“التربية” تشكل لجنة لمراجعة التقويم الدراسي وإنصاف معلمي “الثانوية” في العطلة الصيفية تشمل جميع المراحل والإجازات والاختبارات للأعوام الثلاثة المقبلة

0

إعلان نتائج الوظائف الإشرافية كافة على الموقع الإلكتروني لوزارة التربية فور اعتمادها رسمياً

تعيين ثلاثة مديرين مساعدين بالمدارس يحرك عجلة ترقي رؤساء الأقسام بقوائم الانتظار

كتبت ـ رنا سالم:

تتجه وزارة التربية إلى تشكيل لجنة قريبا لمراجعة التقويم الدراسي للسنوات الثلاث المقبلة “2019 /2020، 2020 /2021، 2021 /2022” لمناقشة مواعيد بدء العام الدراسي لجميع المراحل والعطل الرسمية ومواعيد التسجيل للطلبة والاختبارات، وأبرز ما سيراعيه التقويم الدراسي الجديد هو اجازة معلمي المرحلة الثانوية وبحث مساواتهم مع معلمي المراحل الأخرى في العطلة الصيفية بما لا يتعارض مع توقيت اختبارات الثانوية العامة.
وقالت مصادر مطلعة لـ “السياسة”: إن هذه الخطوة تأتي لراحة معلمي المرحلة الثانوية بعد تظلمهم الأخير نهاية العام الدراسي المنصرم لعدم مساواتهم بمعلمي المراحل الأخرى وعدم حصولهم على أي مميزات تدفعهم للاستمرار في المرحلة مما جعل الوزارة تدرس مساواتهم بالمراحل الأخرى في العطلة حتى لا تكون “الثانوية” طاردة للمعلمين.
وأضافت المصادر أن اللجنة ستشكل برئاسة ادارة التنسيق والمتابعة التابعة لقطاع التعليم العام وعضوية ممثلي الشؤون الإدارية ومديري المناطق التعليمية وجمعية المعلمين الكويتية وبعض مديري المدارس كونهم ممثلين عن الميدان التربوي، وذلك لمناقشة اهم المواعيد وامكانية التعديل عليها ومراعاة ظروف الطلبة والمعلمين قبل أن يتم اعتمادها من الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري ووكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري.
على جانب آخر، قالت مصادر تربوية مطلعة: إن هناك تنسيقاً بين إدارتي التنسيق والمتابعة ونظم المعلومات في وزارة التربية فيما يتعلق بإعلان نتائج تسكين الوظائف الإشرافية واسماء المرقين فور اعتمادها على موقع وزارة التربية الإلكتروني بشكل مباشر مما يتيح لجميع المتقدمين لاختبارات الوظائف الإشرافية والمقابلات والمرقين في جميع الوظائف مستقبلا التعرف على نتائجهم دون عناء مراجعة الوزارة وذلك بما يحقق الشفافية فلا داع لإخفاء هذه النتائج.
ولفتت إلى أن اتخاذ قرار تعيين ثلاثة مديرين مساعدين في مختلف المراحل التعليمية الذي اعتمدته وزارة التربية أخيراً من شأنه تحريك عجلة الترقي لرؤساء الأقسام الموضوعين على قوائم الانتظار منذ سنوات وذلك بما يتوافق مع تطبيق بنود القرار الخاص بتعيين رئيسي قسم مادة دراسية في المدارس ذات الكثافة الطلابية العالية ووفقا لشواغر المدارس وحاجاتها بما يحقق الاستقرار ودون احداث الارتباك.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة عشر + 6 =