“التحالف” يسقط “درون” وهجوم واسع للجيش على التحيتا الانقلابيون هددوا شيوخ قبائل الحديدة لإرسال مقاتلين إلى الجبهات

0 2

عدن وعواصم – وكالات: أفادت مصادر عسكرية في عدن، جنوبي اليمن، أن دفاعات قوات التحالف العربي أسقطت طائرة من دون طيار “درون” يعتقد أنها تابعة لجماعة الحوثي، حاولت استهداف مقر قيادة قوات التحالف شمال غرب المدينة.
في غضون ذلك، شنت ألوية العمالقة بإسناد من قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، هجوما واسعا على مركز مديرية التحيتا في محافظة الحديدة لطرد ميليشيات الحوثي الإيرانية.
وقالت مصادر عسكرية، إن ألوية العمالقة سيطرت على عدد من مواقع مليشيا الحوثي، موقعة خسائر فادحة في صفوف الميليشيات التي تواصل تراجعها، مضيفة أن طيران التحالف العربي يساند قوات المقاومة اليمنية بالقصف المباشر على ميليشيات الحوثي الانقلابية في عمق التحيتا، فيما تعمل المقاومة اليمنية المشتركة على تأمين الخط الساحلي عبر تنفيذ هجمات عدة على مواقع الميليشيات في مديريتي زبيد والتحيتا.
ووصلت تعزيزات عسكرية لقوات المقاومة إلى المنطقة قبل بدء الهجوم، الذي يهدف إلى تأمين الخط الساحلي.
في المقابل، مارست ميليشات الحوثي الإيرانية ضغوطا على شيوخ قبائل في مديريات الحديدة، من أجل إرسال مقاتلين للانضمام إلى جبهات القتال.
وذكرت مصادر محلية، أمس، إن قيادات حوثية التقت مشايخ من مديريات الزيدية واللحية وباجل وبيت الفقيه وجبل راس والمنصورية وطالبتهم بحشد مقاتلين، ووعدت بمنحهم مبالغ مالية وراتب شهري لكل مجند، وهددوا بمعاقبة من يرفض التعاون بالسجن.
وسرع المتمردون الحوثيون من عمليات حفر الخنادق داخل الأحياء السكنية، متخذين من المدنيين دروعا بشرية، إذ منعت الميليشيات سكان المدينة الواقعة غربي اليمن من مغادرة أحيائهم.
وشنت ميليشيات الحوثي الإيرانية حملة خطف جديدة استهدفت عددا من النشطاء والشباب المعارضين لمشروعها الانقلابي، حيث خطفت 15 ناشطا ومعارضا في زبيد وبيت الفقية ومركز محافظة الحديدة.
في غضون ذلك، أعلنت الأمم المتحدة، نزوح نحو 121 ألف شخص، من محافظة الحديدة، فرارا من القتال.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.