التعقل الأميركي والبلطجة الإيرانية

0 126

مشعل ابا الودع الحربي

بعد اسقاط الطائرة المسيرة الاميركية يوم الخميس الماضي بصاروخ ايراني اثار الامر غضب الاوساط الاميركية، حيث اعتبر الاميركان اسقاط الطائرة اهانة لقدرات الولايات المتحدة الاميركية وبخاصة ان هذه الطائرة تمثل قمة التكنولوجيا الاميركية، وهذا ماجعل ترامب يتخذ قرارا بتوجيه ضربة عسكرية الى ايران الا انه تراجع في اللحظة الاخيرة لكن ترامب اوضح بعد ذلك انه لم يتراجع وانه اوقف تنفيذ الضربة وان الرد على ايران مازال مطروحا على الطاولة.
بالطبع، قرار ترامب بالتراجع في اللحظة الاخيرة او ايقاف تنفيذ الضربة العسكرية على ايران فيه حكمة عدم اشعال المنطقة بالحرب وعدم الانجراف وراء تصرفات ايران الهمجية التي تتسم بالبلطجة، وهذا طبيعي من دولة مارقة لاتحترم قرارت مجلس الامن والقرارات الدولية.
جون بولتون مستشار ترامب للامن القومي وجه رسالة تحذيرية الى ايران خلال تواجده في اسرائيل، قائلا :”تخطئ ايران لو اعتبرت التعقل الاميركي ضعفا لكن ايران تجاوزت كل الخطوط الحمراء واعتبرت هذا التعقل الاميركي ضعفا وانتصارا لها”، ورغم تعامل كل الاطراف في الخليج العربي مع الموقف بحساسية نظرا لخطورته تصر ايران على إطلاق صواريخها في كل مكان وعبر وكلائها لكنها لاتعلم ان التعقل الاميركي يمكن ان يتوقف في اي وقت وكما انسحب ترامب من الاتفاق النووي وفرض مزيدا من العقوبات على ايران يمكن في اي لحظة اذا نفد صبره امام البلطجة الايرانية أن ينتهي التعقل الاميركي ويتم ايقاف كل الطرق الديبلوماسية وتشتعل الحرب في اي لحظة والخاسر فيها سوف يكون نظام الملالي ووكلاؤه البلطجية والارهابيون.

كاتب سعودي

You might also like