الثلاب: بناء جسر بين شركات القطاع الخاص والمخترعين لمواجهة المشاكل وتذليل العقبات أمامهم الجمعية نظمت "ديوانية الابتكار 3" واستضافت فيها الرفاعي

0 56

كتبت – مروة البحراوي:

أكدت رئيس مجلس إدارة الجمعية، د. فاطمة الثلاب، أمس، أهمية بناء جسر بين شركات القطاع الخاص وبين المخترعين لمواجهة أحد أهم المشاكل التي تواجههم.
جاء ذلك في تصريح على هامش “ديوانية الابتكار 3” بعنوان “ما بعد الحصول على براءة الاختراع”، التي استضافت فيها الجمعية المخترع الكويتي محمد الرفاعي، وسط حضور عدد كبير من المخترعين والمهتمين بهذا المجال، وذلك في المكتبة الوطنية.
وقالت الثلاب إن الديوانية، التي أدارها المدير الفني للجمعية أحمد مظفر، ناقشت حلقة مهمة جداً في مسيرة المخترع الكويتي، وهي المرحلة التي تلي الحصول على براءة الاختراع، مشيرة إلى وجود تحد كبير تواجه المخترع عقب حصوله على براءة الاختراع ، وهو أين يصنع الاختراع وأين يمكنه تطبيقه حتى ينتقل إلى مرحلة التسويق”. وأضافت: ” حرصنا على استضافة المخترع محمد الرفاعي مالك شركة مركز الكويت للابتكار، والتي تعد الأولى من نوعها في الكويت وتهتم بتطوير الاختراعات وعمل النموذج الأولي”، مبينة أنه تم خلال الديوانية استعراض آلية التواصل مع الشركة والجوانب المالية والقانونية التي تتعلق بحماية حقوق الطرفين. وأشارت الثلاب إلى أن “الحضور استفاد كثيراً وكانت النقاشات ثرية، ونعتقد اننا قدمنا ولو جزءا بسيطا يساهم في مساعدة المخترع الكويتي على تصميم النموذج الأولي ومن ثم الانتقال إلى مرحلة التسويق لاختراعه”.
من جانبه أكد مستشار الجمعية الكويتية لدعم المخترعين سالم الحربي، أن الديوانية تناولت جزءا مهما ويعد معضلة للمخترع، مشيراً إلى أن الجمعية تسعى من خلال هذه الفعاليات إلى تسليط الاهتمام والضوء على المخترع باعتباره أحد أعمدة الاقتصاد المستقبلي “الاقتصاد المعرفي” الذي هو بديل عن النفط”.
وأضاف: “حاولنا من خلال الديوانية إيجاد حلول واقعية للمخترع لمرحلة ما بعد البراءة لكي يحول اختراعه إلى منتج ملموس يمكن عرضه على المستثمرين والاستفادة منه، وكان هناك نقاط التقاء كثيرة ومثمرة بين المشاركين في الفعالية، ونتمنى استمرار مثل هذه الفعاليات الهامة”.

You might also like