“التمييز” طوت صفحة “الأربعاء الأسود” حبس الطبطبائي والطاحوس والحربش والمسلم والوعلان والنملان والبراك والخنة

0

* الحكم يلزم المحكومين “مع وقف التنفيذ” تنفيذ أحكامهم مجدداً
* الغانم: لا دور انعقاد طارئاً وننتظر تسلُّم منطوق الحكم رسمياً
* الفيلي: الحكم يحتم على المجلس إصدار قرار بإخلاء مقعدي الطبطبائي والحربش

كتب ـ رائد يوسف وناجح بلال وجابر الحمود:

بعد نحو سبع سنوات من المداولة، أسدلت محكمة التمييز، أمس، الستار على قضية اقتحام مجلس الأمة بحكم نهائي بات قضى بالحبس ثلاث سنوات وستة أشهر مع الشغل والنفاذ لـ 13 متهما، بينهم نائبان حاليان ونواب سابقون، وسنتان مع وقف النفاذ لمدة سنة على 3 متهمين، والبراءة لـ 17 متهما، والامتناع عن العقاب لـ 30 آخرين، فيما أكدت مصادر أن جميع المحكومين بالحبس استبقوا الحكم بمغادرة البلاد عدا راشد العنزي الذي سلم نفسه لمخفر الفيحاء لتنفيذ العقوبة.
وأكدت مصادر قانونية لـ”السياسة” أن حكم التمييز فرض على المحكومين بأحكام سابقة موقوفة النفاذ تنفيذها من جديد، مضيفة أن بقاء المحكوم عليهم خارج البلاد يتسبب في ضياع حقهم في الطعن على أحكام صادرة بحقهم من القضاء بدرجاته المختلفة تستوجب حضورهم من أجل استكمال اجراءات الطعن وهو ما يعني صيرورة تلك الأحكام نهائية. من جهته، أكد الخبير الدستوري د.محمد الفيلي لـ “السياسة” أن الحكم بحبس النائبين د. وليد الطبطبائي ود. جمعان الحربش يحتم على مجلس الأمة إصدار قرار بإخلاء مقعديهما، مضيفا: “إننا بصدد جناية تم الحكم فيها بصورة نهائية، مستبعدا أن يكون قرار المجلس بعدم خلو المقعدين “لأنها ستكون سابقة لم تحدث من قبل”.

وأشار إلى أن الإجراءات المفترض اتخاذها، من المجلس، خلال الفترة المقبلة تتضمن انعقاد اللجنة التشريعية خلال الأيام المقبلة لإصدار تقريرها المتضمن توصية باسقاط العضوية عن النائبين على أن يصوت مجلس الأمة على تقرير اللجنة التشريعية، في دور الانعقاد المقبل، وهو ما أكده رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم قائلا: “الإجراءات التي سيتخذها المجلس ستكون في دور الانعقاد العادي الثالث الذي ينطلق في شهر أكتوبر المقبل”.

وأضاف الغانم في تصريح مقتضب قبيل خروجه من المجلس أنه بانتظار تسلم منطوق الحكم رسميا ليتسنى بعد ذلك الحديث عن الاجراءات الدستورية ذات الصلة بما ورد فيه، مشيرا إلى أنه “لا صحة لما يتردد عن عقد دور انعقاد طارئ خلال العطلة البرلمانية لهذه القضية”.
في السياق ذاته، رأى النائب الحميدي السبيعي أن مجلس الأمة هو المعني باتخاذ الاجراء الدستوري المتعلق بإسقاط عضوية النواب من عدمه، مشيرا إلى أنه سيتم في الفترة المقبلة بحث الخطوات الدستورية ذات الصلة بحكم التمييز الذي صدر بحق النائبين الحربش والطبطبائي.
بدوره، قال النائب أحمد الفضل: “طويت والحمد لله صفحة “الاربعاء الأسود” المؤلمة من تاريخنا السياسي بعدما بلغ عمرها 2426 يوما تمتع خلالها المتهمون بكامل حقوقهم وزيادة.

وأضاف: “نحن إذ نحمد الله ونبارك لأهالي الشباب المغرر بهم تجنيبهم الحبس ومصادرة حرياتهم فإن لنا ولهم بما حدث دروس وعبر ومنها أنه لا حرية بلا مسؤولية، ولا يُطالب بالحق باستخدام الباطل، ولا تُرفع القبيلة أو الحزب فوق الوطن”.
وتابع: “تأملوا معي ضمير “أمتكم” وباقي نموره الورقية الذين ولدتهم أمهاتهم ليخذلوكم “للمرة الألف” ويتركوكم تواجهون مصيركم لوحدكم متنعمين بدولة السلاطين كالجواري الحسان، وقال: “طز بشنب رجال ظن أن البلد غير محكوم” !
كلام النائب الفضل، واجهه انتقاد حاد من النائب رياض العدساني الذي قال: “جبان ذلك النائب الذي أصدر بيانا يتشمت ويقحم القبائل في قضية دخول المجلس، نعلم أن الكويت فوق الجميع لكن قبائلها وعوائلها يشرفون هذا النائب، وليس من الأخلاق التشمت”.
من جهته، النائب د. جمعان الحربش غرد على حسابه على “تويتر” قائلا: “الحمد لله على سلامة الشباب يشهد الله ما أخطأنا بحق الكويت واجتهدنا ألا يصيب رجال الأمن ولا الشباب مكروه هذا حكم قاضي الأرض والأهم عندنا هو حكم قاضي السماء”. فيما قال الطبطبائي مغردا: “لا حول ولا قوة إلا بالله…اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها…وحسبنا الله ونعم الوكيل”.

من جانبه، أكد وزير العدل وزير الاوقاف والشؤون د. فهد العفاسي أن الحكومة ستتعامل مع حكم محكمة التمييز الصادر أمس واثاره وفقا لاحكام الدستور والقانون، مؤكدا احترامها للقضاء والتزامها بأحكامه ودوره في إرساء قواعد العدالة.

في موازاة ذلك، أكدت مصادر قانونية أن منطوق الحكم قد يصل إلى المجلس الاربعاء المقبل، وفي حال وصوله فإن الرئيس الغانم سيحيله إلى اللجنة التشريعية المختصة لتعد تقريرا في شأنه خلال أسبوعين وترفع تقريرها إلى الرئيس الذي سيدرجه على جدول أعمال أول جلسة عادية في دور الانعقاد المقبل.
وتوقعت أن يصوت المجلس بأغلبية بسيطة بإسقاط عضوية الحربش والطبطبائي وإبلاغ الحكومة بخلو مقعديهما ليصار إلى إجراء انتخابات تكميلية في الدائرتين الثانية والثالثة أواخر ديسمبر أو مطلع يناير المقبل.

المحكومون بالسجن 3 سنوات و6 أشهر

• وليد الطبطبائي
• جمعان الحربش
• خالد الطاحوس
• فيصل المسلم
• مبارك الوعلان
• سالم النملان
• مسلم البراك
• فهد الخنة
• مشعل الذايدي
• راشد العنزي
• ناصر المطيري
• محمد الدوسري
• عبدالعزيز المنيس

المحكومون بالسجن لمدة سنتين

• عبدالعزيز المطيري
• محمد البليهيس
• نواف نهير

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 + ثمانية عشر =