هنأ إسبانيا بعيدها الوطني وأشار إلى العلاقات المتميزة بين قيادتي البلدين وانعكاسها على التعاون

الجارالله: اللجان الخليجية لا تزال غير فاعلة باستثناء عدد قليل هنأ إسبانيا بعيدها الوطني وأشار إلى العلاقات المتميزة بين قيادتي البلدين وانعكاسها على التعاون

- خالد الجارالله والسفير كارلوس تيخاد

نقلنا للسفير الإسباني عدم الارتياح من تأخير اصدار تأشيرات المرافقين للكويتيين ووعد بالحل العام المقبل

قلقون لما يحدث في إسبانيا ونتمنى أن تكون ترتيبات كتالونيا في إطار الدستور ووحدة وسلامة أراضي المملكة

الصفقات والتعاون العسكري مع أميركا مستمران ولن يتوقفا ولم نتأثر بإيقاف التدريبات

صفقة طائرات اليوروفايتر على ما يرام و هناك تأكيدات على أنها سليمة وتسير في اتجاهها الصحيح

السفير تيخاد: تأخير التأشيرات للمرافقين الصيف الماضي بسبب الضغط وأعداد المتقدمين ونمنح تسهيلات للكويتيين

كتب – شوقي محمود:

فيما جدد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله التأكيد على استمرار بذل الكويت وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، كل الجهود لرأب الصدع الخليجي والعمل على انعقاد القمة الخليجية في موعدها في شهر ديسمبر المقبل في الكويت، أوضح ان لجان مجلس التعاون لا تزال غير فاعلة وغير عاملة باستثناء عدد قليل جدا منها يعمل بشكل محدود.
جاء ذلك في ردود الجارالله على أسئلة الصحافيين اثناء حضوره الاحتفال الذي أقامته سفارة اسبانيا لدى الكويت الليلة قبل الماضية بمناسبة العيد الوطني لبلادها، ووصف العلاقات بين البلدين بالتاريخية والمتميزة وتشمل مصالح وتفاهم ورؤى مشتركة حول الكثير من القضايا فضلا عن العلاقة المتميزة والحميمة جدا على مستوى القيادة بين سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وملك إسبانيا السابق خوان كارلوس والتي انعكست ايجابا على المصالح المشتركة للبلدين، إضافة الى الزيارات المتبادلة على مستوى المسؤولين والاستثمارات الكويتية في اسبانيا منذ فترة طويلة وردا على سؤال حول استياء عدد من المواطنين الكويتيين بسبب تأخر السفارة الاسبانية في اصدار التأشيرات الخاصة لمرافقيهم من الخدم قال الجارالله لقد بحثنا هذا الموضوع مع السفير الاسباني لدى البلاد كارلوس دي تيخاد واكدنا على عدم ارتياح الكويتيين من تأخير هذه التأشيرات لمرافقيهم عند ذهابهم الى اسبانيا للسياحة والذين يقضورن هناك مدة تزيد عن شهر وقد أبدى السفير تفهمه ووعد بأن السفارة ستركز على هذا الموضوع العام المقبل من خلال زيادة أعداد العاملين الذين يتولون اصدار التأشيرات وعدم التشدد في القيود المفروضة على تأشيرات المرافقين.
وعن انفصال كتالونيا عن اسبانيا أكد الجارالله متابعة هذه الأوضاع والشعور بالقلق لما يحصل، ونتمنى اذا كانت هناك ترتيبات يمكن ان تحصل بشأن كتالونيا ان تتم في اطار الدستور الاسباني ووحدة اسبانيا وسلامة اراضيها.
ورداً على سؤال حول ما اذا كان قرار وزارة الدفاع الاميركية وقف التدريبات العسكرية مع دول الخليج يشمل توقف الصفقات العسكرية خاصة مع الكويت اكد الجارالله على ان هذه الصفقات والتعاون العسكري مع الولايات المتحدة مستمران ولن يتوقفا.
وحول آخر التطورات المتعلقة بصفقة الطائرات اليورو فايتر مع ايطاليا أشار الجارالله الى ان الامور على ما يرام، وهناك إجراءات روتينية ليس اكثر ومنذ فترة التقى نائب رئيس مجلس الوزر اء وزير الدفاع باللجنة المعنية في مجلس الأمة، وكان هناك تأكيدات على ان هذه الصفقة سليمة وتسير في اتجاهها الصحيح.
وجدد الجارالله التأكيد على الأمل في أن تتجاوب ايران بالفعل في الافراج عن المعتقل الكويتي العازمي مشيرا الى اجتماع مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية مع القائم بأعمال سفارة ايران لدى الكويت وسيتم رفع تقرير عن هذا الاجتماع واستمرار متابعة الامر.
ولفت الجارالله الى ان زيارة وزير الدولة وزير الخارجية والتجارة الهنغاري للكويت تأتي ضمن مهمة تتعلق بوزارة التجارة، ولكنه أبدى رغبته في لقاء المسؤولين بوزارة الخارجية، ورحبنا بذلك واستعرضنا العلاقات الجيدة بين البلدين و مجالات التعاون المختلفة والزيارات المستقبلية للمسؤولين.
وعن الفيديو الذي انتشر عبر التويتر عن تعرض مواطن كويتي للضرب في مصر قال لم أسمع بذلك.
من جانبه وصف السفير الاسباني لدى الكويت كارلوس دي تيخاد العلاقات بين البلدين بالممتازة في جميع الميادين سواء السياسية أو الاقتصادية او الثقافية، مشيرا الى الاعداد الكبيرة من الكويتيين الذين يزورون اسبانيا كما لديهم استثمارات وعقارات هناك، وهذا اعطى للعلاقات دفعة لتنميتها وتطويرها فضلا عن العلاقة المتميزة بين سمو أمير البلاد الشيخ صباح والعائلة الحاكمة في اسبانيا.
وردا على سؤال عن المشكلات التي حدثت الصيف الماضي لعدم منح التأشيرات للخدم المرافقين للكويتيين عند زياراتهم لإسبانيا، ذكر اننا نمنح الآف التأشيرات لاصدقائنا الكويتيين وعادة يكون العدد كبيرا في الصيف، وقال التأخير كان بسبب الضغط وعدد المتقدمين ونحن نمنح تسهيلات كبيرة لاصدقائنا الكويتيين ونرحب بهم دائما في اسبانيا.
وعن انفصال كتالونيا عن اسبانيا قال تيخاد: نحن شعب واحد ومن المستحيل ان نفترق وما حدث هو أمر لم يرق للجميع، وموقف حكومتنا من الانفصال واضح وتساندها الدول الصديقة ولدينا تفاؤل بالحوار والوصول الى حل وخصو صا مع إيقاف الإعلان عن الاستقلال.

– العميد رئيس التحرير الأستاذ أحمد الجارالله وحوار مع السفير تيخاد

– جانب من الحضور