التركيز الذهني… فن

ترجمة – محمد صفوت:
نقرأ كثيراً عن الرجال البارزين المتفوقين في اعمالهم سواء اكانوا اصحاب مشاريع ضخمة او سياسيين كبارا أو رياضيين متألقين او علماء مشهورين وعادة ما نجد انهم جميعاً يتميزون بخصال حميدة مميزة كالاجتهاد والامانة والصبر والتحمل كما انهم يتميزون بخصلة مشتركة هي التركيز الذهني وهذه الخصلة الاخيرة هي التي يشكو من فقدانها 95 في المئة وربما اكثر من العاملين الذين لم يوفقوا في حياتهم العملية ولم يحققوا ما كانوا يصبون اليه من نجاح كبير.
هؤلاء العاملون يكررون قولهم كل ما في الامر اننا لم نركز اهتمامنا جيداً على المهمة التي اوكلت الينا.
هذا ايضاً لما نسمعه كثيراً من الطلبة الذين كان اداؤهم دون المتوسط واذا سألنا المدرسين عن مزايا الطلاب المتفوقين فانهم عادة يجيبون هؤلاء يتميزون بالقدرة على التركيز.
لهذا نجد انه من المفيد ان نتناول موضوع التركيز الذهني وكيف نمارسه ونستفيد منه على اعلى مستوى ممكن.

التركيز الذهني
هذا التعبير يشير الى العملية المعرفية التي نمارسها باختيارنا وتتعلق بمسألة واحدة محددة وما يتعلق بها من معلومات بغض النظر عما اذا كانت هذه المعلومات شخصية ام غير شخصية.
هنا نركز اهتمامنا على نقطة معينة وهذا ما نسميه بالنقطة الحساسة وترى اعيننا كل ما يتعلق بهذه النقطة وترسل صور الاشياء التي تراها بكل اهتمام وتدقيق مع استغراق المزيد من الوقت الى ان تكتمل عملية التحقق من الاشياء التي نراها والتي ندقق في معرفة اجزائها المختلفة وهذا ما يسمى ببؤرة الابصار يقول العلماء ان بؤرة الابصار هي النقطة المركزية التي تستحوذ على جل اهتمامنا البصري والفكري في حياتنا اليومية ومع استمرار الرؤية والتدقيق والتفحص والتمحيص يزداد الاهتمام بهذا الشيء المرئي والذي لا دخل للخيال فيه الا انه في حالة التأمل ينفتح الباب على مصراعيه امام الخيال.
في حالة التأمل عادة ما نغلق اعيننا ونركز على نقطة واحدة مستخدمين ما يسميه بعض العلماء بالعين الثالثة التي نفترض وجودها بين الحاجبين ويستمر التركيز على هذه النقطة وليس هذا كله بالعملية السهلة لان التأمل يحتاج الى مجهود اكبر من المعتاد، الى جانب التركيز البصري الذي يعتمد على الرؤية هناك تركيز اخر هو التركيز السمعي ويعني استمرار تذكرنا الاغنية وترديدها من ان لاخر رغم من اننا سمعناها مرة واحدة وهذا يعني انه مع تتبعنا المستمر للنغم يصبح بامكاننا ترديده وتكراره ويرجع ذلك الى ان الدماغ هو الذي يلفت انتباهنا للايقاعات المختلفة ونتذكر الاغنية جيداً وكررها بعد سماعها بدقائق قليلة.

كيف يمكننا التركيز بصورة جيدة؟
تسهل عملية التركيز على شيء معين بالذات اذا لم يشغلنا شيء اخر وكلما قلت الاصوات او الاشياء الاخرى التي تشغل البال والتي تشوش الذهن ارتفع مستوى التركيز وزاد الانتباه.
لهذا ينبغي اذا كنت مهتما بمسألة معينة لانها تشغل تفكيرك بالدرجة الأولى ان تركز اهتمامك عليها وتحاول نسيان المسائل الاخرى فالطالب مثلاً يريد المذاكرة الا انه يحب مشاهدة مباراة لكرة القدم حان وقتها على شاشة التلفزيون والحل الامثل طبعاً هو اغلاق التلفزيون والتركيز على المذاكرة ومن الطبيعي ان يظل البعض مشغولاً بمسألة المباراة حتى وهو يذاكر وفي هذه الحال عليه ان يحزم امره اما ان يذاكر او يشاهد المباراة ولما كانت المباراة في حاجة ماسة الى المشاهدة لان وقتها محدد فان الحل الامثل هو ان يشاهد الطالب المباراة وبعد ذلك يذاكر طالما سمح الوقت والفكرة الاساسية تقول اذا اردت التركيز على مسألة واحدة فان عليك الغاء اي اهتمام باشياء اخرى لان هذه الاشياء ستشتت الذهن وتشغل البال.
عليك بتسجيل الاشياء التي يمكن تشتت فكرك وتشغلك اذا كنت راغباً في التركيز على مسألة مهمة وعاجلة وتعمل بعد ذلك مباشرة على ابعاد هذه الاشياء عنك وعن تفكيرك.

أشياء تساعد على التركيز
1- الوضوح: ينبغي ان يكون هدفك من التركيز واضحاً وبصورة كاملة.
2- تحديد نوعية الاشياء التي تشتت الذهن: هناك اشياء يحتمل ان تشغل البال وتشتت التفكير عند محاولة التركيز الذهني على هدف معين وعلينا تحديدها منذ البداية مع محاولة الابتعاد عنها.
3- ازالة المعوقات: من الضروري العمل على ازالة المعوقات بعد تحديدها مباشرة.
4- الانتباه والعودة الى العمل: بعد انتهاء عملية التركيز وتحقيق الهدف منها عليك العودة الى العمل كالمعتاد والانتباه الكامل لمتطلباته.