الحويلة: الحضانات إلى الوزارة خلال أشهر

“التربية”: لا إجازات لـ”البدون” الحويلة: الحضانات إلى الوزارة خلال أشهر

كتبت – رنا سالم:
أكدت وزارة التربية حظر منح الموظفين من المقيمين بصورة غير قانونية “البدون” اي اجازات دورية تطبيقا لقرار ديوان الخدمة المدنية في شأن اجازات العاملين على بند “الأجر مقابل عمل”.
في هذا السياق، عمم مدير إدارة الموارد البشرية في وزارة التربية سعود الجويسر كتابا على مديري عموم المناطق التعليمية الست جاء فيه: “بناء على كتاب ديوان الخدمة المدنية رقم 2016035684 المؤرخ بتاريخ 10 يونيو 2016 بشأن مدى أحقية المستعان بخدماتهم من فئة المقيمين بصورة غير قانونية في الحصول على الاجازات الدورية واجازة الوضع والامومة والحج والطارئة الخاصة نفيدكم بأن قاعدة عمل المستعان بخدماتهم هي الاجر مقابل عمل فقط دون استحقاق لاي نوع من الاجازات ايا كانت”.
يأتي تعميم مدير الموارد البشرية الذي حصلت “السياسة” على نسخة منه على خلفية منع احدى المعلمات “البدون” من اجازة الوضع والجدل الدائر حول أحقية ابناء الفئة في الحصول على الاجازات والمزايا التي يستفيد منها الموظف تطبيقا لقوانين الطفل والمعاقين والمرأة وغيرها من التشريعات.
على خط مواز، طلبت ادارة الشؤون الفنية والقانونية من منطقة الجهراء التعليمية كشوفا بأسماء الخاضعين لنظام البصمة في مدارس ومرافق المنطقة التعليمية ونسب المشمولين والمعفيين من النظام، اضافة الى اسباب تأخر اعتماد “البصمة” في المواقع التي لم يطبق فيها.
في سياق منفصل، قال وكيل وزارة التربية المساعد للتعليم الخاص د.عبدالمحسن الحويلة ان “عملية انتقال الحضانات من وزارة الشؤون الى التربية ستتم خلال الاشهر المقبلة”، مشيرا الى انه يبحث حاليا عن آلية قانونية واضحة بالتعاون مع “الشؤون” بهدف الانتهاء من اجراءات النقل وضم الحضانات للمنظومة التربوية.
ودعا الحويلة في تصريح له خلال افتتاح معرض الالتحاق بالمدارس الى الانتقال في اختيار المدرسة من العمل التقليدي الى مرحلة جديدة تقوم على جمع الحضانات والمدارس الخاصة والجامعات تحت مظلة واحدة لتخدم الطالب وولي امره في عملية اختيار المدرسة المناسبة”.
وشدد على اهمية “خلق بيئة تنافسية بين المدارس والجامعات والمعاهد والحضانات”، معتبرا ان “الاقبال على النظام التعليمي الخاص يدل على سعي اولياء الامور الى تطوير قدرات الابناء ومهاراتهم التعليمية بمناهج عالمية”.