التكييف ليس أزمة التعليم الزبدة

0 146

سالم الواوان

دعونا من الضجة المثارة حول أزمة التكييف في المدارس والتي تثير الكثير من التساؤلات حول ما إذا كان المقصود منها استهداف الوزير العازمي لمحاربة الغش وتزوير الشهادات أم ماذا؟
لكن الأهم من كل ذلك أن أزمة التعليم في الكويت ليست في أجهزة التكييف ولا في المناهج، ولا حتى في المعلمين، لكن في الرؤية والإرادة السياسية لدى المسؤولين عن قطاع التعليم في الدولة.
والمؤسف أننا نعشق تعليق فشلنا ومشكلاتنا على شماعات لا علاقة لها من قريب أو بعيد بجوهر المشكلة، ومن أبرز مشكلاتنا في الكويت تردي المنظومة التعليمية بالكامل، ولعل ما نراه من مخرجات ضعيفة لا تليق بأي حال من الأحوال خير مثال على ذلك.
علينا الاعتراف بأن نجاح وتفوق المواطن الكويتي في المجال الدراسي يعود في المقام الأول إلى رغبة أولياء الأمور من عدمه، ولم يعد هناك أي دور يذكر للمؤسسة التعليمية في الدولة التي لم تتوقف عن إدخالنا في متاهات متتالية، مرة نظام المقررات وتارة أخرى نظام الفصلين وغيرهما، ومن اللاب توب الى الفلاش ميموري مروراً بالتابلت وهلم جرا والنتيجة فشل ذريع لأن القائمين على التعليم في الكويت ليس لديهم إرادة حقيقية لإقامة نظام تعليمي حقيقي ناجح، ولا عزاء للعلم والتعليم.
صحافي كويتي

You might also like