“التقدم العلمي” أطلقت تحدي الابتكار: تطوير العناصر البشرية تكنولوجياً بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا

0 98

كتبت – رنا سالم:

أطلقت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي برنامج “تحدي الابتكار” لعام 2019 الذي تنظمه بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا بلوس أنجليس وتشارك فيه فرق من 11 شركة كويتية خاصة، وذلك بهدف تطوير العناصر البشرية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.
وبين المدير العام للمؤسسة د. عدنان شهاب الدين في كلمته خلال حفل أُقيم أول من امس وحضره سفير الولايات المتحدة الاميركية لدى الكويت لورانس سيلفرمان، بأن الفرق المشاركة في برنامج “تحدي الابتكار” ستحظى بفرصة اكتساب مهارات وخبرات عملية تُمكِّن أعضاءها من الاستعانة بها في أماكن عملهم.
واضاف أن البرنامج يستهدف استكشاف الفرق المشاركة لحلولٍ مبتكرة تمكنها من مواجهة التحديات داخل شركاتها الخاصة على مدار الأشهر الخمسة المقبلة.
واستعرض شهاب الدين تجارب ناجحة لفرق شاركت في الدورات السابقة للبرنامج وتمكنوا فيها من ترجمة نتائج التدريب الذي تلقوه إلى مبادرات جديدة أبرزت أهمية العلوم والتكنولوجيا والابتكار باعتبارها أدوات حيوية لا غنى عنها لتطوير الأعمال التجارية وتعزيز نموها.
وأوضح بأن برنامج تحدي الابتكار يتميز تصميمه وإعداده لملاءمة احتياجات القطاع الخاص وخصائصه في الكويت، علاوةً على اعتماده على منهجيات التعلم التجريبي لتزويد المشاركين بالمهارات والأدوات اللازمة التي تمكنهم من استكشاف نُهجٍ مبتكرة للتحديات المهنية والعملية التي تواجههم في أماكن عملهم.
ولفت شهاب الدين الى أن البرنامج شهد تطورات كبيرة على مدار السنوات الماضية، منها اعتماده على أساليب تعلُّم متنوعة واستخدام مناهج تعليمية مشهود لها بالنجاح في تحفيز الأفكار المبتكرة.
من جانبه، قال كبير مساعدي عميد كلية أندرسون للإدارة في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجليس د. ألفريد إي. أوزبورن في كلمة مماثلة أن هذا النوع من الشراكة الذي يعمل على التقارب بين الأمم والجمع بين أفضل العناصر المتاحة في القطاعين الأكاديمي والتجاري، هو نموذج قوي للطريقة التي يمكن بها إحداث تغيير إيجابي في عالمنا اليوم.
واعرب عن امتنانه للثقة التي أولتها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لجامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس للاضطلاع بتنفيذ البرنامج للعام الثاني وتطوير قدرات المشاركين فيه.

You might also like