الجارالله: لاخيار سوى تجميد إنتاج النفط لرفع الأسعار

طوكيو – كونا: أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله اهمية التوصل الى اجماع بين الدول المصدرة للنفط بشأن وضع سقف للانتاج بما يؤدي الى رفع أسعار الخام.
جاء ذلك في مقابلة أجراها الجارالله مع وكالة (جيجي برس) اليابانية للانباء على هامش زيارة قام بها الى طوكيو ضمن الوفد الرسمي المرافق لسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء.
وقال الجارالله انه “لا يوجد خيار سوى تجميد الانتاج” مضيفا انه من المتوقع أن يكون هذا الأمر على أجندة الاجتماع الرسمي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) المقرر عقده بالعاصمة النمساوية فيينا في الثاني من يونيو المقبل.
واشار الجارالله الى ان (اوبك) والمنتجين الرئيسيين الآخرين من خارج المنظمة ومنهم روسيا فشلوا في التوصل الى اتفاق بشأن تجميد الانتاج في اجتماع استضافته الدوحة في 17 ابريل الماضي الامر الذي يعود بشكل جزئي الى رفض ايران الخطة المتعلقة بهذا الشأن.
وذكر في معرض رده على سؤال بشأن كيفية اقناع ايران بقبول هذه الخطة انه “ينبغي لإيران التعلم من السوق” مؤكدا ان “السوق لا يعطي فرصة لزيادة الانتاج”.
وكان ممثلو 18 دولة اجتمعوا في الدوحة في 17 ابريل الماضي بهدف مناقشة المضي قدما في تنفيذ مقترح سابق يتعلق بتجميد مستويات انتاج النفط عند مستويات شهر يناير 2016 الا ان وزير الطاقة والصناعة القطري الدكتور محمد بن صالح قال في ختام الاجتماع ان هذه الدول بحاجة الى “اجراء المزيد من المشاورات بشأن تبني آلية موحدة تجاه اسواق النفط”.
واعلنت منظمة (اوبك) أول من امس الجمعة ان سعر سلة خاماتها الـ12 ارتفع أول من أمس بواقع 1.91 دولار ليستقر عند 43.31 دولار للبرميل مقابل 41.40 دولار الاربعاء الماضي.
كما كشفت (اوبك) امس عن توقعاتها بارتفاع الطلب على خامات الدول الاعضاء بالمنظمة خلال العام الجاري لتصل الى 31.5 مليون برميل يوميا بزيادة قدرها نحو 1.8 مليون برميل مقارنة بمعدلات العام الماضي.
يذكر ان سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء اختتم أمس زيارة عمل رسمية الى طوكيو بدأها الاربعاء الماضي والتقى خلالها الإمبراطور أكيهيتو إمبراطور اليابان.