التوابل خلطة الرشاقة تجنبك متاعب الحميات الغذائية وليس لها مضاعفات ضارة

0 170

القرفة تقضي على الدهون الثلاثية والفلفل الحار يسهل الهضم والكمون يخلص المعدة من الانتفاخات

القاهرة -علا نجيب:

تؤكد الدراسات الحديثة ان التوابل تمنح المرأة رشاقة يصعب الحصول عليها من أنظمة الريجيم القاسية أوممارسة التمارين الرياضية، نظرا لقدرتها على حرق الدهون الضارة من دون أن تتسبب في أي مضاعفات صحية،علاوة على قدرتها على كبح الشهية وزيادة معدلات الحرق.
حول بعض التوابل وفي مقدمتها الكركم والقرفة والفلفل الحار والكمون و التي تساهم في التنحيف وكيفية استخدامها من أجل الوصول إلى الوزن المثالي، أجرت “السياسة ” هذا التحقيق.

اثبتت دراسة أميركية صادرة عن جمعية التغذية أن الذين يحرصون على تناول الكركم يفقدون 20بالمئة من الدهون، ويتفق الدكتور محمد بيومي، أستاذ أمراض السمنة مع هذه الدراسة حيث يؤكد قائلاً٫٣: يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي تعمل على منع تخزين الدهون في الجسم وتحفز على إفراز صفراء الكبد المعروفة بقدرتها على حرق الدهون، ما يؤدي إلى تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم،كما يحتوي هذا التابل مضادات الأكسدة التي تخلص الجسم من السموم والبكتيريا الضارة المختزنة تحت الجلد، لذا ينصح بإضافته إلى الأكلات ليزيد من معدلات الحرق والشعور بالشبع لفترة طويلة، كذلك ينصح كثير من أطباء التغذية بغليه لمدة عشر دقائق وشربه قبل تناول الوجبات مباشرة، حيث يعمل على شغل مساحة كبيرة من المعدة، فيؤدي إلى الشعور بالشبع بجانب تحفيز إفراز انزيمات البيسين،الليبيز،الأميلاز، الهاضمة المضادة لحموضة المعدة وكسل عمل الأمعاء الغليظة والدقيقة.
يضيف: يعمل الكركم أيضا على الهضم ومنع الإصابة بأمراض القولون، يعالج الإمساك المزمن،الانتفاخات، يحارب السمنة، ينظم مستويات السكر في الدم، يفرز الأنسولين،يمنع الإصابة بمرض السكر و أمراض القلب،يقي من تصلب شرايين القلب، ينشط الدورة الدموية،يقي الجسم من الإصابة بضغط الدم المرتفع وسرطان المعدة. لافتا إلى أن الكثير من شركات الأدوية لجأ الى ابتكار شاي الكركم الذي يحتوي فيتامين e،يتم تناوله قبل الوجبات، يحسن من صحة القلب وأوعيته، يمنع أكسدة الدهون الضارة في الجسم،وإذا أضيفت إليه قطرات الليمون يعمل على تنظف الكبد،يقضي على الجراثيم والبكتيريا الضارة التي تسبب اضطرابات الجهاز الهضمي والغثيان.

مشروب حارق
يشير الدكتور ناصر زين، خبير التغذية العلاجية إلى أن الكركم يحتوي الكثير من الزيوت الأساسية الطيارة،التي تعمل على تهدئة اضطرابات المعدة وإزاله انتفاخاتها، ما يؤدي إلى هضم الأطعمة بكفاءة كما يساهم عند خلطه مع بعض الأعشاب الأخرى في إزالة الدهون وحرقها، كذلك يمكن خلطه مع الليمون وتناوله مع وجبة الإفطار لتنظيف الكبد من سمومه ودهونه الثلاثية، علاوة على قدرته على زيادة إفراز صفراء الكبد، القضاء على الجراثيم التي تؤخر عمليات الحرق، ترطيب الجسم في شهور الصيف، منح شعور بالشبع، علاج مشكلات الانتفاخ والامساك الناجمة عن عسر الهضم والغثيان الصباحي، حصوات الكلى الناتجة عن زيادة الأملاح والأنظمة الغذائية الخاطئة.يمكن أيضا إضافة الزنجبيل إلى الكركم لصنع مشروب حارق ما يحفز عمليات الحرق لاحتوائه كثيرا من الألياف التي تعطي شعورا بالشبع،تعزز من حركة الأمعاء، يحمي المعدة من التقرحات التي قد تصيبها بزيادة إفراز المواد اللعابية فتساهم في عملية التمثيل الغذائي للدهون.

