“التربية”: عقد الصيانة الشامل وفق أقل الأسعار بعد موافقة “المناقصات” خلال اجتماع وكيلي التعليم العام والمنشآت مع مسؤولي "الأحمدي" التعليمية

0 80

السلطان: تزويد “التنسيق” بمشغول الوظائف الإشرافية في موعد أقصاه 1 أغسطس

تجهيز قرارات الهيئة التعليمية خلال الأسبوع الحالي وبدأنا النقل في رياض الأطفال

نتواصل مع ديوان الخدمة بشأن تكليف مديري المدارس ومساعديهم بمتابعة الصيانة

تسميات مدارس مدينة صباح الأحمد جاهزة وتنتظر توقيع وكيل التربية على قراراتها

كتب – عبدالرحمن الشمري:

أكد وكيل وزارة التربية المساعد لقطاع المنشآت التربوية م.ياسين الياسين ان وضع العقود في وزارة التربية، بانتظار عقد الصيانة الشامل وفق أقل الأسعار بعد موافقة لجنة المناقصات، لافتا الى انه يغطي منطقة الأحمدي التعليمية إلى حين توقيع عقود أخرى، وذلك من ناحية الأعمال المدنية.
جاء ذلك خلال اجتماع الياسين والوكيل المساعد لقطاع التعليم العام أسامة السلطان، مع مدير عام مدير عام منطقة الأحمدي التعليمية بالإنابة أ.منصور الديحاني ومسؤولي المنطقة، وذلك في إطار استعدادات وزارة التربية للعام الدراسي 2019/ 2020.
وبين الياسين أنه في حال وجود أي مشكلة بخزانات المياه والتكييف وصيانتهما، فإن المهندسين والفنيين العاملين بالقطاع على أتم الاستعداد للتعاون بحل هذه المشاكل، مبيناً أن هناك عقدي صيانة “تشيلرات” لمدينة صباح الأحمد أحدهما قد انتهى، وبانتظار توقيعه من الوزير د.حامد العازمي بالمرحلة المقبلة، في حين ينتهي العقد الثاني آخر الشهر، وسيتم كذلك تجهيز عقد جديد.
وأشار الى أنه تم عمل فرق لصيانة تكييف المدارس من قبل مهندسي وفنيي القطاع يقومون بعمل دوريات متابعة لتلك المدارس، من أجل تلافي الأعطال التي طرأت العام الدراسي الماضي.
من جانبه، أشاد الوكيل المساعد لقطاع التعليم العام أسامة السلطان بجهود منطقة الأحمدي التعليمية والقائمين عليها، مشيراً إلى أننا مقبلون على عام دراسي جديد، ويجب الاستعداد جيداً لتلافي الأعطال التي قد تطرأ مع بداية العام الدراسي.
وأكد السلطان أثناء الاجتماع على ثلاثة محاور فنية: صيانة التكييف، خدمات النظافة والحراسة، ومبردات المياه، بالإضافة إلى جاهزية الهيئة التعليمية مؤكداً على أن متابعتها ستتطلب لقاءات متكررة .
وقال أن وزارة التربية تتابع مع ديوان الخدمة المدنية مسألة تكليف المديرين والمديرين المساعدين في المدارس، لمتابعة الصيانة والخدمات المرتبطة بالمدارس، مشدداً على ضرورة تواصل مديري المدارس مباشرة مع إدارة الشؤون الهندسية، لتقديم الملاحظات فيما يخص وحدات التكييف ومشارب المياه والنظافة والصيانة، وفي حال تعذر تكليف المديرين عن طريق قرارات ديوان الخدمة المدنية بأسوء الأحوال، فإنه يتم تكليف شخص بالمدرسة من تاريخ 18 أغسطس إلى بداية العام الدراسي.
وكلّف السلطان مدير الشؤون التعليمية حمد السعيد بتزويد قطاع التعليم العام بكشف أسماء المكلفين وأرقام هواتفهم وأرقامهم المدنية، بالإضافة الى تزويد إدارة التنسيق بالمشغول الفعلي للوظائف الإشرافية بموعد أقصاه 1 أغسطس 2019، على أن تكون قرارات الهيئة التعليمية جاهزة خلال الأسبوع الحالي مشيراً أنه تم البدء بإصدار قرارات نقل رياض الأطفال، حتى يتم تلافي أية عوائق مستقبلية.
وأكد ضرورة أن يكون هناك تشغيل تجريبي لأجهزة التكييف قبيل بدء العام الدراسي، للتأكد من سلامة تلك الأجهزة، لافتا إلى أن مدير المدرسة مسؤول مسؤولية مباشرة من ناحية التبليغ بأية أعطال فنية في المدرسة، ومكلف بتعبئة نموذج الملاحظات والأعطال إن وجدت، ومخاطبة الشؤون الهندسية مباشرة، لعلاج لتلك الأعطال.
وذكر السلطان أن تسميات المدارس الجديدة في مدينة صباح الأحمد جاهزة وبانتظار توقيع القرارات الخاصة بها من قبل وكيل الوزارة.
من جهته، رحب مدير عام منطقة الأحمدي التعليمية بالإنابة أ.منصور الديحاني بالوكيلين المساعدين أسامة السلطان وياسين الياسين، مؤكدا حرص المنطقة على تحقيق وتنفيذ الخطة التعليمية التي وضعت للعام الدراسي 2019 / 2020، مثمناً في الوقت ذاته اهتمام الوكلاء لحضور هذا الاجتماع ما يدل على حرصهم على تلمس احتياجات منطقة الأحمدي التعليمية وبقية المناطق.

You might also like