التحقيق مع رئيس «لافارج» السابق بشأن أنشطة الشركة بسورية

باريس – أ ف ب:
مثل ثلاثة مسؤولين في شركة «لافارج» بينهم رئيس مجلس إدارتها السابق برونو لافون أمس، أمام المحققين الفرنسيين لاستجوابهم حول انشطة شركة الإسمنت الفرنسية في سورية، حيث يشتبه بأنها مولت تنظيم «داعش» بصورة غير مباشرة.
وتم الاستماع إلى إفادات برونو لافون، والمدير العام السابق غريك أولسن الذي كان مديرا للموارد البشرية عند حصول الوقائع، والمساعد السابق للمدير العام المكلف العمليات كريستيان هيرو، ضمن نظام التوقيف رهن التحقيق في مكاتب الجمارك القضائية في منطقة إيفري سور سين قرب باريس.
ومن المحتمل أن يمثلوا بعد ذلك أمام قضاة التحقيق تمهيدا لتوجيه التهمة رسميا إليهم.
ووجهت التهمة الجمعة الماضية إلى ثلاثة مسؤولين في «لافارج» التي اندمجت في 2015 مع «هولسيم» السويسرية، بـ»تمويل مخطط إرهابي» و»تعريض حياة آخرين للخطر».
ويشتبه بأن الشركة عقدت ترتيبات مع «داعش»، واشترت منه النفط في انتهاك للحظر الأوروبي المفروض منذ 2011.