التحالف يقصف مقراً للقيادات الحوثية والجيش يمشط جنوب الحديدة

0 4

عدن وعواصم – وكالات: دكت مقاتلات التحالف العربي، أمس، مقرا لقادة ميليشيات الحوثي الإيرانية جنوب غربي الحديدة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين.
وقالت مصادر ميدانية إن الغارات المركزة استهدفت “مقرا لقيادات ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في مديرية زبيد بمحافظة الحديدة”، مشيرة إلى سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات، التي عمدت إثر ذلك، إلى تطويق الموقع المستهدف وإطلاق النيران لمنع اقتراب الناس.
وعلى جبهة الساحل الغربي أيضا، مشطت القوات اليمنية المشتركة بدعم من مدفعية التحالف، “مواقع الحوثيين في مناطق بمديرية التحيتا جنوب الحديدة، واستهدفت مواقع وتجمعات الحوثيين في المناطق الواقعة بالقرب من الطريق الساحلي وفي منطقة الزرانيق بمديرية بين الفقية بمحافظة الحديدة”.
وأعلنت المقاومة الوطنية، المنضوية في القوات المشتركة، أنها دفعت بقوة عالية التدريب إلى جبهات الحديدة، حيث باشرت خلال الساعات الماضية مهامها في خطوط المواجهة بعد أن أكملت فترة التدريب والتجهيز والتسليح.
وبالتزامن، أقدمت ميلشيات الحوثي على وضع سواتر ترابية وحفر خنادق وإغلاق الطرقات على امتداد الخط السريع من بيت الفقيه الحسينية حتى زبيد مرورا بطريق التحيتا، كما لغمت طريق زبيد – التحيتا، ورفعت من حالة استنفارها وشنت حملة مداهمات وخطف للمدنيين في مدينة زبيد بشكل غير مسبوق.
وفي العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أجبرت ميليشيات إيران المستشفيات الخاصة على تجهيز فرق طبية لإرسالها لرعاية وعلاج الجرحى من مقاتليها في جبهة الحديدة.
في غضون ذلك، وصل مبعوث الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث أمس الى صنعاء، لاجراء محادثات مع المتمردين الحوثيين.
وفي الرياض، قال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي، ان غريفيث “اليوم في زيارة متوقعة الى صنعاء للجلوس مع الميليشيات، ومحاولة ايجاد حل سياسي وكذلك تحقيق الاطار العام لعملية المحادثات”.
وأكد أن التحالف العربي لن يقبل إلا بانسحاب الحوثيين من ميناء ومدينة الحديدة معا، مضيفا “إنه لا يمكن للحوثيين تسليم الحديدة بلا ميناءها ولا الميناء بلا المدينة”، لافتا إلى أن الحوثيين يعملون على عرقلة وصول السفن إلى ميناء الحديدة.
وأضاف أن هناك نحو 100 حالة لمقتل أطفال على يد الميليشيات الانقلابية قام الحوثيون بنقلهم إلى صنعاء وإصدار شهادات وفاة لهم، مشددا على أن الميليشيات تتحمل مسؤولية جر الأطفال وتجنيدهم في ساحات القتال.
وأكد أن محافظة صعدة لا تزال مكان إطلاق الصواريخ الباليستية وتخزينها من جانب ميليشيات الحوثي، لافتا إلى أن الجيش اليمني يستمر بدعم من التحالف في شن العمليات العسكرية ضد المليشيات الحوثية وتحقيق تقدما جديدا في صعدة.
وأوضح أن قوات التحالف العربي استهدفت شاحنة تحمل منصة إطلاق صواريخ في صعدة، كما استهدفت زورقا كان يهدد الملاحة الدولية في مرفأ حبل.
وتابع أن القوات اليمنية تمكنت من استهداف مليشيات الحوثي في محافظة الجوف واستهداف عدد من المواقع، مشيرا إلى أن الجيش الوطني يعمل على إزالة الألغام من مطار الحديدة بعد السيطرة عليه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.