التعادل يُخيِّم على افتتاحية الإمارات والبحرين بكأس آسيا دار زايد تضيء شمعة النسخة الـ17 بحفل بهيج

0 96

خيَّم التعادل الايجابي بهدف لهدف على لقاء الامارات والبحرين، الذي اقيم امس في افتتاح منافسات بطولة كأس أمم آسيا في نسختها الـ17 على ستاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة الاماراتية ابوظبي، حيث سجل محمد الرميحي هدف التقدم للبحرين في الدقيقة 79 من زمن الشوط الثاني، ليرد مهاجم الامارات احمد خليل بهدف التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 87، ويتقاسم الفريقان نقاط المباراة الافتتاحية، وتقام اليوم ثلاث مباريات في اليوم الثاني للبطولة، حيث تلعب استراليا مع الاردن، وتايلند مع الهند وسوريا مع فلسطين.

افتتاح باهر
وكانت نهائيات أمم آسيا الـ17 قد افتتحت على ستاد مدينة زايد الرياضية أمس، بتقديم أوبريت (زانها زايد) الذي عبر عن رسالة الامارات في التسامح والسلام والمحبة لجميع دول القارة الاسيوية والعالم، وجسد الاوبريت لوحة فنية مميزة لمدة 13 دقيقة بمشاركة اكثر من 600 عارض اذ استعرض شعار (جمع قارة آسيا) من خلال قصة تميمة البطولة وهو الصقر (منصور) ليروي عشق الصقور في الامارات واهتمامها برياضات التراث العربي الاصيل الذي يعبر عن كرم الضيافة وحفاوة الترحيب والاستقبال وطيب الاقامة، وشدا الفنانان الاماراتيان حسين الجسمي وعيضة المنهالي والفنانة بلقيس أحمد بكلمات وأنغام أغنية (زانها زايد) كما تضمن الحفل فقرات مختلفة ومجسمات ضخمة للصقور ونموذجاً كبيراً لكأس آسيا الجديدة، وحضر حفل افتتاح اكبر البطولات الكروية للقارة الاسيوية ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتينو، ورئيس الاتحاد الآسيوي للعبة الشيخ سلمان آل خليفة، والعديد من الشخصيات ورؤساء الاتحادات الوطنية الرياضية في آسيا، وتستضيف الامارات البطولة التي تستمر حتى مطلع فبراير المقبل بمشاركة 24 منتخبا وتشمل 51 مباراة يديرها 60 حكما وتقام منافساتها على ثمانية ملاعب موزعة على اربع مدن، هي: دبي والشارقة والعين إضافة الى ابوظبي، وتعد هذه المرة الثانية التي تستضيف فيها الامارات البطولة بعد استضافتها النسخة الـ11 في عام 1996 بمشاركة 12 منتخبا، حيث توج المنتخب السعودي باللقب عقب فوزه في المباراة النهائية على وصيفه المنتخب الاماراتي بركلات الترجيح (4-2) بعد التعادل السلبي بينهما.

حضور مميز لليبي
من جانبه، حرص المدرب الإيطالي للمنتخب الصيني مارتشيلو ليبي، على حضور المباراة الافتتاحية لكأس آسيا بين الإمارات والبحرين أمس، ووصل ليبي إلى المقصورة الفرعية لكبار الشخصيات باستاد مدينة زايد الرياضية قبل بدء المباراة، حيث جلس بجوار بعض أعضاء الطاقم التدريبي لفريقه، ووضح اهتمام ليبي بمتابعة المباراة رغم وجود الصين في المجموعة الثالثة مع كوريا الجنوبية وقيرغيزستان والفلبين، وحرص عدد كبير من الحضور على التقاط الصور التذكارية مع ليبي الذي قاد إيطاليا للفوز بكأس العالم 2006، يذكر أن المنتخب الصيني يستهل مبارياته في البطولة غدا بمواجهة قيرغيزستان.
كما استقبل الشيخ علي بن خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، الجماهير البحرينية المؤازرة لمنتخب بلادها في المباراة الافتتاحية، ووفر الاتحاد البحريني عدة رحلات طيران للجماهير من أجل مساندة منتخب البحرين في لقائه الأول ضد الإمارات، ومن المتوقع زيادة عدد الرحلات في المباريات المقبلة، الجدير بالذكر أن منتخب البحرين يشارك بكأس آسيا للمرة الخامسة على التوالي، وأفضل إنجازاته تحقيق المركز الرابع ببطولة كأس آسيا عام 2004.

جانب من لقاء الإمارات والبحرين
You might also like