“التمييز”: عدم تنبيه المريض بمخاطر عمليته يُدين الطبيب

0 79

في حكم نهائي أرست فيه مبدأ في مجال “الأخطاء الطبية”، أكدت محكمة التمييز أن إجراء العمليات المختلفة يستلزم تنبيه المريض بالمخاطر والمضاعفات التي قد تحدث، وإن لم يتم التنبيه فإن الطبيب يدان باعتباره مُقصرا في أداء عمله.
وبالرغم من تأكيد المحكمة على عدم وجود خطأ طبي في العملية التي أجراها أطباء في مستشفى حكومي لمواطنة خلال توليدها، والتي أُصيبت فيها بـشلل جزئي بعد الولادة، الا أنها غرمت الطبيب مبلغ 10 آلاف دينار لأنه لم ينبهها بالمخاطر او الأعراض التي تطرأ بعد العملية. وأمام المحكمة، ترافع وكيل المواطنة المحامي بدر المطيري، مؤكدا ان موكلته وافقت فعلاً على وضع المخدر، لكن الطبيب لم ينبهها بالأعراض الممكن حدوثها، مما يعني أنهُ مقصر في وظيفته. وأضاف المطيري انه “امام وظيفة يُسلم فيها المريض روحه وصحته للطبيب، ونعلم ان هناك أمورا خارج إرادة الطبيب بعد تأديته مهام عمله، لكن هذا الإجراء طبيعي ان يحدث مع أي مريض ولا نقبل التهاون مع المرضى”. وجاء في حيثيات الحكم “ان اقرار المريضة بالموافقة على نموذج اجراء التخدير لاجراء العملية غير كاف بل يجب ان يتضمن مايوثق تبصيرها بالمضاعفات المحتمل حدوثها وسردها كتابياً”.

You might also like