الجارالله: المؤشرات إيجابية لطي الخلاف الخليجي ومتفائلون بالقمة أكد في حفل السفارة الرومانية بالعيد الوطني تميز العلاقات التاريخية بين البلدين

0 85

تجمع أبناء الخليج في مهرجان كروي رائع في الدوحة مؤشر إيجابي جداً

نتمنى أن تكون القمة الخليجية على أعلى المستويات وعودة الروح إلى القمم

نظرتنا إيجابية للمبادرات التي من شأنها تجاوز مرحلة التصعيد في المنطقة

تلقيت دعوة من قبل الوزير قرقاش لحضور منتدى بني ياس واعتذرنا لانشغالنا

كتب ـ محمد غانم:

أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، أن الكويت تنظر إلى انعقاد القمة الخليجية المرتقبة في الرياض بتفاؤل وأمل كبيرين جداً في أن تحقق ما نتطلع اليه كأبناء مجلس التعاون لدول الخليج العربية من أمن واستقرار وتطور في مسيرة المجلس.
جاء ذلك في تصريح صحافي على هامش حضوره حفل سفارة رومانيا لدى البلاد باليوم الوطني لبلادها، مساء أول من
أمس، بحضور لفيف من السفراء والديبلوماسيين والشخصيات العامة.
أضاف:” ذكرت اكثر من مرة ان الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، وانعقاد الاجتماع الوزاري المقبل الذي يليه انعقاد القمة يؤكد أننا نسير بالفعل في الاتجاه الصحيح كما يؤكد أن هناك مؤشرات إيجابية تتعلق بالخلاف الخليجي كما تتعلق بجهودنا لطي صفحة هذا الخلاف”.
وردا على سؤال يتعلق بالتصريحات والتغريدات قد تعيق جهود المصالحة اجاب الجار الله، قال “لاننظر إلا إلى الايجابيات وماهو أمامنا فيما يتعلق بالخلاف الخليجي حالياً ايجابيات وليس سلبيات فان يجتمع أبناء الخليج في مهرجان كروي رائع
في الدوحة فهذا مؤشر إيجابي جداً ويمكن القياس على هذا المؤشر اضافة الى تحديد موعد للقمة وموعد للاجتماع الوزاري ايضا مؤشر إيجابي لذلك ننظر الى الايجابيات ولاننظر الى السلبيات”.
وفيما يتعلق بدلالات موقع واختيار توقيت انعقاد القمة في الرياض قال: نقدر للأشقاء في السعودية استضافة القمة باعتبارها دولة المقر وهذا امر طبيعي، كما عودتنا المملكة على استضافة مثل هذه الفعاليات الخليجية العالية المستوى حرصا منها على تسهيل القمم الخليجية ودعمها بعقد الاجتماعات المنتظمة على مدار السنة.
وأشار إلى أن انعقاد القمة الخليجية سيكون يوم ١٠ ديسمبر الجاري يسبقها الاجتماع ٩ ديسمبر، معربا عن أمله بان تكون هذه القمة على اعلى المستويات وان تعود الروح الى القمم الخليجية كما كانت.
وحول اذا ما كانت هناك اجتماعات ثنائية ستشهدها القمة المقبلة قال في جميع القمم هناك اجتماعات ولقاءات واتصالات ثنائية، واضاف كل الذي أستطيع ان أقوله لكي ابدد قلقكم هو اني ادعوكم الى التفاؤل.
وحول اذا ما طلب من الكويت التدخل لنقل المرضى من اسرى الحرب في اليمن أشار الجارالله الى انه لم يطلب من الكويت التدخل لنقل المرضى من الأسرى في اليمن من الجانبين ويبدو أن عملية النقل تسيير بانسيابية وليس هناك عقبات في هذا الصدد، فقد تم نقل عدد من المرضى وإذا كان هناك عدد متبقى من المرضى سيتم نقلهم من قبل الصليب الاحمر خاصة انه امر انساني بالدرجة الاولى.
وحول تصريحات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد حول وجود مبادرات لحماية الملاحة في المنطقة ،قال نعم، حسب ما أشار سمو رئيس مجلس الوزراء في لقائه مع رؤساء تحرير الصحف هناك العديد من المبادرات ولعل اخر هذه المبادرات مايتعلق بالمبادرة الإيرانية (مبادرة هرمز) وبدورنا ننظر بايجابية لكل المبادرات وبكل تأكيد نتمنى بالفعل أن تؤدي هذه المبادرات الى التهدئة وتجاوز مرحلة التصعيد الذي كنّا نعيشه خلال الفترة الماضية.
وحول الرسائل التي حملتها الكويت من ايران الى دول خليجية وإعلان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن وجود ثلاث دول خليحية وافقت على المقترح الايراني واذا ما كانت الكويت واحدة منها قال الجار الله نحن حملنا هذه الرسائل وننظر بايجابية لاي مبادرة سواء مبادرة هرمز أو غيرها والتي تهدف للتهدئةً في المنطقة.
وفيما يتعلق بالدعوة التي وجهت له لزيارة ابو ظبي قال بالفعل وجهت لي دعوة من قبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور انور قرقاش لحضور منتدى بني ياس واعتذرنا لانشغالنا في تلك الفترة.

