الجبري: “الوصف الصوتي” تمكن المكفوفين من التفاعل مع الدراما التلفزيونية أكد خلال تدشين التقنية بالمكتبة الوطنية انفراد تلفزيون الكويت بها على مستوى المنطقة

0 4

الجناحي: المرحلة الثانية ستوفر التقنية لخدمة المكفوفين في منازلهم

دشن وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري مساء اول من امس تقنية الوصف الصوتي التي ستمكن المكفوفين من التفاعل التام مع ما يقدم على التلفزيون من أعمال درامية.
وقال الوزير الجبري في كلمة له خلال حفل تدشين التقنية في مكتبة الكويت الوطنية ان هذه التقنية “ينفرد بها تلفزيون الكويت على مستوى المنطقة عبر تقديم نقلة نوعية في أعمال درامية تلفزيونية غير مسبوقة لفئة المكفوفين”، موضحا ان الوزارة “أخذت على عاتقها العناية والاهتمام بكافة شرائح المجتمع لا سيما جوانب التوعية والتثقيف”، معربا عن سعادته بتدشين هذه التقنية لفئة المكفوفين عبر إنتاج أول عمل عبارة عن (ثلاثية تلفزيونية).
ووعد الجبري باستمرار تقديم المفيد والجديد بما ينعكس ايجابا على كافة التطلعات سواء كمسؤولين أو مشاهدين، منوها بأن خطة تطوير الإعلام تسير بخطين متوازيين هما التنمية البشرية والمواكبة التكنولوجية.
واكد أن “العمل جار طوال العام لإبقاء الإعلام الكويتي ضمن دائرة الريادة في المنطقة عبر تأهيل الشباب العامل وصقل مهاراتهم علاوة على تحديث وتزويد الإعلام بالتكنولوجيا الحديثة”، مشيدا بالعمل الجاد والمثمر الذي قامت به لجنة تطوير الهوية التلفزيونية التابعة للوزارة في إنجاز هذا المشروع الرائد متمنيا لأعضائها دوام التقدم والإنجاز.
من جهته، قال رئيس لجنة تطوير الهوية التلفزيونية المستشار عبد العزيز الجناحي ان هذه التقنية “تسمح للمكفوفين بأن يعيشوا أحداث المسلسل التلفزيوني من خلال شرح أي مشهد خال من الحوار عن طريق راو”، مضيفا أن هذه التقنية موجودة في عدد من التلفزيونات العالمية.
ولفت إلى أن تلفزيون الكويت سيقدم أول إنتاج لسهرة تلفزيونية وفق هذه التقنية، مبينا أن اللجنة انتهت من تدشين المرحلة الأولى من هذه التقنية من خلال إنتاج عمل تلفزيوني وفق هذه التقنية، ومشيرا إلى أن المرحلة الثانية تتمثل في كيفية توفير هذه التقنية في منازل المكفوفين.
بدوره، أعرب فهد العنزي من جمعية المكفوفين الكويتية في كلمة مماثلة عن سعادته لدعم الوزير الجبري للتقنية التي تساهم بنقلة نوعية في تلفزيون الكويت لا سيما انها الاولى في المنطقة.
وذكر العنزي ان المكفوفين جزء من المجتمع وهم ذوو كفاءات وبرعوا في عدد من المجالات سواء الأدبية او العلمية أو الرياضية، معربا عن تطلعه الى مزيد من الفرص لهذه الفئة.
وشهد الحفل تكريم وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري ووكيل الوزارة طارق المزرم.
كما تم تكريم مدير عام مكتبة الكويت الوطنية كامل العبدالجليل وأستاذ الإعلام في جامعة الكويت محمود الموسوي ومن جمعية المكفوفين الكويتية فهد العنزي ومن وزارة الداخلية المقدم ناصر بوصليب.
وشهد الحفل أيضا تكريم أعضاء لجنة تطوير الهوية التلفزيونية وهم عبدالعزيز الجناحي وأسامة البريكي ونواف الشمري ونايف الفيلي وسارة الربيعة وجاسم الجطيلي ومحمد الكندري وغادة الخليفة وفاطمة الخليل وعبدالوهاب السويدان ويوسف كاظم فضلا عن الفنانين والمشاركين في العمل الدرامي.
…ويؤكد دعم الطاقات الشبابية
أكد وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري تقديم كل الدعم والرعاية للطاقات الوطنية الشابة في “الاعلام” بما يمكنهم من تنمية إبداعهم والقيام بدورهم التثقيفي والتنويري خدمة للمجتمع وتماشيا مع ما يتمتع به إعلامنا من قبول ورواج على المستوى وعلى مستوى المنطقة.
وذكر بيان صحافي صادر عن وزارة الاعلام ان ذلك جاء خلال مأدبة إفطار أقامها الوزير الجبري مساء اول من امس بمسرح المرحوم حمد الرومي بوزارة الاعلام حضرها وكيل الوزارة والوكلاء المساعدون والمسؤولون والعاملون والمناوبون بالوزارة.
وأثنى الوزير الجبري خلال المأدبة على الجهود المبذولة والنجاحات البارزة التي تميزت بها إذاعة وتلفزيون الكويت.
كما قام وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب بجولة شملت الأستديوهات للاطلاع على سير العمل.
وكان وزير الاعلام قام بزيارة برنامج مدفع الافطار المباشر الذي يبث من قصر نايف التقى خلالها بالقائمين عليه حيث أشاد بالمستوى الرفيع والمحتوى الثري والتطور الملحوظ الذي طرأ على البرنامج وما اكتسبه من رواج ومشاهدة مرتفعة بحيث أصبح مقصدا للأسر الكويتية والمقيمة لقضاء أوقات رمضانية ممتعة بين المجسمات والمعالم والمهن التراثية المتنوعة.

الوزير محمد الجبري خلال تكريم قيادات “الإعلام” والقائمين على العمل
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.