فوائد القرفة
وتأتي القرفة في مقدمة التوابل التي تلعب دورا كبيرا في التنحيف، بجانب ما تتميز به من خصائص طبية، اذ تعطى الجسم في ليالي الشتاء الباردة شعورا بالدفء،تقاوم الشعور بالاكتئاب، تزيد من إفراز هرموني الأنوثة ” الاستروجين والبروستجين” المسؤولين عن نعومة الصوت وزيادة كفاءة الرحم.
تقول الدكتورة نادية الحسيني، خبيرة التغذية العلاجية: القرفة تعمل بشكل كبير على تنظيم معدلات إفراز الأنسولين في الجسم،تخفيض معدلاته العالية لمن يشكون من السكري، انقاص الوزن بشكل كبير، محاربة دهون البطن التي تعد الأخطر على الإطلاق لأنها السبب في زيادة جلطات القلب وتخثر الأوعية الدموية، كما تقضي على الدهون الثلاثية المسؤولة عن ارتفاع نسب كوليسترول الدم والتي تتراكم على محيط البطن والخصر. وتحدث تفاعلا كيمائياً في الجسم ما يساعد على التمثيل الغذائي الجيد، تزيد من حرق الغلوكوز بنسبة عشرين مرة زيادة عن المعدل الطبيعي ما يزيد من إحساس الشبع،تكبح الشهية إذا تم تناولها على الريق،تخلص الجسم من غازات البطن التي تعيق اتمام عمليات الهضم بكفاءة.
والقرفة غنبة بمادتي الأوجينول والسمناهليد المضادة للأكسدة والمعروف عنها قدرتها على محاربة الخلايا السرطانية في القولون والأمعاء، لذا تم صنع كبسولات من القرفة تحتوي هرمون الثايرويد المسؤول عن تنشيط الحرق، ويمكن صنع هذه الكبسولات في المنزل، بطريقة آمنة، بخلط مسحوق القرفة مع الكركم والفلفل الحار، وإضافة ملعقة من الخليط إلى كوب من الماء المغلي وتناوله يوميا.

القدرة الذهنية
يقول الدكتور محمد راشد: اضافة القرفة للأطعمة تمنع تخزين الدهون في خلايا الجسم،تمنع تكون خلايا جديدة، تحسن الذاكرة والقدرة الذهنية، تذيب الدهون، تحسن من عمليات الهضم،تطرد ديدان الجسم التي تعيق امتصاص العناصر المهمة وتصيب بمرض فقر الدم،لذا ينصح بها للأطفال الذين يعانون منه. لافتا إلى أن الأطباء القدامى كانوا يحرصون على تناولها مضافا إليها قطرات من عسل النحل لتكون مضادت قويا للفطريات والفيروسات، ما يعمل على زيادة المناعة المرتبطة بزيادة معدلات الأيض،حرق الدهون،منع انسداد شرايين القلب،علاج الأثار السلبية للسمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم،آلام المفاصل والتهاباتها،حرقان المعدة وحموضتها.

الفلفل الحار
تضم قائمة البهارات الفعالة في التنحيف الفلفل الحار الغني بالألياف الغذائية،الفيتامينات، الحديد،البوتاسيوم،الزنك، ما يجعله مفيدا في علاج نزلات البرد، تقوية العظام، الحفاظ على غشاء العين وتقوية النظر. وأكدت دراسة طبية أجرتها جامعة بوردو الأميركية أن تأثير استهلاك الفلفل الحار الأحمر على درجة حرارة الجسم ومستويات استهلاك الطاقة يرتفع بعد تناول وجبة شهية، يقمع الجوع،يولد حرارة في الجسم، يحد من الشهية للطعام، يحتوي مضادات الأكسدة القوية مثل الأوميغا 3،التي تحارب السرطانات والأورام، ينظم مستويات السكر في الدم،يرفع معدلات الأيض.
تقول الدكتورة مها زين، أستاذ ةأمراض السمنة: يساعد الفلفل الحار على كبح الشهية،زيادة إفراز اللعاب الذي يحتوي انزيمات الهضم، ما يسهل من هضم المعدة لها، يخفض الرغبة في تناول الأطعمة، يزيد من طاقة الجسم والحرق لاحتوائه مادة الكابسيم التي تعطيه المذاق الحار وتفتت الدهون،تمنع تخزينها،تعطي شعورا بالشبع، تخفض من مستويات الكوليسترول الضار ما يساعد على تعزيز صحة القلب وأوعيته الدموية. وقد نشرت منظمة الغذاء والدواء الأميركية دراسة في مجلة “لانسيت “الطبية، أكدت أن تناوله يعمل على تخفيف الشعور بالصداع،التهاب المفاصل لإفرازه مادة الاندروفين.

امتصاص الكوليسترول
يقول الدكتور سعيد نصر، طبيب التغذية: الفلفل الحار يقلل من امتصاص الكوليسترول في الدم، يحد من إفراز الكبد له فيقل إفراز الدهون الثلاثية، يزيد من إفراز انزيمات الكبد المسؤولة عن التمثيل الغذائي فيقل الوزن الزائد، لذا من المفيد اضافته إلى الوجبات الغذائية الصباحية لأن معدل الحرق يزداد في الصباح..
ويعد الكمون من البهارات التي تساعد على التنحيف بشكل كبير حسبما تؤكد الدكتورة بسنت راشد، أستاذ التغذية، لافتة إلى أنه من التوابل الأكثر شهرة في العالم،يستخدمه خبراء الأعشاب في علاج سوء الهضم لدى الأطفال والرضع، كما أنه مانع للقيء والغثيان الملازم للحوامل في شهورهن الأخيرة،. كذلك يمنع تخزين الشحوم في البطن،يرفع معدلات الجسم على الحرق،ينظم معدلات الحديد في الدم، ينظم الضغط، لذا يسمى الريجيم الساحر.

You might also like