التربية: 60 مديراً يشرفون على صيانة 800 مدرسة استعداداً للعام الجديد الوزارة شكَّلت ست فرق عمل ولجأت للصندوق المدرسي لتخطي أزمة تأخر العقود

0 2

تفقد التكييف وبرادات المياه والفلاتر خلال أسبوعين مقابل مكافأة مالية

المناطق التعليمية تسلَّمت كتب جميع الطلاب وتمديد عقود الحراسة والنظافة

كتبت ـ رنا سالم:

اتخذت وزارة التربية اولى خطواتها الجدية امس بوضع خطة سريعة لصيانة المدارس استعدادا للعام الدراسي المقبل، حيث صدرت تعليمات من وكيلة التعليم العام فاطمة الكندري لمديري عموم المناطق التعليمية الست بتشكيل ست فرق للاشراف على اعمال الصيانة البسيطة وتفقد التكييف والفلاتر وبرادات المياه في 800 مدرسة حكومية بجميع المناطق التعليمية.
وأوضحت مصادر مطلعة لـ “السياسة”، أن فرق العمل مكونة من 60 مدير مدرسة بواقع 10 مديرين في كل منطقة اضافة الى المديرين المساعدين ومديري الشؤون الهندسية حيث ستبدأ الفرق عملها لمدة اسبوعين مقابل مكافأة مالية تصرف لهم من قبل القطاع المالي .
وقالت المصادر: إن كل مدير مدرسة سيتفقد اعمال الصيانة البسيطة في مدارس منطقته السكنية وسيتم الصرف على أعمال الصيانة البسيطة في المناطق التي لا يوجد بها عقود من خلال الصندوق المالي المدرسي إلى حين الإنتهاء من ابرام عقود الصيانة في جميع المناطق، وفي الوقت ذاته فأن عقود صيانة التكييف مستمرة مما يتيح تجربة اجهزة التكييف في جميع المدارس وتفقد سلامتها لاسيما أن الطلبة سيعاودون بدء دوامهم في نهاية اغسطس الذي تشتد فيه حرارة الصيف.
وبينت المصادر أن وزارة التربية لن تواجه اي عوائق مع بدء العام الدراسي حول تسليم الكتب الدراسية حيث تسلمت المناطق التعليمية جميع الكتب خلال الأيام الأخيرة من العام المنتهي وفقا لميزانيات طلبة المدارس بجميع مراحلها التعليمية، وأيضاً تم تمديد عقود الحراسة والنظافة حيث سيبدأ عمال النظافة عملهم في تنظيف المدارس وتجهيزها لإستقبال الطلبة قبل ايام من بدء الدوام المدرسي.
واضافت المصادر أن مديري المدارس سيرفعون تقريراً كاملاً لمديري المناطق التعليمية بجميع الأعمال التي قاموا بها خلال اسبوعي الصيانة اضافة الى مجمل الملاحظات والعوائق التي واجهتهم خلال هذه المدة وعلى اساسها سيتم مناقشة وكيل التعليم العام بهذا الخصوص ووضع حلول مباشرة لكل الأمور العالقة لبدء العام الدراسي دون أي معوقات .
يذكر ان وزارة التربية تواجه ازمة في الصيانة الكلية للمدارس بسبب طول الدورة المستندية للمناقصات والحصول على الموافقات الرقابية حيث لم يتم حتى الآن ترسية عقود الصيانة في أربع مناطق تعليمية على الرغم من اقتراب العام الدراسي مما جعل الوزارة تتخذ خطوة ايجابية بالصرف على الصيانات البسيطة من الصندوق المالي المدرسي بما يتوافق مع لائحة الصرف من الصندوق .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.