مآس اجتماعية وكوارث إنسانية وحكايات بلا نهاية

التحرش الإلكتروني… خداع وفضائح وابتزاز مآس اجتماعية وكوارث إنسانية وحكايات بلا نهاية

القاهرة – نجلاء محفوظ:
يتعرض الكثيرون -من الجنسين ومن مختلف الأعمار- للتحرش الإلكتروني عبر الفيس بوك والمنتديات على الانترنت وتتزايد المعاناة منه لعدم معرفة الكثيرين بالحيل التي يستخدمها المتحرشون من الجنسين وبالثغرات التي ينفذون منها، هذه أمثلة واقعية لمن تعرضوا للتحرش الإلكتروني وأسبابه ومراحله وتكشف كيفية مواجهته وتقليل خسائره واغلاق الأبواب المؤدية اليه.
• البعض يضيف من لا يعرفهم من الجنس الآخر لوجود أصدقاء مشتركين أو لأنه يرغب في متابعة الكثيرين لمنشوراته أو يبحث عن أصدقاء جدد ومهم الحذر ومنع أي محادثات خاصة.
• بعض النساء تكتب على صفحاتها بالانترنت: لا أتحدث مع الرجال، وتظن أنها تغلق الباب والطبيعي ألا تكتب ذلك وألا تتحدث أيضا معهم فعندما تسير بالشارع لا ترفع لافتة: لا أتكلم مع الرجال.
• التحرش لا يحدث بالبداية فالمتحرش سيكون لطيفًا ويتجنب أي اشارات للتحرش.
• يتعمد المتحرش المزاح مع حواء ثم يتحرش فاذا اعترضت يؤكد أنه كان يمزح واذا لم تفعل واصل حتى يصل لمرحلة التحرش الحقيقي بلا مواربة.
• أغلب المتحرشين يواصلون بالحاح بعد الصد مرات ومرات.
• تلجأ بعض البنات لبرامج على الهاتف المحمول للتعارف للزواج ولا تعلم انتشار المتحرشين بها وتتعرض للتحرش وللابتزاز أحيانا، ولا يقبل رجل بالزواج بهذه الوسيلة.
• يتعمد المتحرش التحدث مع الفتاة كثيرا لتعتمد نفسيا عليه وتعتاد وجوده ثم يغيب ثم يعود ثم يغيب، وذلك حتى يدفعها للقبول بالتحرش عندما يفعله ولعدم صده خوفا من غيابه.
• التأخر في «حظر» المتحرش سواء أكان غريبا أو من المعارف وطرده يغريه بالتمادي ويدفعه للالحاح ليحقق هدفه فأي لين في التعامل أو التوسل ليتوقف سيدفعه للتحرش مجددا.
لا تكوني ضحية
• يتخفى المتحرش أحيانا بأسماء بنات للتعارف ويعرف أسرار ضحيته ليستغلها ويدخل باسم رجل ليتحرش بها وهو يعلم نقاط ضعفها فلا تتحدثي حتى مع بنات لا تعرفينهن شخصيا ولا تثقي الا بمن تعرفينهن جيدا .
• لا تقولي له:أخلاقي لا تسمح فسيتحدث برقي ويقسم أنه سيحافظ عليك لكنه سيوقع بك سريعا.
• لا تنشري صورك فالبعض يعمل «فوتوشوب» ويضعها بصورة غير لائقة ويهدد البنت بها.
• لا تردي على من لا تعرفينه عندما يراسلك على الخاص ولا تقولي جملاً مثل: «لا أكلم الغرباء» فسيطاردك ويتوقع أنك تريدين الالحاح أو تتدللين.
• لا تنخدعي بالمنشورات الدينية أو الثقافية على صفحته أو أنه يحدثك باحترام شديد فهو يريد استدراجك ليكسب ثقتك.
• بعض المتحرشين يكون واضحا بوضع صور فاضحة على صفحته أو بكلام خادش للحياء منذ اول محادثة وهو لا يريد تضييع الوقت ويريد من على شاكلته.
• تكلمي عن حياتك مع صديقاتك على الخاص فقط.
• التعليقات السيئة تحرش وتجاهلها يحرضه على المزيد وسارعي بالحظر.
• احذري كتابة تعليقات على منشورات عاطفية فستجلب لك متحرشين وان أظهروا تعاطفا معك فغالبية المتحرشين يضعون منشورات تشيد بحواء وتندد بممارسات الرجال معها لاستمالة النساء.

الكلام للجنسين
• لا تقبل صداقات من أناس لا تعرفهم.
• لا تتجاهل تلميحات غير مريحة.
• لا تنشر صورك ولا تفاصيل حياتك الخاصة حتى لا يستغلها المتحرشون.
