الترجيع الحامضي يسبب التهاب المعدة

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
الأحماض التي تنتجها المعدة تنتقل أحياناَ الى المريء وتسمى هذه الحالة الترجيع الحامضي، وهي حالة غير مريحة وتسبب حرقة المعدة، والما في الصدر. بعض العوامل المسببة لهذه الحالة قد تكون البدانة، او التدخين أو تناول المشروبات الغازية مع الطعام أو تناول الحلوى بعد وجبة دسمة، او الرقاد بعدها، كما ان بعض المشروبات الكربونية والشاي والقهوة او بعض الاطعمة كالشوكولاتة او الاطعمة المتبلة، او المليئة بالدهون سبب لهذه الحالة المرضية اذا اسرف الشخص في الأكل او الشرب.
بعض الناس قد يعانون من هذه الحالة بسبب تعاطي ادوية معينة مثل الاببوبروفين وادوية وستايتن والاسبرين، وبعض ادوية ارخاء العضلات وادوية ضغط الدم كما قد يسبب الحمل زيادة هرمون البروغيستيرون الذي يسبب الحركة في المعدة مما يؤثر على العضلة العاصرة الموجودة حول المريء.
اعراض الارتجاع المريء
– الارتجاع يصبح واضحا عندما يشعر المريض بطعم الحامض في فمه.
– حرقة المعدة آلم مصاحب يتحرك من المعدة الى الصدر الى الحلق ثم الفم .
– الغثيان والانتفاخ وفقدان الوزن، والحازوقة.
– التعب وتحول لون البراز الى الأسود او المشرب بالدم.
– السعال الجاف، وجفاف الحلق والازيزي، وصعوبة البلع.
يجب ان يعالج المريض من الترجيع الحامضي لانه قد يسبب الالتهاب في المريء والمعدة، ويمكن للعلاج الصيني بالوخز بالابر ان يحقق نتائج جيدة.
وسائل العلاج
تتوفر وسائل علاجية كثيرة أهمها تغيير نمط الحياة، وهناك أدوية كثيرة لعلاج تلك الحالة، فضلا عن العلاج بالابر الصينية.
حالات اخرى نجح معها العلاج بالابر
\ نجح العلاج بالابر الصينية في تخفيض الام كثيرة من المشكلات الصحية مثل هجمات الهلع والاكتئاب والتهاب المفاصل والحساسية والانيميا.
كما تستخدم الابر الصينية كعلاج بديل للسكري وحالات العقم، والضعف الجنسي، والتعب المزمن، ومشكلات البروستاتا وآلام العين، وحب الشباب وتطهير الكبد والكليتين.