“التربية” تبدأ التكويت في يوليو المقبل بانهاء خدمات 600 وافد

كتبت – رنا سالم:
تبدأ وزارة التربية تنفيذ سياسة الإحلال التي تستهدف تكويت 25 في المئة من موظفيها بدءا من نهاية العام الدراسي الجاري 2017 – 2018، من خلال إنهاء خدمات الوافدين في بعض التخصصات التي يوجد فيها فائض من المعلمين الكويتيين والخليجيين.
وأكدت مصادر تربوية لـ “السياسة” انتهاء الوزارة من “حصر اسماء ما يفوق 450 معلماً و150 رئيس قسم وموجهاً فنياً تمهيداً لإصدار قرارات انهاء خدماتهم”، مبينة ان “انهاء الخدمات سيشمل أربعة تخصصات دراسية في كافة مراحل التعليم العام بمختلف المناطق التعليمية وهي الاجتماعيات والعلوم والتربية الإسلامية والحاسب الآلي التي يوجد بها فائض كبير من المعلمين والخريجين الكويتيين والخليجيين”.
وأوضحت المصادر ان قطاع الشؤون الإدارية “أعد كشوفا بأسماء من ستُنهى خدماتهم تمهيدا لرفعها الى الوكيل المساعد لقطاع التعليم العام فاطمة الكندري ومن ثم اعتمادها من وكيل الوزارة د.هيثم الأثري على ان يصار الى اتخاذ الإجراءات اللازمة وابلاغ المعنيين بالقرار في شهر مارس المقبل لينتهي دوامهم في 7 يوليو المقبل”.
وفيما اشارت المصادر الى ان وزارة التربية حصرت اسماء عدد من المعلمين العام الماضي لإنهاء خدماتهم الا انها تراجعت لحاجتها لهم، بينت ان قائمة المشمولين حاليا “تتركز على المعينين القدامى ومن سبق التعاقد معهم قبل عام 2013 وغالبيتهم بلغت مدة خدمتهم اكثر من 34 عاما”.
ووفقا للمجموعة الإحصائية للتعليم يبلغ عدد المعلمين الوافدين في تخصص الحاسب الآلي 1491 معلما مقابل 1536 كويتيا، وفي “التربية الإسلامية” 1638 وافدا مقابل 4862 مواطنا، وفي “الإجتماعيات” 989 وافدا مقابل 4456 كويتيا، وفي العلوم 3070 وافدا مقابل 3822 من المعلمين الكويتيين.

Print Friendly