التربية: الفصل النهائي من جميع المدارس لطالب اعتدى على مدير ثانوية في “الأحمدي”

0 5

تربويون: الحرمان والفصل يردان اعتبار الأسرة التربوية ويردعان أي طالب

القرار لا يحرم الطالب من حقه في التعليم المسائي أو داخل السجن والهدف تعديل السلوك

كتبت- رنا سالم:

في اجراء حازم ورادع رد اعتبار الأسرة التربوية، أصدرت وزارة التربية قرارا رسمياً قضى بايقاع عقوبة الفصل النهائي من جميع مدارس البلاد بحق طالب الثانوي الذي اعتدى على رئيس لجنة تسيير الاختبارات “مدير ثانوية هارون الرشيد” التابعة لمنطقة الأحمدي التعليمية خلال الأيام الاخيرة من اختبارات الدور الأول للمرحلة الثانوية.
وأكد القرار الذي أصدره وكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري بعد تحقيق أجرته الوزارة في قضية الطالب المعتدي وحصلت “السياسة” على نسخة منه، على فصل هذا الطالب نهائيا من جميع مدارس الكويت بعد مخالفته للنظم واللوائح ومخالفته للقرار الوزاري الخاص بمخالفات لائحة الإمتحانات، وذلك لما تقتضيه مصلحة العمل.
وفي هذا الصدد، أكدت مصادر تربوية مطلعة لـ”السياسة” ان منطقة الأحمدي التعليمية قامت بتنفيذ قرار فصل الطالب بناء على تعليمات من وزير التربية د.حامد العازمي ووكيل الوزارة د.هيثم الأثري والوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري والذين قاموا بمتابعة الحادث فور وقوعه مباشرة، لافتة الى ان المنطقة اتخذت حينها اجراء بتحويل حالة الطالب الى مجلس النظام المدرسي والذي اتخذ قرارا بحرمانه من جميع الإختبارات كعقوبة لاعتدائه على عضو لجنة تسيير الاختبارات.

رد اعتبار وردع
ورأت المصادر أن عقوبتي حرمان الطالب من جميع المواد وفصله من جميع مدارس الكويت تردان اعتبار الأسرة التربوية ومن شأنهما ردع أي طالب عن ارتكاب مثل تلك الاعتداءات في حق معلمه، اضافة الى تعديل سلوك الطالب للأفضل، مشيرة في الوقت ذاته الى ان قرار الفصل لا يمنع الطالب من الإلتحاق بالمراكز المسائية ولا يمكن لوزارة التربية منع اي الطالب من حقه في التعليم نهائيا.
واضافت ان التعليم حق للطالب ان رغب في استكمال دراسته، فالتعليم في الكويت حق للجميع حتى داخل السجون يستطيع الطالب استكمال دراسته، مشيرة الى ان مدير المدرسة قام بتقديم شكوى في المخفر ضد الطالب المعتدي عليه وتتخذ الشكوى حاليا مجراها القانوني لاسيما وان الطالب قد تعدى الـ 18 عاما وبالتالي لن يعامل معاملة الأحداث.

لا تخاذل ولا تفريط
ودعت المصادر العاملين في المدارس من معلمين واداريين الى تقديم شكوى الى قياديي وزارة التربية ومسؤوليها ضد اي طالب يعتدي على اي معلم لفظيا أو جسديا، مؤكدة ان وزارة التربية لن تتخاذل في استخدام الحق القانوني في الدفاع عن العاملين في الحرم المدرسي ولن تفرط في تطبيق العقوبات ولوائح النظام المدرسي على أي طالب يخالف القوانين.
الى ذلك ، علمت “السياسة” من مصادر قانونية ان رئيس تحقيق مخفر الظهر احال قضية “الضرب والاعتداء على رئيس لجنة اختبارات الثانوية العامة” الى الإدارة العامة للتحقيقات لإصدار قرار فيها بشأن احالتها الى محكمة الجنح للنظر فيها، مشيرة الى ان الإدعاء العام وجه الى الطالب تهمة التعدي على موظف عام اثناء تأدية عمله والقيام بضربه.
واوضحت ان العقوبة التي سيواجهها المتهم في القضية تصل الى الحبس عامين ونصف العام او الغرامة المالية، كما يحق للمجني عليه الإدعاء المدني والمطالبة بالتعويض المالي والأدبي عما لحقه من ضرر خلال تأدية وظيفته.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.