التقرير النهائي للشهادات الوهمية في الجامعة في يناير المقبل

قال الوزير الفارس ان الوزير السابق د.بدر العيسى كان قد شكل لجنة لتقصي الحقائق في الجامعة والتطبيقي بهدف التأكد من وجود شبهه في الحصول على شهادات اساتذة الجامعة واستبعدت منها شهادات البعثات لوجود شروط محددة للاعتماد في البعثات لا يمكن ان تكون فيها شبهة مشيرا الى ان ظروف تشكيل اللجنة خلال فترة الصيف وطول وقت استكمال بيانات اساتذة الجامعة واعتذار رئيس اللجنة د.عصام العوضي عن التجديد له فترة آخرى حالت دون الإنتهاء من التقرير النهائي.
واضاف الفارس ان د.عادل الحسينان عين خلفا للعوضي في اكتوبر الماضي مبينا ان اللجنة قطعت شوطا طويل في وضع التقرير النهائي و ستعرض نتائج التقرير خلال يناير المقبل على مجلس الجامعة وفي حال ثبوت الشبهة سيحال المرصودة اسمائهم الى التحقيق عبر الشؤون القانونية .
وتوقع الفارس ان حالات الشهادات الوهمية في جامعة الكويت لن تكون ضخمة لخبرته وعلاقته بأساتذه الجامعة في الوقت الذي اكد فيه ان كافة الإجراءات سيتم اتخاذها مع الحالات التي سيتم رصدها في التقرير النهائي مبينا ان نتائج التحقيق النهائي ستظهر الإجراء الذي سيتم اتخاذه مع الحالات المزورة للشهادات بالإيقاف عن العمل او تحويلهم للنيابة .
وبين الوزير الفارس ان “لجنة تقصي الحقائق المنتهي عملها في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي اظهرت رصد 8 حالات حصلوا على شهادات وهمية من جامعات ليست لها كيان قانوني وتم احالتهم للنيابة مبينا ان 660 حالة ذكرت في تقرير تقصي الحقائق بياناتها لم تستكمل لصعوبة الحصول على البيانات وبالتالي لم تستطع اللجنة ان تقر بأن هذه الشهادات وهمية وانتهى التحقيق بوجود 8 حالات واقر مجلس ادارة الهيئة وقف الـ8 حالات وتحويلهم للنيابة .