الثيل… يقتل جرثومة المعدة يحمي من التهاب العين والحمى الصفراء

0

القاهرة – أحمد القعب:

يظن البعض أن النجيل الطبيعي في لنوادي والطرقات، له فوائد جمالية، فقط لكن الحقيقة أن له فوائد طبية وصحية أقرتها المعامل الطبية حديثًا، بعدما أكدت تقدم الطب القديم لأنه اعتمد عليه كعلاج طبيعي للكثير من الأمراض.
عن حقيقة «الثيل»، استخدامه طبيًا وصحيًا، اجرت «السياسة»، هذا التحقيق مع عدد من المتخصصين. يؤكد الدكتور أحمد موسى، رئيس قسم النباتات، كلية الزراعة، جامعة عين شمس، أن الثيل من النباتات العشبية المعمرة، يسمى النجيل الطبيعي الموجود في البيوت، الملاعب، الأراضي غزيرة المياه، المسطحات الممطرة، كان يستخدم في العصور القديمة كجبائر للعظام المكسورة، تطهير الجروح، علاج السعال والترجيع، له مسميات كثيرة، منها، النجيل، العركش، المخزني، الحشيش، العشبة، الأعشاب الأرضية، المسطحات الخضراء. يوجد منه أكثر من نوع، السنابل، الأعوج، الأثيوبي، البلدي، قصير العشب، ضخم العشب، الباربيري، الناقص، الإصبعي، الإفريقي، الأعوج، الكورسي. يضيف: تنتشر زراعته حول العالم لأهداف تجارية حيث يباع كتلا وبالمتر، لمنع انجراف التربة، لرعي الماشية والحيوانات، لكن الحقيقة أنه يحافظ على بقاء الجو نقيا من الغبار، الدخان، يزيد الاوكسجين، يمنح الهدوء، يبعث الروح الطيبة للنفوس. وفيما يتعلق بزراعته، فهو يزرع في المناطق الاستوائية، الممطرة، الترب الغنية، لا خطر منه إلا في حال نموه في الأراضي المزروعة بنباتات ذات الحبوب، قصب السكر، القطن، حيث يضعف النبات، يؤثر على انتاجه، لذلك ينصح في حالة زراعته أن يكون وحيدا على أطراف التربة أو المسطحات حول المنزل. يرفض الدكتور رمضان أحمد حبيبة، رئيس قسم علوم الأغذية وتغذية الإنسان، كلية الزراعة، جامعة الزقازيق، أن يكون للثيل أي استخدام مطبخي، لكنه يستعمل في العلاجات الطبية والعشبية، وفي تلك الحالة لابد أن يكون صحيا، طبيعيا، خاليا من الأمراض والحشرات، لم يكن عرضه الماشية أو الطيور، ولم تمسسه المبيدات نهائيا. مشيرا إلى أن البعض قد يستخدم أوراقه ضمن مكونات السلطات الخضراء، وهناك أيضا من يستعمل مغليها لمنح الطاقة للجسد، حرق الدهون، التخلص من الشحوم سريعا.

حمام دافئ
يقول الدكتور إبراهيم أحمد صالح، أستاذ كيمياء النباتات الطبية، قسم الصناعات الصيدلية، المركز القومي للبحوث: اكتشفت المعامل الأوربية حديثا أن لـ «الثيل»، فوائد طبية كثيرة، منها، تنظيف الكلي والمجاري البولية من الرمال، الحصوات، الصديد، الترسبات، الأملاح، معادلة الحمض داخل الجسم، تنشيط الكليتين والبروستاتا، علاج التهابات الأعضاء التناسلية. وأغلب الأبحاث التي أجريت عليه وجدت أنه يحتوى على فيتامينات أ، ب، ب1، ب2، ب3، ب6، ب9، ب12، ج، د، هـ، الألياف، الكالسيوم، البوتاسيوم، الحديد، الزنك، زيوت طيارة، صابونيات، سكريات، أحماض، مضادات للأكسدة، يساعد في تقوية العظام، ترابط العضلات، يمنح طاقة داخلية إيجابية للجسم. أيضا يحمي من التهاب العين عبر غسلها بمنقوع الأوراق الخضراء، كما أن حمام دافئ من منقوع ومغلي أوراقه يساعد في إيقاف نزيف الجروح الدامية، يقضي على الرعاف، يعالج اليرقان الكبدي، النقرس، البدانة الزائدة، الإمساك، اضطرابات الدوران اللمفاوي، التهاب الحنجرة، التخلص من الكوليسترول الضار.

