الثقة والحب والخيال مفاتيح النجاح والسعادة

ترجمة – محمد صفوت:
هل هناك ما يسمى «بالوصفة السحرية» للنجاح في الحب والحياة والعمل؟ معظم الناس يقول ان مثل هذه الوصفة غير موجودة وليس هناك ما يسمى بالوصفة السحرية التي تجعل الانسان ينجح على طول الخط في حبه وعمله وحياته اليومية.
الا ان البعض يقول ان للنجاح اساليب ووسائل يمكن اتباعها الى ان يصل الانسان الى غايته ويحقق مراده في راحة وتفاؤل.
ويرد الاخرون: لو كان النجاح سهلا لاستطاع كل واحد منا تحقيقه وعاش حياة مثالية سعيدة وهذا ما لا نراه كثيرا.
السؤال هنا: ما سر النجاح اذن؟
ما سر تلك النسبة الصغيرة من الناس الذين استطاعوا تحقيق النجاح والتفوق على الاخرين وتحقيق اهداف بدت في بدايتها اهدافا صعبة التحقيق؟ وما هي الخصال الفريدة او الطاقات السحرية التي تميز بها هؤلاء الاشخاص؟
الحقيقة تقول انه لا توجد فوارق كبيرة بينك وبين هؤلاء والمسألة تخلو تماما من السحر والشعوذة وهناك احتمال قائم وهو امكان تمتعك بقدرات وطاقات اكبر من قدرات وطاقات الكثير من هؤلاء الناجحين.
كل ما في الامر هو انك لا تدرك قيمة ما لديك من امكانات وقدرات.
واهم ما ينبغي ان تعرفه ان النجاح لا يفضل اناسا على اناس اخرين.
انه رحلة حياة تستمر اياما واسابيع وشهورا وسنوات ويمكنك اعتبار نفسك لاعبا في ناد وانك تملك قدرات خاصة لا تقل عن قدرات غيرك ان لم تكن اكثر واوفر عندئذ ستدرك ان «الوصفة السحرية» هي ذاتك وامكاناتك الشخصية» وتتكون من عناصر عدة انت اول من يؤمن بها ويدرك قيمتها وكيف يستفيد منها ويسخرها لمصلحته الشخصية من بين تلك العناصر ما يلي:
الثقة
الثقة بالنفس مفتاح النجاح في الحياة وعليك ان تثق بنفسك حتى وان وقعت في اخطاء واعلم بأن الخطأ وسيلة تعلم لانه يرشدك الى الصواب ويكسبك المزيد من الخبرة.
2 – المثابرة: ينبغي عدم التراجع او الشعور بالاحباط واعلم بأنك لن تفشل طالما انك لم تستسلم ومضيت في طريقك بنفس الاصرار والحماس وايمانك بالنجاح يمنحك القوة والطمأنينة ويتيح امامك الكثير من الفرص لتحقيق اهدافك وما ترجوه من نتائج ايجابية.
3 – الخيال:
يمكنك ان تتخيل نفسك كانسان عظيم الامكانات متعدد الخبرات والكفاءات كما ان بامكانك ان تحقق احلامك التي دائما ما تراودك واية اهداف عظيمة تبدأ بالتصور والخيال ومع الجهد والمثابرة تتحقق الاهداف ويعيش الانسان واقعه الجديد في سعادة واستبشار.
4 – الحب:
عليك بأن تحب نفسك وتحب الحياة التي تعيشها والتي تتفق مع امالك وتطلعاتك مع ما تقوم به من عمل وما تبذله من جهد ولابد من ان تهتم بصحتك وسلامتك البدنية والنفسية وعليك بالاعتزاز بحياتك ورؤيتك للامور بمنظار التفاؤل والاطمئنان.
في هذه الحال ستصبح اكثر راحة وتفاؤلا واعتزازاً بقدراتك وانجازاتك التي حققتها وفق تطلعاتك وامالك وهذا يعني انك بالفعل اصبحت «الوصفة السحرية» للنجاح في الحب والحياة والعمل، كما انك اصبحت اكثر اعتزازا بقدراتك وما تتمع به من جرأة وشجاعة فتحت امامك افاق الاستمتاع بالحياة كما تهواها وكما تريد ان تكون.

Print Friendly