• لا ترد على أسئلة شخصية مهما ألح أحد.
• لا تمنح أحدا ثقة لملاحقته لك بتعليقات على منشورات وان بدا محترما وراقيا فهذا لا يعطيه الحق في معرفة أسرارك.
• قد يرسل المتحرش صورا فاضحة لنفسه ويطلب من الضحية ارسال صورها.
• قد يرسل المتحرش قصة مؤلمة عن نفسه وحياته ليحصل على تعاطفك ثم يسيطر عليك ويتحرش ويبتزك.
• التحرش قد يأتي من خلال تعليقات ساخرة ليستفز الضحية بالرد ونوصي بتجاهله وعدم الرد.
• التحرش الإلكتروني موجود بالعالم وليس كما يعتقد البعض زيادته بالمجتمعات المحافظة.
• احذر الدردشة مع الغرباء عندما تحس بالوحدة أو بالغضب من أسرتك فستكون بأضعف حالاتك.
• يجمع المتحرش بعض المعلومات عن الضحية بمتابعة ما تكتبه عن نفسها في صفحتها أو تعليقاتها ويطاردها لترد عليه على الخاص وقد يتهمها بالخوف وعدم الثقة بالنفس ليستفزها لترد.
• لا تفسري الالحاح بأنه اهتمام بل دليل على اعتياده للتحرش.
• لا تبحث عن الاهتمام عبر الانترنت فالبعض من الجنسين يضع صوره وأخباره الخاصة ليعوض احساسه بالوحدة والفراغ العاطفي ويرى ذلك أكثر أمانا من التورط بعلاقات بالواقع والمؤكد أنه يوضح للمتحرشين من الجنسين نقاط ضعفه ويصبح فريسة سهلة فيستغلون ذلك للايقاع به فقد تورط البعض بعلاقات عبر الكاميرا والبداية كانت هربا من الوحدة والفراغ العاطفي وبحثا عن اهتمام.
الحيل والثغرات
• قد يرسل المتحرش رسائل صوتية ويدفع الفضول الضحية لسماعها والصواب ألا نقرأ أو نستمع لرسائل مجهولة أو من أشخاص لا نعرفهم فمن يريد شيئا فليتواصل وجها لوجه ولا يختبئ.
• التحرش لا يكون بكلمات الغزل فقط بل بتلميحات جنسية وصور خادشة للحياء وفيديوهات جنسية وبالالحاح بطلب التواصل ويلجأ المتحرش أحيانا لاتهام الضحية بالغرور أو بتعدد العلاقات وادعاء الشرف أمامه ليدفعها للرد للدفاع عن نفسها ثم يستدرجها للتواصل معه.
• يلجأ البعض لتعويض خسائره العاطفية والدراسية بقضاء أوقاتا طويلة على الانترنت ويدمن التعليقات على منشورات الأخرين فيسهل تتبعه وفهم شخصيته والنيل منه والأفضل تخصيص وقت محدد للانترنت مع تجنب ذكر أي تفاصيل خاصة.
• يتحرش البعض بوضع تعليقات خادشة على منشورات الضحية أو ردا على تعليق لها بأحد المواقع فترد عليه غاضبة ويعتذر ويستدرجها للحديث الخاص أو يلاحقها بالتعليقات اللطيفة حتى تهدأ ويتمكن منها والصواب تجاهله تماما فلو سارت بالشارع وقال أحدا تعليقا ضايقها فستكتفي بتجاهله، والانترنت كالشارع يجب وضع المسافات والحدود مع الجميع بلا استثناء.
• يرسل المتحرش رسائل جنسية للأطفال والمراهقين ويسخر منهم لرفضها واتهامهم بالخوف وأنهم صغارا لتحريضهم على قبولها.
حكايات ضحايا التحرش
• «غضبت كثيرا عند تعرضي للتحرش إلكترونيا وتمنيت لو قابلت المتحرش لأصفعه وأمزقه».
كان هذا ما قالته سيدة بمنتصف العمر وأضافت: كنت أتوهم أن المتحرش صغير السن أو من المستويات الأدنى اجتماعيا أو عاطلا وصدمت بمن يعملون بمهن مرموقة وكبار السن ويتحرشون إلكترونيا وحاولت اقناعهم بأن هذا لا يليق بي ولا بهم توهمت أنهم لا يتحرشون بالمحترمات فلم أفعل شيئا يوحي بأنني سأقبل التحرش.
والثابت أن المتحرش يبحث عن «أي» حواء ويبذل مجهودا مضاعفا لايقاع المحترمات.