أمراض متوسطة
يقول الدكتور جمال موسى، أستاذ الباطنة والجهاز الهضمي، كلية الطب، جامعة طنطا: الثيل عشب طبيعي يمكن أن يستفيد منه الحيوان والإنسان أيضا، اذ يمكن تناوله في صورة عصير أخضر، كدواء لكل داء داخل البطن، بداية من الأمراض السرطانية الخبيثة، مرورا بالأمراض المتوسطة، حتى الأوجاع الخفيفة. وقد أثبتت التجارب أن بكوب واحد من هذا العصير يمكن القضاء على جرثومة المعدة، منع الإصابة بها، علاج ضعف جدار المعدة، مكافحة ترسب الأملاح والمركبات المعقدة بها، كما يساعد في منع التهاب الكبد وإصابته بالتليف، ينظف الدم، يخلص الجسم من السموم، يقضى على ديدان وبكتيريا المعدة الضارة.
يحمي أيضا من الحمي والصفراء، الأرياح، الغازات، آلام البطن والمعدة، الاضطرابات المعوية، التهابات البطن والاثني عشر،، يدر البول، يعالج كافة التهابات الجسم والروماتيزم، يقي من الطفح الجلدي، النزيف الدموي، يساعد على انشراح النفس، يعظم من قدرات ونشاط الرئتين، يجلي ويطهر القنوات الهوائية.

مظهر صحي
يؤكد الدكتور أحمد ماجد حسين المفتي، أستاذ الأمراض الجلدية وجراحات التجميل، كلية الطب، جامعة الأزهر، أن الثيل من الأعشاب الخضراء، آمن بكل المقاييس على صحة الإنسان، يستخدم في علاج الأمراض والإصابات الخارجية، يستخدم في تزيين البلكونات والأسطح.
يمكن خلط أوراقه الخضراء مع عدد من أوراق الكرفس والمقدونس، اللبن، استخدام هذا الخليط كجبيرة، من ثلاث إلى أربع مرات يوميا، لعلاج مشاكل الجلد والعظام، تطهير، تنظيف، فتح انسدادات مسام الجلد، لاحتوائها على الكالسيوم، الفسفور، البوتاسيوم، كما تقضي على البقع، التورمات، الاحمرار، حب الشباب الاكزيما، البهاق، قشرة ودهون الشعر، تغذية الشعر، منع تقصفه، القضاء على تجاعيده وتساقطه. يمكن استخدام تلك الجبيرة أيضا للتخلص من المناطق الداكنة التي تصيب الركبتين، الكوعين، تحت الأبطين، خلف الأذنين، منع الإصابة بسرطان الجلد، زيادة مناعة الخلايا السطحية الجلدية، تنظيف وتطهير الخلايا، التخلص السريع من الخلايا الميتة والمتحجرة، مما يعني بشرة جلدية ذات مظهر صحي وردي.

لإنقاص الوزن

المكونات:
رأسان من الثوم. ثلاث حزم من الثيل المغسول والمقطع. أربع حبات من الليمون المقطعة إلى شرائح.- ست كاسات من الماء.

طريقة التحضير:
– يوضع الليمون والثوم والماء بقدر على نار هادئة إلى أن تغلي.
– يضاف الخليط بعد الغلي إلى الثيل المقطع. – يوضع في زجاجة ويحفظ مغلقا لمدة يوم كامل. – يشرب كل يوم كأس قبل الإفطار
– لا ينصح بتناوله للأشخاص الذين يعانون من القرحة المعدية.