رحلة إلى أوروبا
وعن رحلته المقبلة الى دول أوروبية واذا ما كانت ستتم قبل نهاية هذا العام أو بداية العام المقبل اجاب، زيارتي المقبلة ستضم براغ ورومانيا وأوكرانيا و اعتقد انها ستكون مع بداية عام ٢٠٢٠.
وحول رؤيته لترؤس السعودية لقمة العشرين قال: اليوم سيكون بداية استهلال رئاسة الأشقاء في السعودية للمجموعة وننظر بفخر واعتزاز وثقة مطلقة بأن السعودية ستسهم كثيراً في اطار هذه المجموعة التي تتحكم في اقتصاديات العالم وتتحكم في كل ما يتصل بالتنمية والصحة وبالعمالة ولكل مرافق الحياة وهناك برنامج حافل جداً اعد من قبل السعودية خلال ترؤسها لهذه القمة يتضمن ١٠٠ مؤتمر على مدى الرئاسة لمختلف القطاعات، المرأة، المجتمع المدني، الصحة، التنمية الاقتصاد وغيرها من القطاعات العامة وستكون السعودية خلال قمة نوفمبر ٢٠٢٠ حافلة تماما بهذه النشاطات وبهذا التحرك الذي سيضفي ظلال من الثقة وسيحقق دفعاً قوياً جداً لقدرات وامكانيات المملكة للإسهام في دور فاعل ومؤثر في مجموعة العشرين.
واضاف نهنئ الأشقاء في السعودية على هذا الإنجاز الذي يعد انجازا لجميع دول مجلس التعاون، مؤكدين ثقتنا بان المملكة ستنقل هموم وهواجس منطقة الشرق الاوسط الى هذا المحفل الدولي المهم.
وبالعودة إلى حفل السفارة الرومانية، أعرب الجارالله عن سعادته بمشاركة رومانيا هذه المناسبة الوطنية واصفا العلاقات الكويتية الرومانية بالمتميزة والحيوية والتاريخية وهناك تواصل بين الجانبين على مستويات مختلفة كما أن هناك مصالح مشتركة بين البلدين ونتطلع دائماً الى تطوير هذه العلاقات.
وأوضح أن رومانيا خلال الأشهر الماضية كانت تترأس الاتحاد الأوربي ولعبت دوراً مهما على المستوى الأوربي فيما يتعلق بقضايا منطقة الشرق الأوسط وبدورنا نفكر في برنامج زيارة الى رومانيا في المستقبل القريب فكان من المفترض ان تتم هذه الزيارة منذ فترة لكنها تأجلت لبعض الظروف لكن برنامج الزيارة قائم ونرجو ان تتحقق في القريب العاجل.

You might also like