“الثقافية النسائية”: “عزل المرأة” براتب ثابت مشروع رجعي يهدر حقوقها ويناقض الدستور

0 105

رفضت الجمعية الثقافية النسائية ما أسمته اقتراح قانون “عزل المرأة الرجعي” براتب شهري ثابت يصرف لها عند بلوغها 18 عاما، معتبرة انه “يهدف لاجلاس المرأة الكويتية في المنزل وإخراجها من سوق العمل ويهدر حقوقها وواجباتها”، وداعية “جميع المخلصين والحريصين على نهضة الكويت والدستور الى الوقوف في وجهه والتصدي لكل من يعبث بحاضر ومستقبل الكويت”.
وذكرت الجمعية النسائية في بيان صحافي ان “هذا القانون الذي يبدو للوهلة الأولى كأنه في صالح المرأة هو في واقع الأمر قانون رجعي متخلف يهدف إلى عزل المرأة وإهدار حقها وواجبها في المشاركة في بناء الوطن وتوجيه المستقبل وصنع القرار، وهو إساءة للدستور الكويتي الذي يدعو للمساواة في الحقوق والواجبات والكرامة الإنسانية بين الرجل والمرأة”.
أضافت: “بينما تحشد الأمم الحية جميع مواردها وطاقاتها وأهمها الموارد البشرية للنهوض بمجتمعاتها، ويتطلع الكويتيون لبناء كويت جديدة لا تتردد بعض القوى في الكويت وتنفيذاً لاجنداتها الخاصة بأن تدفع بمثل هذا القانون الذي يعطل نصف طاقات الأمة ويهمشها، ناسفاً بذلك جميع ما حققته الكويتية من إنجازات على جميع الأصعدة محلياً ودولياً، وكأن المرأة لم تصبح وزيرة وسفيرة ووكيلة وزارة وعنصرا أساسيا في تسيير شؤون مجتمعنا، بل وكأننا نعيش في قرى معزولة عن الحضارة والتقدم الذي يجتاح العالم”.
وبينت أنه “فوق كل ذلك فإن وسيلة أولئك في تمرير مشروع القانون هي إهدار ما تبقى من موارد البلاد ومدخرات الأجيال القادمة على ناس لا يعملون أو ينتجون”، معتبرة ذلك “استهتارا بالمرأة وبمستقبل البلد، وبموارده الثمينة، ومناقضا تماماً لتطلعات الكويتيين وحرصهم على وطنهم، ويتناقض مع ما دعا إليه سمو أمير البلاد لرؤية كويت جديدة، كويت 2030”.

You might also like