العسكرية بمنطقة صلاح الدين في مديرية البريقة”.
في غضون ذلك، تلقي أهالي مديرية حيران في محافظة حجة، الإغاثة العاجلة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، التي وصلت عبر ناقلات التحالف، بعد سيطرة الجيش على المديرية.
واحتوت الإغاثة العاجلة على 1150 سلة غذائية، تكفي الواحدة منها لسبعة أفراد لمدة شهر، كما تم تقديم 400 خيمة وخزانات مياه وأكياس أرز.
على صعيد آخر، أثار القيادي الحوثي المنشق علي البخيتي أمس، موجة من الجدل بعدما نشر مقالا بعنوان “سلطنة عمان … من عدم الانحياز إلى الانحياز الكامل للحوثيين”.
وقال إن “علاقة السلطنة بالحوثيين أنهت سياسة عدم الانحياز التي كانت تتبناها”، مشيراً إلى أنها “باتت غرفة عمليات سياسية للحوثيين مثلما بيروت غرفة عمليات إعلامية، كما أن الحوثيين يسرحون ويمرحون في السلطنة وكأنها الضاحية الجنوبية لبيروت أو مشهد إيران”.
وقوبل المقال بهجوم من كتاب وصحافيين عمانيين، حيث قال الكاتب موسي الفرعوني إن “هناك محاولة بائسة منه (البخيتي) لإثارة الرأي الخليجي ضد عمان”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − 7 =