الجبري: زيادة نسب مشاهدة تلفزيون الكويت والإعلانات تخطَّت 600 ألف دينار في أسبوع أشاد خلال احتفالية "جمعتنا الرمضانية" بإنجازات الشباب الكويتي

0

زين الصباح: السياسة الوطنية للشباب أهم ملفات الوزارة خلال المرحلة المقبلة

كتب – محمد غانم:

اشاد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري بدور الشباب الكويتي في إنجاح حدث “الكويت عاصمة الشباب العربي 2017” الذي استضافته البلاد على مدى عام واختتم اخيرا بمشاركة عدد كبير من الشباب العربي من مختلف الدول العربية.
وقال الوزير الجبري في تصريح للصحافيين على هامش إقامة وزارة “الشباب” والهيئة العامة للشباب لحفل “جمعتنا الرمضانية السنوية”: إن ما انجزه الشباب سواءً من المنتمين للهيئة أو الوزارة أو المتطوعين في هذا الحدث حاز تقدير واستحسان وزراء الشباب العرب، لا سيما ان فعالياتها اهتمت بالقضايا الشبابية وعملت على إبراز إبداعاتهم وتحقيق تطلعاتهم ورغباتهم في المجالات المختلفة. وعن الدورة البرامجية الرمضانية لتلفزيون الكويت لهذا العام، أشار الوزير الجبري الى ان وزارة الإعلام حرصت ان يكون محتوى الأعمال المعروضة تتماشى مع عادات وتقاليد المجتمع الكويتي، مضيفا أن كل ما هو جيد يعرض على شاشة تلفزيون الكويت.
وأوضح أن جميع المسلسلات والأعمال الرمضانية اختيرت بعناية من قبل لجان متخصصة تضم اكاديميين وفنانين ومتخصصين في المجال لضمان الجودة فيها “ما أدى إلى زيادة ملحوظة بنسب المشاهدة للتلفزيون بدليل ان إيرادات الإعلانات تخطت 600 الف دينار في الاسبوع الاول فقط من شهر رمضان وهو أمر يحدث للمرة الاولى في الوزارة، مما يؤكد ان المشاهد بدأ يعود لتلفزيون الكويت لما لامسه من جودة ما يعرض”.
من جانبها، اعربت وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح عن سعادتها بالحضور في الحفل السنوي الذي تقيمه الوزارة بالتعاون مع الهيئة العامة للشباب، مشيرة إلى أن هذا الحفل اتسم بالأجواء الايجابية التفاعلية. واضافت الشيخة الزين الصباح أن مسؤولي الوزارة و”الهيئة” يستمعون لآراء ووجهات نظر الشباب ومقترحاتهم، معربة عن املها بدوام اقامة هذه الاحتفالية السنوية التي من خلالها يمكن بناء شراكات شبابية التي من خلال سواعدها ترتقي الدولة كوطن قادرعلى مواجهة كل التحديات التي يواجهها في المستقبل. وعن طموحات الوزارة، قالت الشيخة الزين الصباح: إن آمالنا وطموحاتنا عالية جدا ونرغب في تحقيق المزيد، والعمل مع الشباب يتطلب التخطيط المستمر والتطوير والصبر، فالتحدي هو تحدي دولة والمسؤولية مشتركة. وحول اهم الملفات التي تسعى لتنفيذها الوزارة بعد شهر رمضان المبارك، قالت: إن ملف السياسة الوطنية للشباب يعتبر من اهم ملفات الوزارة واعتبره دستور الكويت بالنسبة الشباب لأنه سيوحد اللغة التنموية لعملية التنمية الشبابية الايجابية وسيتم اعتماد هذه السياسة بما تتضمن من تشريعات وخدمات وموازنات وسيتم تعميمها على جميع مؤسسات الدولة بعد اعتمادها من الجهات الرسمية.
ورفعت الشيخة الزين الصباح التهاني بحلول شهر رمضان المبارك لصاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك ولجميع الشعب الكويتي وشباب الكويت والمقيمين على أرض الكويت.
من جهته، اشار المدير العام للهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري إلى أهمية الاستماع إلى الرؤى الشبابية وإلى أفكار الشباب وتحقيق طموحاتهم، لافتا الى ان “الهيئة” وضعت خطة للبرامج الصيفية لاستثمار أوقات فراغ الشباب في جميع مراكز الشباب في شيء مفيد لعدم انخراطهم في أشياء خارجة عن الدين والعادات والتقاليد الكويتية. وأوضح المطيري أن الهيئة تتعاون مع جميع الجهات والمؤسسات التي تخدم الشباب لتحقيق رؤية سمو الأمير 2030 التي تعتمد اعتمادا كبيرا على الشباب خصوصا وانهم عمد أي أمة من الأمم في النهضة التي تحققها لذا يجب على جميع مؤسسات الدولة ان تهتم بالشباب لأنهم يملكون كل الأدوات والأسس التي تؤهلهم لأن يحققوا التغيير الإيجابي، سواء على مستوى الكويت، أو على مستوى المنافسة العالمية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة عشر + ثمانية =