لعلاج التهاب الحنجرة

ملعقة من جذور النبات المسحوق تضاف إلى كوب ماء مغلي ويترك لمدة 5دقائق ثم يصفى ويشرب ثلاث مرات في اليوم.

لحرق الدهون

الطريقة الأولى: تنقع ملعقة من أوراق الثيل الجافة والمطحونة في كوب ماء مغلي لمدة 10 دقائق. ثم يشرب من دون تصفيه 2-3 مرات يوميا.
الطريقة الثانية: يشرب ثلاثة أكواب يوميا من شراب الثيل مع الشاي الأخضر يوميا بدون تحلية حيث يساعد ذلك على تخليص الجسم من الماء الزائد به.
الطريقة الثالثة: توضع ملعقتان من مسحوق أوراق الثيل في كوب فارغ ويضاف إليها الماء الساخن ويتم تغطيته لمدة 15 دقيقة ثم يشرب.
الطريقة الرابعة: – يطحن 100 غرام من الثيل، الحرقل، رجل الأسد، بذر الرجلة، كادلي مع التقليب حتى يصبح خليطا متجانسا.
– توضع ملعقة كبيرة من الخليط في إناء به ماء مغلي على النار لمدة 15 دقيقة – يشرب ثلاث مرات يوميا على فترات.
الطريقة الخامسة: ملعقتان كبيرتان من أوراق الثيل.
ملعقتان كبيرتان من بذور الشمر.
ملعقتان كبيرتان من أزهار البردقوش.
طريقة الاستخدام : – تطحن هذه المكونات معا حتى تصبح كالدقيق.
– توضع ملعقتان كبيرتان من الخليط في وعاء به لتر من الماء المعقم – يوضع على النار حتى درجة الغليان لمدة ربع ساعة.
– يصفى جيدا ويشرب منه كوب قبل الغداء وكوب قبل العشاء يوميا حتى تصل إلى الوزن المناسب.

للتنحيف ومعالجة البشرة

الوصفة الأولى:
– يغمر 50 غراما من مسحوق ورق الثيل الجاف في لتر من الماء البارد ثم يوضع على نار هادئة.
– يترك المشروب حتى يغلي.
– يترك نصف دقيقة على النار بعد الغليان.
– يبعد عن النار ويترك جانبا مدة ربع ساعة.
– يصفى المشروب ويشرب منه3 فناجين بعد وجبات الطعام يوميا.

الوصفة الثانية:
– يضاف 35 غراما من ورق الثيل الجاف المطحون الى عشر غرامات من قشرة نبات النبق.
– يغمر الجميع في لتر من الماء البارد.
– يوضع المشروب على النار لدرجة الغليان خمس دقائق.
– يصفى ويشرب من المغلي كوبين في اليوم بين وجبات الطعام.

الوصفة الثالثة:
– يخلط 50 ورقة من ورق الثيل الطازج في الخلاط مع كمية ماء قليلة.
– يمزج الخليط باللبن والجرجير.
– توضع تلك اللبخة على الوجه مرتين يوميا صباحا ومساءا لمدة أسبوع.

لتفتيح البشرة

المكونات:
– ملعقتان من شامبو الأطفال. – ملعقتان من العسل. – 2 كيس شاي أخضر (فيما يقرب من ملعقتين). – 1/3 فنجايل من الماء.
– 1/4 فنجايل من أرواق الثيل المجففة وتنقع.

طريقة التحضير:
– يغلى الماء ويضاف إليه أكياس الشاي الأخضر ويغطى لمدة ساعة تقريباً.
– تزال أكياس الشاي ويضاف العسل لمنقوع الشاي الأخضر
– يقلب ثم يضاف للخليط منقوع الثيل والشامبو
– يقلب جيداً ويعبأ في زجاجة نظيفة.
– يحفظ الخليط في الثلاجة لمدة أسبوعين من التحضير
– يستخدم مرتين يومياً لغسل البشرة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة عشر + ثمانية =