• زوجة فوجئت بزوج صديقتها المقربة يحادثها على الخاص بالفيس بوك ترددت أولا ثم دفعها الفضول وبدأ بالتأكيد على احترامه لها ثم طلب معونتها لانجاح زواجه فقدمت النصائح ثم سألها عن حياتها فشكت من زوجها، وتدريجيا تمكن منها واستدرجها لعلاقة عاطفية وطلب منها صورا ورفضت ثم رضخت لالحاحه وهددها ان لم تقم معه علاقة جسدية بفضح أمرها مع زوجها ولما ردت بأنها ستخبر صديقتها قال أن صديقتها ستسامحه وستفضحها فاغلقت صفحتها وقاطعت صديقتها وعاشت في خوف.
• شاب يعمل بمهنة مرموقة يكثر من نشر صوره بعمله ويكتب عن نفوذه تمكن من التعرف على بنات كثيرات بزعم أنه سيوظفهن معه وتحرش بهن وكان يهددهن بفضحهن عند معارفهن وتقدمت بعضهن بشكاوى ضده .
• زوجة تشاجرت مع زوجها وفضفضت مع رجل عبر الانترنت وتوهمت أنه صديق مخلص واطمأنت لأنه لا يعرفها ولا يعرف زوجها وفوجئت به يبتزها ويهددها بكشف مراسلتها له مع زوجها ونشرها على صفحات الانترنت لأنه لا يعرف رقم هاتفها أو عنوانها ويطالبها بعلاقة جسدية.
• فتاة بكت وهي تقسم أنها ظلت أشهر تقسم له انها لن تتحدث معه ثم ضعفت وكلمته وابتزها ماديا ثم طالبها بعلاقة جسدية فرفضت وهددها باخبار أسرتها فأخبرتهم وتحملت العقاب وقاطعت الانترنت للأبد.
• بنت قالت انها قبلت بالحديث مع شاب حتى لا تكون أقل من صديقاتها اللاتي اتهمنها بضعف الشخصية وبالجبن من الحديث مع الشباب وأكدن لها أنه أمان بعكس الواقع وفوجئت به يلح على استخدام الكاميرا ولم تكن تعلم أنه يسجل لها.
• شاب تحرشت به فتاة وأرسلت صورها وشجعته على ارسال صور فاضحة وفيديو له ثم هددته بفضحه ان لم يدفع لها أموالا باهظة فرضخ لها وما زالت تواصل ابتزازه.
• طفل فوجئ بصديق تعرف عليه عبر الانترنت يدعوه للشذوذ.
انتصر على الأضرار
• لا تنكر احساسك بالألم ولا تتعامل وكأن شيئا لم يحدث وتواصل التصرف بنفس الاسلوب وكأنك تثبت أن المتحرش استثناء فستتعرض مجددا للتحرش ما لم تتغير.
• لا تحكي لأحد حتى لا تصبح مادة للقيل والقال وحتى تسمح للتجربة بالذبول ولا ترسخها داخلك بالحديث عنها وأغلب الردود ستكون سلبية فسيتهمونك بالسذاجة أو يصورن العالم مليء بالذئاب وأنت الحمل ما يقلل من تقديرك لنفسك واكتب لنفسك كل ما تود الكلام عنه ثم اقرأه بصوت عال حتى تفرغ الشحنات ومزق الورق وقل: لن أسمح بافساد حياتي مجددا.
• سارع بطرد الألم ولا تبالغ واحتفظ بالخبرة.
• لا تنعزل عن الناس ويمكنك اغلاق صفحاتك على الانترنت حتى تهدأ ثم تنشئ أخرى مع ضم من تعرفهم وتثق بهم فقط.
• غير رقم هاتفك اذا عرفه المتحرش.
• لا تتسرع بالابلاغ عنه فسيعرف وقد يؤذيك انتظر فترة ثم ابلغ عنه من صفحات تنشئها خصيصا لذلك ثم اغلقها.
• عندما يخبرك طفل بتعرضه للتحرش الإلكتروني لا تسارع بمنعه من الانترنت ولا تلومه وأعلن ثقتك به واحترم اعترافه ولا تعامله وكأنه هش سهل الانكسار وأخبره أن الحياة بها السيئ والجيد وأن علينا التعلم والحذر ونبهه ألا يخبر اصدقاءه حتى لا يعايرونه عند الاختلاف كما يحدث كثيرا، وتذكر أن الأطفال والمراهقين يخافون من اخبار أسرهم بتعرضهم للتحرش حتى لا يتعرضوا للاهانة والمعايرة وفقدان الثقة بهم وحرمانهم من الهاتف المحمول والانترنت.
• لا تضع صورة لكلام المتحرش على صفحتك فستسيء اليك كثيرا.
• اطرد الشعور بالاهانة فقد أهان نفسه وارفع رأسك بعزة واحتفل بنجاتك وأغلق الصفحة.