التضامن يطالب بمعاقبة حكام الكرة

ارسلت ادارة نادي التضامن، بكتاب احتجاج لاتحاد الكرة ضد حكم مباراة التضامن والكويت في نصف نهائي كأس الشباب الذي اقيم السبت الماضي ومساعديه، حيث احتسبوا هدف تسلل للكويت في الثواني الاخيرة من الوقت الاضافي الثاني الامر الذي تسبب بخسارة التضامن وضياع مجهود اللاعبين الى جانب تبادل الضرب بين بعض لاعبين الفريق وحكم الراية، مطالبين بمعاقبة الحكام واعادة المباراة.
وقال طلال المرشاد عضو مجلس إدارة نادي التضامن ومدير جهاز الكرة، أن بعض لاعبي فريق الشباب اخطأوا في التعدي على الحكم المساعد علي جراق في لقاء التضامن والكويت الذي اقيم السبت الماضي بنصف نهائي بطولة الكأس، وان الادارة ستتخذ كافة العقوبات بحق هؤلاء اللاعبين.
وأوضح أن ادارة النادي ترفض مثل هذه التصرفات الدخيلة على رياضتنا والتي لا نقبلها لأنفسنا ولا لغيرنا سواء كان حكم أو إداري أو حتى من الجمهور، فنحن جبلنا على التحلي بالأخلاق والروح الرياضية وهو ما تعود عليه لاعبو النادي بجميع الالعاب.
واضاف: “كما أننا سنعاقب اللاعبين على تصرفاتهم وتهجمهم على الحكم نطالب اتحاد الكرة هو الآخر، أن يقوم بمعاقبة حكم الراية جراق، خاصة وانه احتسب هدف للاعب الكويت وهو في وضعية التسلل، سجل منه هدف الفوز في الثواني الاخيرة مما تسبب بضياع تعب ومجهود فريق طوال البطولة، ونطالب بفتح تحقيق بهذا الأمر وإعادة المباراة، خاصة فيما تلفظ به حكم الراية من الفاظ غير مقبولة ضد اللاعبين الامر الذي تسبب بحادثة الاشتباك”.