“الترفيه” تنشئ داراً للأوبرا بالسعودية

أعرب رئيس الهيئة العامة للترفيه أحمد بن عقيل الخطيب عن دهشته لتنوع الفعاليات التي تقدمها الهيئة من خلال “روزنامة 2018” التي تحتوي على 5000 فعالية منها 500 فعالية عالمية موزعة على كل المدن الكبرى والصغرى في المملكة، حيث أعلن عن انشاء دار للأوبرا في المملكة، معلقاً “ما صدّقت إني في السعودية”، وذلك خلال حفل الهيئة العامة للترفيه بمناسبة إطلاق روزنامة الترفيه 2018 بفندق الفورسيزونز بالرياض، والتي تشتمل على عدد من الفعاليات المتنوعة بين فنية وثقافية وموسيقية وفعاليات التعليم بالترفيه وعدد من المهرجانات المختلفة للعائلات والشباب والأطفال.
وأكدت هيئة الترفيه أخذها بعين الاعتبار عند وضع روزنامة الفعاليات الدولية والمحلية الجديدة عدداً من المعايير التي تضمن التنوع والجودة لتناسب اهتمامات جميع شرائح المجتمع وفئاته.
وتهدف الهيئة العامة للترفيه، التي تعد إحدى الجهات الداعمة لبرنامج جودة الحياة، إلى رسم الأهداف والستراتيجيات التي تسهم في تحقيق بناء وتطوير صناعة الترفيه في المملكة، وذلك من خلال تنويع الفرص الاستثمارية وإيجاد قطاع يتسم بالتنوع والاستدامة.